تكدس النفايات والتقنين القاسي بالتيار وانقطاع المياه أزمات تعاني منها منطقة النبطية والحلول معدومة

الأربعاء 25 تموز 2018 الساعة 12:35 تحقيقات وملفات ساخنة

تحقيق علي بدر الدين

وطنية - ثلاث أزمات تعاني منها منطقة النبطية تتمثل باستمرار تكدس النفايات في الشوارع والاحياء والتقنين القاسي في التيار الكهربائي وانقطاع المياه في العديد من البلدات.

أزمة النفايات تتفاقم يوما بعد يوم، وهي المستمرة منذ اكثر من ثلاثة اسابيع. وقد انعدمت الحلول لها من قبل البلديات المعنية وعجز اتحاد بلديات الشقيف عن ايجاد اي حل سوى الاعلان عن مناقصة لاعادة تشغيل مكب وادي الكفور المقفل منذ سنوات. وهذا يعني ان الازمة ستطول وتؤدي الى ارتدادات بدأت مع استقالة رئيس بلدية كفررمان المحامي ياسر علي احمد وأعضاء من بلديات اخرى. ويكثر الحديث في المنطقة عن قرار قد تتخذه بلدية النبطية للانسحاب من الاتحاد بسبب تفاقم ازمة النفايات وعدم ايجاد الحلول لها من الجهة المعنية وهي الاتحاد وفي حال حصولها فان بلديات اخرى ستعلن انسحابها.

وجراء استمرار هذه الازمة، فإن طريق عام زبدين - النبطية مليئة بأكوام النفايات التي امتد بعضها الى اكثر من عشرة امتار وبارتفاع تجاوز المترين لعدم امكانية نقلها الى اي مكب عام، بعد ان أقفلت المكبات البديلة لمكب الكفور بقرارات قضائية بعد احتجاجات من اهالي القرى التي أقيمت على ارضها. في حين ان بلديات اخرى اعتمدت مكبات لنفاياتها في مشاعات بلداتها، وأقنعت الاهالي بأنها مؤقتة ريثما يعاد افتتاح معمل فرز النفايات في الكفور والذي أثار الحديث عن اعادة تشغيله رفض أهالي البلدة، والتهديد يمنع اي شاحنة محملة بالنفايات من الدخول اليه مع انه تحول الى مكب تهرب اليه النفايات ليلا من بعض البلديات. وقد اعتمدت بلديات اخرى على مكب الزرارية الذي يستقبل الشاحنات مقابل 60 دولارا للطن الواحد.

وعلى صعيد ازمة الكهرباء، فإن التقنين القاسي في التيار تشهده المنطقة، بحيث تتم التغذية يوميا ساعتين مداورة في الاربع وعشرين ساعة، ما انعكس زيادة التغذية بواسطة المولدات التي أقدم اصحابها على رفع قيمة الاشتراك بحجة زيادة التكلفة في المازوت والصيانة.

اما المياه المقطوعة عن عدد من القرى، فهي ناتجة عن الشح الذي أصاب بعض الآبار الارتوازية العامة وزيادة الكميات المهدورة من المياه والاعطال التي تطرأ على الآبار. ويلجأ الاهالي الى شراء المياه من الصهاريج بأسعار تتراوح ما بين 30 و40 الف ليرة للصهريج الواحد.


=== نوال مكداش

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

المواجهة بدأت بين أصحاب المولدات ...

تحقيق عادل حاموش وطنية - الكهرباء باتت الشغل الشاغل للمواطن اللبناني في كل المناطق،

الجمعة 28 أيلول 2018 الساعة 12:48 المزيد

المرأة اللبنانية تفرض حضورها آملة...

وطنية - تشكل المرأة في لبنان نصف المجتمع، الى ان مشاركتها في الحياة الأقتصادية والسياسية خ

الإثنين 24 أيلول 2018 الساعة 07:39 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب