روحانا في عيد القديس مار جاورجيوس في صربا: بالإيمان والمحبة نبني كنيسة تنتفض لكرامة الانسان

الجمعة 23 نيسان 2021 الساعة 10:06 متفرقات

وطنية - دعا النائب البطريركي لابرشية صربا المارونية المطران بولس روحانا في القداس الإلهي الذي ترأسه بمناسبة عيد القديس الشهيد مار جاورجيوس في الكاتدرائية التي تحمل اسمه في صربا إلى " الثبات في الإيمان والرجاء، والمحبة بيسوع المسيح والاتحاد به اتحادا عميقا "، واصفا يسوع ب " الكرمة الحقيقية " التي نستقي منها الماوية الإلهية"، مشيرا الى انه " لا نستطيع أن ندرك عمق الإيمان ما لم نتعمق في صورة الكرمة، حيث الكرام هنا هو يسوع المسيح، اي الجذع الذي يحمل الماوية الإلهية إلى الأغصان أي إلينا، نحن المؤمنين، أكان على الصعيد الفردي او الجماعي، فنحن جماعة الأغصان ينبغي أن نسعى دائما إلى ان نكون ثابتين في الكرمة الحقيقية نستقي منها الماوية".

اضاف:" انطلاقا من كون ( الله - الأب ) هو الكرام الذي ينقي الكرمة ويعتني بها لتنمو أغصانها وتورق وتعطي ثمارا جيدا".

وشدد على أهمية "الثبات والمحافظة على صدق هذا الارتباط العضوي بيسوع" ،لافتا إلى ان "القديس الذي نستذكر استشهاده اليوم هو المثال على هذا الارتباط بتعاليم يسوع، وثبات محبته لنا، حيث نحن والثبات في مشكلة إذ يتبين لنا ان معظم المؤمنين ضعفاء في ايمانهم يسيرون مع الله، نعم، لكنهم يتراجعون عند اول صعوبة او امتحان لهم".

وقال:"اذا اردنا ان يكون ثمارنا وفيرا علينا ان نثبت على ايماننا في الكرمة الحقيقية اي الاله، الاب كأيمان القديس مار جرجس الذي قطع رأسه في 23 نيسان 303 فأصبح يوم استشهاده يوم ميلاده الدائم في السماء، وكذلك معظم القديسين الذين استشهدوا دفاعا عن ايمانهم بيسوع المسيح الذي يقودنا إلى المحبة بدعوته الدائمة إلى ان نحب بعضنا بعضا ، كما هو احبنا".

اضاف :" هو من قال لنا وصيتي ان تحبوا بعضكم بعضا كما أنا أحببتكم ، فليس لأحد حب أعظم من هذا، وهو ان يبذل الإنسان نفسه في سبيل احبائه، فيكون إيمانه راسخا ثابتا فيه حافظا لتعاليمه ووصاياه لا إيمانا خارجيا فارغا عندها سنرى يسوع في الجائع والمهمش والغريب والعريان والمريض والسجين وفي كل متألم ".

وختم قائلا :"في الإيمان والمحبة نبني كنيسة تنتفض بالقول والعمل على كل انتهاك لكرامة الشخص البشري، والثبات وحده يجعلنا قادرين على إصلاح ما يجب إصلاحه في ذاتنا أولا، وإصلاح ما يمكن إصلاحه في مجتمعنا ثانيا، واقوياء في محاربة الشر ثالثا، فلا تطبيع مع الشر اذا كنا كالاغصان في الكرمة الحقيقية" .


====================ا.ش

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

لبنان المنهك اقتصاديا وصحيا في طر...

وطنية - عمم اتحاد وكالات الأنباء العربية (فانا)، ضمن النشرة الصحية، تقريرا أعدته "الوكالة

الإثنين 19 نيسان 2021 الساعة 13:42 المزيد

رمضان يهل وسط أزمة اقتصادية خانقة...

تحقيق أميمة شمس الدين وطنية - هلّ شهر رمضان المبارك هذه السنة، في ظل أزمة اقتصادية خانقة ل

الثلاثاء 13 نيسان 2021 الساعة 12:53 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب