زيادة الوزن ظاهرة خطيرة في زمن كورونا فكيف نكافحها ؟

الإثنين 18 أيار 2020 الساعة 12:33 تحقيقات وملفات ساخنة

 

تحقيق ميشالا ساسين

وطنية - ادى الحجر المنزلي الذي فرضته الإجراءات المتخذة للحد والوقاية من انتشار فيروس كورونا، الى توقف الصالات الرياضية والاندية والأنشطة الخارجية، وساهم في انخفاض النشاط الحركي، فانتشرت ظاهرة السمنة بشكل كبير في مختلف الدول وأصبحت تهدد حياة الاسر اليومية، إذ يعاني كثر منهم في هذه المرحلة من مشكلة ازدياد الوزن بسبب المكوث في المنزل طويلا او العمل أمام شاشات الكومبيوتر لساعات، فاصبح الاقبال على التهام الطعام وزيادة عدد الوجبات الحل الوحيد للتسلية وتمضية الوقت لمجرد الشعور بالملل.

وتشكل السمنة مصدر ازعاج وقلق وخطر يهدد صحة العديد من الناس بعد ان اكتسبوا الكثير من الكيلوغرامات، كما يروي كثير وبخاصة النساء، تجربتهم مع زيادة الوزن بشكل سريع خلال الحجر المنزلي على مواقع التواصل الاجتماعي، وعدم قدرتهم في ضبط الاقبال على الطعام. من جهة اخرى ، تساهم التغييرات الاجتماعية والنفسية المصاحبة لظهور فيروس كورونا بشكل مباشر وغير مباشر في ارتفاع نسبة السمنة أيضا.

بشارة
وفي هذا الاطار، تحدثت اخصائية التغذية اميلي بشارة إلى "الوكالة الوطنية للإعلام" عن الخطوات العملية التي تساعد على تجنب زيادة الوزن أثناء الحجر المنزلي والعمل عن بعد وقالت: "من المهم جدا تحديد أوقات الوجبات وتناولها بانتظام يوميا ، وشرب كمية كبيرة من المياه ما بين 2 الى 3 ليتر في اليوم".

ونصحت بـ "ممارسة الرياضة حتى لو في المنزل من خلال الاستعانة ببعض التمارين الرياضية التي تنتشر على الانترنت او حتى المشي في الطبيعة"، لافتة إلى أن "تناول الخضار والفاكهة كونها غنية بالفيتامينات ومضادات الأكسدة يساعد بالشعور في الشبع وارتفاع المناعة، كذلك نصحت بتجنب الإفراط في تناول الحلويات والسكريات مثل الشوكولا او تناولها فقط مرة في الاسبوع لتجنب استعمال كمية كبيرة من السكر".

وأكدت أن "الأشخاص الذين يعانون أمراضا مزمنة هم الأكثر عرضة للمشاكل الصحية في حال الاصابة بفيروس كورونا"، ونصحتهم بـ "اتباع نظام صحي وسليم"، داعية "كبار السن إلى الاكثار في تناول الخضروات مثل الفليفلة الخضراء والليمون والكيوي وشرب الزنجبيل والشاي الاخضر واكل الحبوب واللبن للمحافظة على جسم سليم وعدم اكتساب الوزن في زمن كورونا".

وعن الضغط النفسي الذي تسببت به الظروف الاقتصادية والمعيشة، قالت: "القلق والتوتر يؤديان إلى ارتفاع معدل هرمون الكورتيزول في الدم مما يساهم في فتح الشهية على الاكل، وفي تراكم الدهون في منطقة البطن، لذا تنصح باللجوء إلى الرياضة للتخفيف من الضغط النفسي والقلق الذي يعيشه الناس في هذه المرحلة الدقيقة".

خبراء الصحة
من جهة أخرى، حذر العديد من خبراء الصحة من الانزلاق نحو تناول الطعام بشراهة ونصحوا الأمهات والآباء بأن يكونوا قدوة لأبنائهم للحفاظ على صحتهم وصحة أسرهم، وأشار الخبراء إلى أنه يجب الاستعاضة عن متابعة صفحات الطبخ وصناعة الحلويات والمعجنات على إنستغرام وفيسبوك وغيرها من مواقع التواصل الاجتماعي بصفحات تحث على ممارسة أنواع مختلفة من التمارين الرياضية.

في النهاية، قد نكون اكتشفنا قيمة حياتنا وأهمية قضاء الوقت مع أفراد العائلة، باعتباره أكثر أهمية من أي مسألة مادية أخرى، ولكن مرحلة الحجر الصحي جعلتنا ندرك قيمة الصحة السليمة في زمن الكورونا وعلينا أن نحارب العادات السيئة ومنها زيادة الوزن للمحافظة على صحتنا لأنه من السهل أن نزيد وزننا ولكن من الصعب جدا أن نخسر الزائد منه.


=============== ج.س

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب