التيار الاسعدي :اعتبار التطاول على مقام رئاسة الجمهورية مسألة طبيعية أمر غير مقبول ولا يمكن السكوت عليه

الخميس 20 أيار 2021 الساعة 12:23 سياسة
وطنية - رأى الأمين العام ل"التيار الأسعدي" المحامي معن الاسعد في تصريح "أن رسالة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون إلى مجلس النواب، بغض النظر عن دستوريتها او عدمها، والإستجابة السريعة لعقد جلسة لمجلس النواب لمناقشتها، ليس أكثر من مناورة إعلامية بين أفرقاء السلطة، في محاولة لإلهاء الرأي العام وإصطناع خلافات شكلية وسجالية بينهم، لتمرير الوقت بإنتظار تبلور المشهد الإقليمي والدولي، عل رهانهم ينجح على اي تفاهم خارجي قد تعيد من خلاله إعادة إنتاج نفسها".

ولفت الاسعد، الى أن وزير الخارجية والمغتربين المتنحي شربل وهبه، "قد يكون وقع في خطأ او زلة لسان، واستعماله مصطلحا هو اساسا مدعاة فخر ويرمز للأصالة،إلا ان يتجاوز المحاور الأجنبي الأخر شريحة كبيرة من اللبنانيين، ويتطاول على مقام رئاسة الجمهورية اللبنانية، واعتبار تطاوله مسألة طبيعية أمر غير مقبول ولا يمكن السكوت عليه".

وسأل: لماذا لا يناقش مضمون المعلومات التي طرحها وهبه وتناقلها الاعلام الغربي لجهة من انشأ ودرب ودعم وسلح المنظمات الارهابية وفي مقدمها "داعش"،التي عاثت إرهابا وقتلا وتدميرا وفسادا، ولا يزال العسكريون وعائلاتهم والشعب يدفع ثمنا باهظا لاجرامهم"، وقال:"أليس كل هذا الذي حصل يثبت أن لبنان فقد سيادته واستقلاله في ظل هذه الطبقة السياسية المرتهنة للخارج؟.

ووصف التضامن مع السعودية ب"الحملة الاستعراضية والمغالاة"، متسائلا: أين هم الذين يطالبون النأي بالنفس والحياد، خاصة السياسيين وبعض الاعلاميين الذين يوميا يهاجمون إيران وسوريا،مستعملين أبشع المصطلحات العنصرية والبذيئة".

وأكد أن "إرغام وهبه على التنحي، ليس أكثر من رسالة تأديبية لكل من يحاول التطاول على محور مقابل محور آخر، وهذا يعبر عن واقع الحال المأسوي الذي بلغه لبنان".

من جهة ثانية، اعتبر الاسعد ان "الإنتخابات الرئاسية السورية هي ترجمة سياسية لانتصارها العسكري الذي حققته سوريا رئيسا وشعبا وجيشا، وبقيادة رئيسها الدكتور بشار الأسد انتصرت على كل المؤامرات ولم تفرط بسيادتها ولا حقوقها، وأجهضت المشروع الاممي لتفتيتها".وأسف لبعض السياسيين في الداخل اللبناني،الذين "ما زالوا يعيشون حال انفصام بالواقع باطلاقهم مواقف لطرد النازحين السوريين او حرمانهم من المساعدات الدولية في حال انتخبوا الرئيس الاسد"، وطالبهم ب"قراءة المشهد الدولي جيدا، والانفتاح العربي الخليجي والدولي على سوريا".

وختم الاسعد:" لبنان لا يمكن ان يكون معافى وسوريا مريضة والعكس صحيح".


================

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

زراعة الملوخية تلقى رواجا في الج...

تحقيق علي داود وطنية - الملوخية نبتة تحسب من مجموعة النباتات الورقية الخضراء، وتحوي في مكو

الجمعة 22 تشرين الأول 2021 الساعة 09:41 المزيد

الشتائم فشة خلق وحيدة لدى اللبنا...

تحقيق كاتيا شمعون وطنية - في بلد نتنافس فيه على المراتب الاولى عالميا في الفقر والفساد و

الأربعاء 20 تشرين الأول 2021 الساعة 10:57 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب