قنات بلدة في قضاء بشري تمتاز بالسحر والألوهية والجمال

الخميس 20 آب 2015 الساعة 11:01 إعرف لبنان

تحقيق بدوي حبق

وطنية - صعودا نحو منطقة قضاء بشري وعلى إرتفاع 1200 م عن سطح البحر، تظهر أمام ناظريك صبية من صبايا العمران الجميل التراثي والحضاري في آن معا. صبية تعتمر الأحمر تاجا لها وتتزين باللباس الأخضر الطبيعي. هي إسم على مسمى إنها بلدة قنات إبنة الآلهة.

نسبت إليها هذه التسمية كما يقول رئيس البلدية شليطا كرم نسبة الى الإله إيل الذي كانت إبنته تدعى أناة في الميتولوجيا اليونانية. وقد سكنتها ملكتان على تلتين من تلالها كل ملكة مقابل الملكة الأخرى.

يتراوح عدد سكانها 3500 نسمة يتوزعون بين أرض الوطن وبلاد الإغتراب والأغلبية الساحقة منهم تتوزع في البرازيل والقارة الأوقيانية في أستراليا، أما المقيمون فإنهم يتركونها بأغلبيتهم في فصل الشتاء الى مناطق الكورة والى العاصمة بيروت. حيث يقصدونها دوريا في عطلة نهاية الأسبوع. أما في فصل الصيف فهي تعج بأبناء البلدة والزوار.

كنائس ومزارات

يوجد في بلدة قنات العديد من الكنائس والمزارات من كنيسة السيدة الكنيسة الأساسية في الرعية الى كنيسة مار شينا الأثرية وقد شيدت على أنقاض معبد وثني عام 1800 ويذكر ذلك على لوحة حجرية علقت على جدرانها، كنيسة مار سركيس وباخوس، كنيسة مار يوسف، كنيسة مار يعقوب، دير مار شليطا وفيه كنيسة بالصخر وفيها أيضا مغارة. محبسة مار سمعان الأثرية، دير مار مخائيل، مزار مار إنطونيوس البادواني، مزار سيدة شمونة ومزار مار تقلا وتنبع من داخله عين ماء وهي صالحة للشرب كانت الناس في البلدة تقصدها لتأمين مياه الشفة قبل مد الشبكة الرسمية الى المنازل.

يوجد فيها مغارة مار شليطا والتي تحتوي على طابقين علوي وسفلي وينبع منها نبع مار شليطا الذي يروي الأراضي الزراعية في البلدة وهو صالح للشرب وينتهي في نهر العصفور في كفرحلدا.

زراعات

تشتهر قنات بالعديد من الزراعات كالكرمة والتين والعنب والتفاح والإجاص والزيتون. وتجدر الإشارة أنه من مميزاتها الفريدة أنها بلدة يعيش فيها الزيتون والتفاح. فالزيتون يحتاج الى الدفء والتفاح الى البرودة، ومع ذلك فالإثنان ينتجان في هذه البلدة الجبلية. وهذا يدل على أنها بلدة دافئة وباردة في الآن عينه .

مشاريع إنمائية

يعد للبلدة مشاريع إنمائية عديدة وتطوير للبنى التحتية حيث يقول رئيس البلدية شليطا كرم أن "هناك مشروعين للمياه بالتعاون مع الصندوق الكويتي للتنمية بمسعى من نائبي بشري وكذلك هناك تحضير لشبكة الصرف الصحي بتمويل من الإتحاد الأوروبي بمسعى من نائبي بشري وهناك تجميل لحديقة عامة ومنتزه في محلة مار يوسف بتمويل من إتحاد بلديات قضاء بشري حيث تقدر قيمة مشروع المياه بمليون دولار ومشروع الصرف الصحي بتسعمئة ألف دولار والحديقة العامة بمئتي ألف دولار. وقد أمنت البلدة بمسعى من مختارها والبلدية مولد للكهرباء بدعم من جمعية قنات الخيرية في سدني أستراليا يؤمن الكهرباء ويغذي البلدة بها وكل ذلك بسعر الكلفة للأهالي".

وحديثا، افتتحت القوات اللبنانية مستوصفا خيريا في البلدة لمساعدة المرضى وتقديم الخدمات الصحية وتأمين الأدوية بالاضافة الى غرف مجهزة لطب العيون وطب الأسنان.

تتميز قنات بقرميد بيوتها الأحمر وحجارتها الصخرية ويذكر أن هناك مرسوما جمهوريا يقضي باستعمال الحجر الصخري للواجهات والقرميد الأحمر للسطوح حفاظا على جمال تراثها.

تمتد البلدة على مساحة 7,600,000 متر مربع فيها طلائع للفرسان وهي حركة تعنى بالشؤون الروحية وناد رياضي تأسس سنة 1954 وقد اشتهر لفترة طويلة في لعبة كرة الطائرة ضمن إتحاد اللعبة المذكورة، وحاز لأكثر من مرة على بطولة لبنان والذي يترأسه لاعبه المشهور إميل جبور الذي يشغل منصب مدير الإتحاد اللبناني لكرة الطائرة.

قنات، بلدة العديد من الرجال الذين برعوا في لبنان والعالم في كافة المجالات القضائية والطبية والإجتماعية. هي بلدة أنجبت المطران فرنسيس البيسري وتخليدا لذكراه أقيم أخيرا إحتفال برعاية البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي تم خلاله تسمية الشارع الذي يربط الساحة العامة بالكنائس على إسم المطران البيسري وتمت إزاحة الستارة عن لوحة نذكارية تحمل إسمه.

تبدو للناظر إليها في أول القرية وكأنها في واد، وفي آخر القرية يراها وكأنها على تلة، حقا إنها بلدة السحر والألوهية والجمال.

================ ج.س

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب