بطولة كرة السلة اللبنانية تعود بعد غياب اعتبارا من الجمعة

الأربعاء 24 آذار 2021 الساعة 11:33 تحقيقات وملفات ساخنة

تحقيق - ناجي شربل

وطنية - تنطلق الجمعة 26 آذار بطولة لبنان في كرة السلة لنوادي الدرجة الأولى للرجال بعد غياب موسم، بسبب إقفال البلاد جراء تفشي فيروس كورونا، فضلا عن تداعيات احتجاجات 17 تشرين الأول 2019 غير المسبوقة وانهيار سعر صرف الليرة اللبنانية أمام الدولار الأميركي، وتاليا دخول البلاد في أزمة مالية واقتصادية غير معهودة.


تعود البطولة بغياب اللاعبين الأجانب وببرنامج مختصر عما كان عليه سابقا، بالانتقال الى المربع الذهبي مباشرة بعد مرحلتي الذهاب والإياب.


وليس سرا ان كرة السلة اللبنانية هي أكثر الألعاب الرياضية المحلية التي عانت جراء الأزمة الاقتصادية، ذلك انها اللعبة الأكثر انفاقا في السوق الرياضي اللبناني، لجهة دفع رواتب مالية لطالما وصفها البعض بالخيالية للاعبين المحليين، وصولا الى اللاعبين الأجانب.


ولطالما اعتبر لاعبو كرة السلة في كل فئاتها، الأعلى دخلا بين الرياضيين اللبانيين. كذلك كانت اللعبة تحظى برعاية من شركات عدة، أبرزها من إحدى شركتي الخليوي، الى شركات عملاقة أخرى استثمرت فيها. الا ان الميزان التجاري للعبة كان خاسرا على الدوام ماليا، ويعتمد على ممولين ينفقون على النوادي، بسبب ارتفاع الأكلاف الخاصة بها.


وستتأثر اللعبة هذا الموسم فنيا وتشويقيا بغياب اللاعبين الأجانب وكذلك بقسم لا بأس به من اللاعبين المحليين البارزين الذين حصلوا على عروضات خارجية، وتوزعوا بين دول الخليج العربي وشمال أفريقيا.


الا ان المفارقة ان منتخب لبنان للرجال خالف ما يحصل على الأرض، وحجز باكرا مقعده في نهائيات بطولة آسيا التي تستضيفها أندونيسيا الصيف المقبل، مظهرا قوة أداء ومستوى لافتا، ليحمل المنتخب الوجه الجميل للعبة في المحافل الخارجية.


وحضور المنتخب في التصفيات الآسيوية استوجب الانفاق عليه بالعملة الصعبة، وهذا ما وفره اتحاد اللعبة لجهة تأمين مصاريف السفر والاعداد، على رغم الضائقة المالية الخانقة وغياب الرعاية.


وعشية انطلاق البطولة، تمكن الاتحاد من تأمين مصاريفها التشغيلية بهبة من رجل الاعمال طلال المقدسي الذي خاض تجارب عدة في اللعبة من موقعه ممولا. ويصر الاتحاد على إطلاق كافة أنشطته الرسمية، وأبرزها بطولات الفئات العمرية التي تشهد مشاركة قياسية من النوادي، التي تزخر بلاعبين يعتبرون خزان اللعبة المستقبلي.


10 فرق تخوض البطولة، وتعتمد ملاعب خاصة بها من بيروت الى البقاع وصولا الى كسروان وجبيل وطرابلس.
بطولة تعود بعد غياب، وتبقى منتظرة من عشاقها ايا كانت أسماء اللاعبين التي تستعين بها الفرق.


==============ن.ش

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

رمضان يهل وسط أزمة اقتصادية خانقة...

تحقيق أميمة شمس الدين وطنية - هلّ شهر رمضان المبارك هذه السنة، في ظل أزمة اقتصادية خانقة ل

الثلاثاء 13 نيسان 2021 الساعة 12:53 المزيد

رمضان صيدا: تكافل ومبادرات خير و...

تحقيق حنان نداف وطنية - لا يشبه رمضان عاصمة الجنوب صيدا هذا العام غيره عن الاعوام السابقة،

الإثنين 12 نيسان 2021 الساعة 11:36 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب