قطاع العمال في الجبهة الديموقراطية نفذ اعتصاما امام مقر "الاونروا" في مخيم البداوي طالب بخطة طوارىء صحية إغاثية شاملة

الجمعة 26 شباط 2021 الساعة 12:58 اقتصاد
وطنية - البداوي - نفذ القطاع العمالي في "الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين، في الذكرى ال 52 لانطلاقة الجبهة، اعتصاما امام مقر الاونروا في مخيم البداوي، تحت شعار "لا تراجع عن حق شعبنا"، بخطة طوارئ صحية وإغاثية شاملة ومستدامة وتوزيع مساعدات مالية عاجلة لعموم اللاجئين الفلسطينيين، ورفعوا مذكرة بمطالبهم لقيادة الاونروا.

وطالب المعتصمون "الأونروا" ب"تغيير نمط تعاطيها مع احتياجات شعبنا عبر العمل على توفير الأموال اللازمة من الدول المانحة والمجتمع الدولي لتوفير خطة طوارىء صحية تعلن فيها الاستنفار الشامل في العيادات والمراكز الطبية وتوفير المزيد من فحوصات PCR ورفع سقف التغطية المالية في المشافي وإعداد تقارير طبية تفصيلية بالواقع الوبائي في كل مخيم وتجمع وتوحيد الجهود وتكاملها مع مختلف الهيئات الطبية العاملة مع التأكيد على فتح باب التوظيف وملء الشواغر بعيدا عن المحسوبية وزيادة عدد عمال الصحة البيئية".

كما طالبوا ب"توفير خطة طوارئ إغاثية وتربوية تؤمن كافة متطلبات العملية التعليمية، بما فيها أجهزة الاتصال اللازمة وسائل الإيضاح وتؤمن بدلات الانترنيت للطلاب وتوزيع مساعدات مالية عاجلة لعموم العائلات خاصة تلك التي فقدت مقومات الصمود وباتت على حافة انفجار شامل يطال كافة مناحي الحياة في ظل حالة الحرمان المتراكم واجراءات التعبئة العامة من تعطل شامل للحياة العامة فعَمَّ الفقر والبطالة وازدادت أعداد المصابين وانتشر الجوع بشكل بات يهدد الكرامة الإنسانية، الأمر الذي يتطلب زيادة الحد الأقصى للمستفيدين من شبكة الامان الاجتماعي ورفع قيمة المساعدة المالية المقدمة".

وطالبت المذكرة ب"الاستجابة لمطالب اللاجئين الفلسطينيين المهجرين من سوريا عبر زيادة قيمة المساعدات الشهرية وصرفها في موعد ثابت من دون تأخير أو دمجها وصرفها بالدولار والإسراع في تسجيل العائلات الجديدة وعدم استثناء المهجرين من أية تقديمات تتعلق بمواجهة الوباء وتأمين أشكال الحماية لهم".

وأكدت "ضرورة الإسراع في تنفيذ مشاريع تحسين المخيمات و تأهيل البنى التحية واستكمال اعمار مخيم نهر البارد وتأمين خطة طوارئ لأبنائه، لاسيما بدل الايجار للعائلات التي مازالت تنتظر اعادة اعمار منازلها رغم مرور 13 عاما على مأساة المخيم".

وأكدت المذكرة ضرورة "توحيد الجهود وتكاملها بين مختلف الهيئات الصحية والإغاثية وفرق الإنقاذ كي نخرج معافين من الأزمة شاكرين للجيش الأبيض الفلسطيني واللبناني دوره الوطني والإنساني الطليعي في مواجهة الوباء".


===============

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

رمضان يهل وسط أزمة اقتصادية خانقة...

تحقيق أميمة شمس الدين وطنية - هلّ شهر رمضان المبارك هذه السنة، في ظل أزمة اقتصادية خانقة ل

الثلاثاء 13 نيسان 2021 الساعة 12:53 المزيد

رمضان صيدا: تكافل ومبادرات خير و...

تحقيق حنان نداف وطنية - لا يشبه رمضان عاصمة الجنوب صيدا هذا العام غيره عن الاعوام السابقة،

الإثنين 12 نيسان 2021 الساعة 11:36 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب