USAID احتفلت بانتهاء برنامج BALADI CAP

السبت 27 شباط 2021 الساعة 14:34 متفرقات
وطنية - احتفلت الحكومة الأميريكية اليوم، من خلال الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID)، بالشراكة مع برنامج بناء التحالفات للتقدم والتنمية والاستثمار المحلي- بناء القدرات (BALADI CAP)، باختتام ثماني سنوات من تعزيز المجتمع المدني والبلديات لتلبية احتياجات الشعب اللبناني. أقيم الحدث الافتراضي في حضور السفيرة الأميركية دوروثي شاي، مديرة بعثة الوكالة الأميريكية للتنمية الدولية في لبنان ماري إيلين ديفيت، أعضاء في البرلمان وممثلين عن أكثر من 40 منظمة من المجتمع المدني والمنظمات ذات الطابع الديني (FBOs).

وأشادت السفيرة الأميركية ب "الآثار الإيجابية للمشروع على قضايا السياسة العامة، والحوكمة التنظيمية، ودعم الدوائر المحلية". كما اشارت الى انه "على مدى عقود، سعت حكومة الولايات المتحدة إلى بناء قدرات المجتمع المدني في لبنان بحيث يكون أفضل تجهيزا ليقوم بمساهمة فعالة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية للبنان". وقالت: "اليوم، نجتمع للاحتفال بالنجاحات العديدة التي حققناها معا في السنوات الأخيرة من خلال برنامج BALADI CAP التابع للوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID)، أشركنا 52 منظمة من المجتمع المدني و12 منظمة ذات طابع ديني في جميع أنحاء البلاد لدعم المشاركة المدنية وبناء القدرات، والأنشطة الإعلامية".

كما ألقيت كلمات من قبل ممثلي المنظمات الشريكة في برنامج BALADI CAP، Counterpart International -CPI) وManagement Systems International- MSI).

من جهتها، قالت الرئيسة التنفيذية لCPI آن هودك: "تفتخر Counterpart International بشراكتها مع الوكالة الأميركية للتنمية الدولية وMSI لدعم المجتمع المدني والبلديات في تعزيز الحكم الديمقراطي في لبنان".

أما مديرة عمليات MSI للشرق الأوسط وآسيا تريسي برينسون، فأعربت عن "فخر MSI لكونها جزءا في مثل هكذا مشروع مهم عزز وأعطى أصواتا لشعب لبنان خلال الظروف الصعبة للغاية".

إشارة الى أنه من خلال دعم الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، ساهم برنامج BALADI CAP في تحقيق هدف الوكالة الأميركية للتنمية الدولية المتمثل في مساعدة البلدان في رحلتهم نحو الاعتماد على الذات، مما سيمكن المنظمات المحلية والحكومات والمواطنين من تولي زمام الأمور ودفع أولويات التنمية في جميع أنحاء البلاد.

في لبنان، ساعد برنامج BALADI CAP في إنشاء جيل جديد من منظمات المجتمع المدني التي تتبنى أفضل الممارسات الدولية في التطوير المؤسساتي. كلما كانت مؤسسات جيل CAP أكثر قدرة وشفافية، زادت مساهمتها في بناء ثقافة مدنية أقوى وحكم أكثر ديمقراطية في لبنان.

وعزز مشروع BALADI CAP الذي تبلغ قيمته 18.1 مليون دولار قدرات 52 منظمة من المجتمع المدني، و11 منظمة ذات طابع ديني، و121 من البلديات وإتحادات البلديات للدفاع عن الخدمات الأساسية المقدمة للمجتمعات والمواطنين اللبنانيين وتحسينها. كما أنشأ BALADI CAP ثلاث شبكات من منظمات المجتمع المدني للمناصرة والدعوة لمعالجة القضايا المتعلقة بالبيئة وحقوق الإنسان والمساءلة والحكم الرشيد. نجحت هذه الشبكات في ايصال منظمات المجتمع المدني إلى اللجان البرلمانية وصناع السياسات وصناع القرار، فضلاً عن تعزيز العلاقات التعاونية مع الوزارات الحكومية الرئيسية. أحد الأمثلة التوضيحية هو عمل BALADI CAP في مجال قانون الشراء العام. أنشأ المشروع المنتدى البرلماني للمشاركة المدنية والحوار بين منضظمات المجتمع المحلي مع البرلمان اللبناني، وقدم للبرلمان اللبناني استخدام منهجية لتقييم الأثر التنظيمي وذلك لتحسين الشفافية والمساءلة، ووضع مبادئ توجيهية وقوائم مرجعية للإشراف الفعال على المشتريات العامة.



======================

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

رمضان يهل وسط أزمة اقتصادية خانقة...

تحقيق أميمة شمس الدين وطنية - هلّ شهر رمضان المبارك هذه السنة، في ظل أزمة اقتصادية خانقة ل

الثلاثاء 13 نيسان 2021 الساعة 12:53 المزيد

رمضان صيدا: تكافل ومبادرات خير و...

تحقيق حنان نداف وطنية - لا يشبه رمضان عاصمة الجنوب صيدا هذا العام غيره عن الاعوام السابقة،

الإثنين 12 نيسان 2021 الساعة 11:36 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب