التيار الاسعدي: لا حياد في الصراع مع العدو الصهيوني

الثلاثاء 18 أيار 2021 الساعة 13:05 سياسة
وطنية - أكد الأمين العام ل"التيار الأسعدي" المحامي معن الاسعد في تصريح "ان المقاومة في فلسطين، في مواجهة العدوان الصهيوني على قطاع غزة أرست معادلة غير مسبوقة، في الصراع العربي الصهيوني، وأثبتت ان تحرير فلسطين أصبح أقرب"، واعتبر "ان التطورات العسكرية الميدانية انهت دور العدو الإسرائيلي كلاعب اقليمي دولي وجعلت منه ساحة".
وقال الاسعد:" أن المشهد المقاوم في فلسطين ارعب المطبعين والخونة الذين راهنوا كثيرا على الصهيوني، لأن الإنتصار النوعي لمحور المقاومة، يعني بالمباشر تهديد انظمتهم عروشهم، وأنهم سيدفعون ثمن خيانتهم لشعبهم وقضيته المركزية فلسطين.وان رئيس حكومة الكيان الصهيوني، على الرغم من حاجته لفتح جبهات اخرى او تنفيذ عمليات خارج فلسطين بهدف تحقيق انجازات اعلامية ووهمية بهدف شد عصب المجتمع الصهيوني، الذي تداعى وينهار تحت ضربات صواريخ المقاومة، وبدأ يفكر جديا بالعودة إلى الدول الاجنبية التي جاء منها، غير أن هذا العدو اضعف بكثير من ان يقوم بعدوان شامل على لبنان، وهو يعلم ان زمن إستفراد الدول والمقاومة ولى إلى غير رجعة وأصبحنا في زمن المحاور".

وأكد الاسعد "أن كل من راهن على المقاومة، راهن على نفسه وعلى قضية محقة وحقيقية وعلى الانتصار المحتوم، وان التطورات في فلسطين أعادت تصويب البوصلة، وأثبتت ان لا قضية مركزية سوى فلسطين، ولا عدو سوى العدو الصهيوني وأذنابه"، محذرا أي فريق سياسي في الداخل اللبناني من "محاولة التورط في رفع شعارات النأي بالنفس والحياد، لأن لا حياد في الصراع مع الصهيوني".

وحيا الاسعد وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال شربل وهبه على "مواقفه الجريئة وقوله الحقيقة وتسمية الاشياء بأسمائها وكشفه للمعلوم، وهو لم يأت بجديد، وقد سبقه الاعلام الغربي في فضح من أسس ودرب ودعم وسلح المنظمات الارهابية وفي مقدمها "داعش". وقال:" لولا انجازات المقاومة على الحدود اللبنانية السورية لكان المشهد في لبنان،مماثلا لما نراه ونسمع عنه في سوريا وليبيا واليمن، وان ردود الفعل الهستيرية وعالية السقف في لبنان على وهبه،الهدف منها تخوينه وتخويفه لكي يتراجع عن موقفه، وحتى لا تتحول إلى موقف رسمي للبنان".

ورأى "ان السلطة في لبنان تتصرف وكأنها سلطة احتلال تريد سحق الشعب، وتتعمد فبركة معارك وهمية في ما بينها، لإلهاء المواطن الذي بلغ مرحلة الانهيار".واتهم حاكم مصرف لبنان رياض سلامة بانه "ينفذ مخططا مشبوها بالتوطؤ مع السلطة الحاكمة لرفع الدعم عن كل السلع الضرورية للمواطن،الامر الذي ادى إلى فقدان المحروقات والادوية والحليب، والى زيادة التقنين وصولا إلى العتمة الشاملة"، مؤكدا "ان رفع الدعم بات واقعا ومن دون اعلان رسمي،وان لا خيار للمواطن القادر للحصول على حاجته سوى اللجوء إلى السوق السوداء،والعودة الى شريعة الغاب، واخذه حقه بيده وبقوة السلاح، وهذا ما حصل في بعض المناطق".


==================

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

زراعة الملوخية تلقى رواجا في الج...

تحقيق علي داود وطنية - الملوخية نبتة تحسب من مجموعة النباتات الورقية الخضراء، وتحوي في مكو

الجمعة 22 تشرين الأول 2021 الساعة 09:41 المزيد

الشتائم فشة خلق وحيدة لدى اللبنا...

تحقيق كاتيا شمعون وطنية - في بلد نتنافس فيه على المراتب الاولى عالميا في الفقر والفساد و

الأربعاء 20 تشرين الأول 2021 الساعة 10:57 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب