اتحاد الجامعات المتوسطية اختار مركز المهن وريادة الاعمال في اللبنانية عن أفضل أداء لدعم الطلاب والخريجين في دول حوض المتوسط

الجمعة 22 كانون الثاني 2021 الساعة 15:27 تربية وثقافة
وطنية - اختار اتحاد الجامعات المتوسطية (UNIMED - L'Union des universités de la Méditerranée) مركز المهن والابتكار وريادة الأعمال في الجامعة اللبنانية (Centre MINE) لنيل لقب (Best Practice) لعام 2020، "تقديرا لدوره وممارساته في تطوير مهارات الطلاب وتوفير مزيد من فرص العمل للشباب الخريجين، وهو التحدي الأبرز الذي تواجهه المنطقة".


واستند الاتحاد، الذي يضم 130 جامعة من 23 دولة متوسطية، إلى "مجموعة معايير يعتمدها (Centre MINE) وتتطابق مع أهداف (UNIMED) وأبرزها: العمل لتحقيق أهداف التنمية المستدامة - أجندة 2030 وتشجيع الابتكار والتركيز على ريادة الأعمال وتمكين المرأة وتحسين قابلية التوظيف وتنظيم الدورات العلمية والتوجيهية والثقافية والتدريبية وإبرام الاتفاقات والشراكات المحلية والدولية، فضلا عن تشجيع الحوار وتحفيز الطلاب المتفوقين".

منذ تأسيسه عام 2019، يسعى (Centre MINE) إلى "تحفيز الابتكار وريادة الأعمال بين الطلاب وإرشادهم وتوجيهم لتنمية مهاراتهم وابتكار مشاريعهم الخاصة ودعمها عبر شبكة شراكات واتفاقات أبرمها لهذه الغاية".


وأعلن Centre MINE انه " تمكن عام 2020 توفير 2600 فرصة عمل لطلاب الجامعة اللبنانية وخريجيها، بالتعاون مع عدد من شركات التوظيف التي فاق عددها الـ 1300 مؤسسة، إضافة إلى تنظيمه نحو 269 ورشة عمل توجيهية - تدريبية (حضورية وأونلاين) بمشاركة 77 مدربا دوليا معتمدا و41 منسقا وعقد أكثر من 23 اتفاق شراكة مع جهات محلية وخارجية عدة تهتم بتقديم التدريب اللازم للطلاب والسعي إلى توفير فرص عمل تتناسب مع اختصاصاتهم وتوجهاتهم".

مدير مركز المهن والابتكار وريادة الأعمال (Centre MINE) الدكتور رياض المقدسي شدد على أن "إعطاء الجيل الشاب الفرص والإمكانات للتطور سيجعلهم قادرين على بناء مجتمعات أكثر تماسكا وأمنال، وهذا من أهم الأهداف التي نسعى إليها".

واعتبر أن "لدى طلاب الجامعة اللبنانية قيمة مضافة تتعلق بالمهارات والقدرات التي يكتسبونها خلال ورش العمل التوجيهية والتدريبية في (Centre MINE)، وهي شروط تخول الطالب والخريج دخول سوق العمل بثقة تامة وبما يتلاءم مع اختصاصه وإمكاناته".

وإذ أكد أن "لا وجود لوصفة سحرية لحل مشكلة البطالة"، أبرز "أهمية إشراك القطاع الخاص وإيجاد الأطر القانونية والشروط المناسبة لأصحاب العمل والشركات المتوسطة والصغرى لتكون محركا لتوفير فرص العمل، فضلا عن أهمية تحفيز الشركات لسلوك وجهة جديدة للأنشطة والأعمال في أسواق جديدة وتيسير القروض المالية لدعم مشاريع الشباب".



======= م.ع.

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

عزلة الموت في زمن كورونا مصيبة مض...

تحقيق ندى القزح وطنية - هي النظرة الأخيرة، العناق والقبلة الأخيرة غاية أمنياتنا اليوم قبل

الثلاثاء 02 آذار 2021 الساعة 10:54 المزيد

مخباط بعد عام على تسجيل أول إصاب...

تحقيق اميمة شمس الدين وطنية - بعد سنة على تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا في لبنان في 21 شبا

الأربعاء 24 شباط 2021 الساعة 13:45 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب