كازينو لبنان أحد أهم المرافق السياحية وواجهة الوطن خوري: إنه ليس مكانا للقمار إنما للتسلية

الإثنين 09 تموز 2018 الساعة 13:46 تحقيقات وملفات ساخنة

تحقيق كاتيا شمعون

وطنية - يعود أصل كلمة "كازينو" الى اللغة الايطالية وتعني المنزل الصيفي او النادي الاجتماعي، خلال القرن التاسع عشر شمل هذا المصطلح المباني العمومية التي تستضيف "الأنشطة الممتعة"، ومن ثم بنيت الكازينوهات على شكل الفيلات الهندسي او القصور لاستقبال المناسبات العامة للبلدة مثل الرقص او سماع الموسيقى او الرياضة او القمار".. لم تستخدم جميع الكازينوهات التي بنيت لاحقا في كل دول العالم، في القمار والألعاب، فمثلا "كاتالينا كازينو" هو معلم مشهور مشرف على ميناء أفالون في كاليفورنيا لم يتم استخدامه قط لهذه الغاية. كذلك "كوبنهاغن كازينو" الذي كان مسرحا استضاف الاجتماعات العمومية الضخمة خلال ثورات 1848، التي حولت الدنمارك الى ملكية دستورية. وفي فنلندا يعتبر "هانكو كازينو" أحد ابرز المعالم في البلاد، الا انه لم يستخدم أبدا للعب القمار بل كمطعم.

هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى يعرف الكازينو باللغة الانكليزية بأنه "منشأة تستضيف انواعا معينة من نشاطات القمار، وهي غالبا تنشأ الى جانب الفنادق او مدمجة بها او المطاعم او سفن الرحلات البحرية او اي أماكن جاذبة للسياح". وكما في دول العالم كذلك في لبنان تم تأسيس "كازينو لبنان" في عهد الرئيس كميل شمعون، بموجب مرسوم جمهوري صدر سنة 1954، قضى بحصر ألعاب الميسر فيه من دون سواه. وبعد ثلاث سنوات، أنشئ الكازينو على تلة تشرف على اجمل خليج في لبنان هو خليج جونيه، واحتفل بتدشينه ليلة رأس السنة من العام 1959. وفي العام 1964 افتتح في الكازينو صالة الألعاب الأميركية.

كازينو لبنان

بعد افتتاحه رسخ "كازينو لبنان" مكانته بسرعة كأول مركز ترفيهي في منطقة الشرق الاوسط، وشهد حقبته الذهبية مع استضافته أبرز وأشهر المغنين العرب والعالميين إلى أشهر الفرق العالمية، جاذبا السواح من مختلف أنحاء العالم.

في العام 2004 احتل الكازينو المرتبة الثامنة عشرة في لائحة الكازينوهات المئة الأكثر نجاحا ودينامية في العالم. وحسب الاتحاد العالمي للكازينوهات فقد حقق الكازينو العديد من الإنجازات أبرزها ارتفاع نسبة أرباحه واستقبال أهم الفرق الاستعراضية العالمية.

خوري: الكازينو للتسلية والترفيه

انطلاقا من المعنى الأصلي لكلمة " كازينو" يسعى رئيس مجلس الادارة والمدير العام "لكازينو لبنان" رولان خوري منذ تسلمه مهامه في نيسان 2017 الى تحويل الفكرة المسبقة عن "انه مكان للعب القمار فقط، الى انه واحد من افضل الامكنة للتسلية والترفيه ايضا."

وأشار خوري في حديث الى "الوكالة الوطنية للاعلام"، تبلغ مساحة كازينو لبنان 10 الف مترا مربعا، وتشكل لعبة القمار منه 20 بالمئة فقط، اما باقي الاستثمار فيتضمن مطعما فرنسيا تصنيف فئة خمسة نجوم يطل على اجمل خليج في لبنان هو خليج جونيه، بديكور جديد مع مكيف جديد متطور جدا يستعمل لأول مرة في لبنان. كما هناك صالة السفراء التي تستضيف أسبوعيا العديد من الاحتفالات والمناسبات الخاصة والعامة والفنانين والعروض الفنية العالمية."


أضاف: "اما تراس الكازينو المطل على المناظر الخلابة، سيستقبل الاسبوع الإسباني الذي يشارك فيه فرق فنية إسبانية وطباخين إسبان وسيعرض التراث الإسباني".

ولفت الى ان "كازينو لبنان، شهد خلال العام 2018، احتفالات كثيرة أعطته الطابع العائلي، بدأت بالقرية الميلادية التي استضافت اكثر من 10 الف طفل عدا البالغين، ومسرحا للأطفال، وفي عيد الفصح عرضنا super flying kids. اضافة الى "الاسبوع البرازيلي" وحفلات لكبار الفنانين اللبنانيين والعرب، والعروض الفنية الموسيقية والراقصة. كما انه لأول مرة في تاريخه يقيم الكازينو حفل افطار للإعلاميين. وفي فصل الخريف المقبل سنستقبل "الاسبوع الكوبي" والعرض الفني العالمي "فاموس كوبا".

وشدد على ان العمل جار "لتحسين الصالات على كل المستويات، وان الكازينو يقوم بحملات توعية عبر كل إعلاناته على وسائل التواصل الاجتماعية ليوضح ان الكازينو ليس مكانا للقمار انما للتسلية. كما ان المكان مراقب بنحو 2000 كاميرا مما يعزز الامن والامان ويعطي الثقة للسائح والزائر المحلي. ولا يمكن السماح لمن هم دون سن 21 بالدخول الى الكازينو، كما ان تعاطي المخدرات محظور."

واكد ان "كل النشاطات تتم ضمن إطار القانون وتحت سقفه وبكل مسؤولية. نحن اهم مرفق سياحي وواجهة لبنان، ونعمل على تشجيع الوعي الاجتماعي لانه من مسؤوليتنا حماية هذا المرفق الحيوي، لافتا الى حصول الكازينو على جائزة غينيس عن اكبر روليت في العالم".

المشاريع المستقبلية

عن الأفكار والمشاريع المستقبلية قال: "نسعى الى بناء اكبر صالة في لبنان مجهزة بأحدث التقنيات لإقامة الحفلات الكبيرة من أعراس وغيرها، وهناك فكرة لبناء مدرج يوناني كبير يتسع لنحو 10الاف شخص لاستضافة فنانين عالميين. كما اسسنا لجنة ثقافية ونعمل على افتتاح "صالون كازينو لبنان الثقافي" لاستقبال ندوات ثقافية وتوقيع كتب جديدة لكتاب لبنانيين وعرب، وإقامة عروضات للأزياء، وحاليا يتم الحديث في هذا الشأن مع المصمم العالمي ايلي صعب."

اضاف: " نعمل حاليا على الاستفادة من موقعنا الجغرافي والمنظر الخلاب على التراس لفتح سلسلة من المطاعم اللبنانية الكبيرة والمتنوعة. واؤكد اننا وعلى عكس ما يقال، نقدم افضل الخدمات مع جودة عالية وافضل الاسعار. كذلك هناك ورشة تأهيل المدخل الرئيسي وإنارته. كما لدينا فكرة مشروع بناء فندق يضم خمسين غرفة، انما ليس باستطاعتنا البدء بتنفيذه الا عندما يتم تجديد عقد امتيازنا الذي ينتهي في العام 2026".

واكد ان هناك مسعى جديا في اتجاه التجديد، "اذ ان كل الأمور على نار حامية انما نحن في انتظار تشكيل الحكومة".

ومن المشاريع المستقبلية ايضا، قال: "نعمل على برنامج "ولاء" لزبائننا على غرار ما يحصل في لاس فيغاس، يجمع الزبون من خلاله النقاط ويربح الجوائز، كما يمكننا من جمع داتا معلومات حول روادنا نستطيع من خلاله حمايتهم في حال أصبحت خسارتهم كبيرة او في ما لو طلبت منا عائلاتهم منعهم من دخول الكازينو. كما اننا نعيد بناء البنى التحتية وغيرها، ونقوم بالمفاوضات من اجل التعاقد مع شيف فرنسي لتحديث مطبخنا، واستقدمنا العابا جديدة من لاس فيغاس لان الألعاب الموجودة اصبحت قديمة. اليوم لدينا احدث خمس ألعاب في العالم، وهي مرغوبة جدا من قبل زبائننا. كما ننظم دورات للعب الروليت مثلا، ذات سقف محدد، ونطور نظام المراقبة عبر الكاميرات لتصبح اكثر فعالية. ولدينا ألعاب أون لاين، وسوف نبني صالة بينغو، وصالة اخرى تم فيها احترام dress code واخرى للرهان الرياضي".

وزارة السياحة

واشار الى "التعاون القائم مع وزارة السياحة من اجل ربط لبنان بالدول المجاورة، وقال:"نحن ندعم الوزراة في كل نشاطاتها ويدنا ممدودة لها ولكل اتحادات البلديات. ونأمل ان يكون هناك خطة سياحية متكاملة لكل منطقة في لبنان لا تقوم على الأفراد انما على صورة ومخطط شاملين"، لافتا الى "ضرورة اعادة النظر بالضرائب المفروضة من قبل الدولة على الكازينو، كي نستطيع المنافسة لانه لا احد يستطيع مضاهاة كازينو لبنان عندما سينطلق، فنحن نملك افضل الأوتيلات والخدمات".

ودعا "السواح العرب والأجانب لزيارة كازينو لبنان والتمتع بالاجواء الساحرة وبأفضل الخدمات والاسعار".


===================== وفاء خرما

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

شارع الحمراء أضحى مقصدا للمتسولي...

تحقيق حلا ماضي وطنية - يعتبر شارع "الحمراء" في مدينة بيروت، من أهم الشوارع التجارية وا

الإثنين 22 تشرين الأول 2018 الساعة 13:03 المزيد

هل ستشكل منصة ليغاسي وان الاستثما...

تحقيق الدكتور مطانيوس وهبي وطنية - يتفق أغلب الخبراء العقاريين والإقتصاديين على أن الق

الإثنين 15 تشرين الأول 2018 الساعة 12:28 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب