مؤتمر دعم المبادرة المغربية للحكم الذاتي: مؤشر للسلام والاستقرار

السبت 16 كانون الثاني 2021 الساعة 13:07 اقليميات
وطنية - رأى المشاركون في المؤتمر الوزاري لدعم مبادرة الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية، والذي عقد في الرباط عبر تقنية التواصل عن بعد، أن "الدعم الدولي الواسع الذي تحظى به المبادرة المغربية للحكم الذاتي، يؤشر إلى عهد جديد من السلام والازدهار في المنطقة".

وشدد وزير الشؤون الخارجية الغابوني باكوم موبيلي بوبيا، في كلمة خلال المؤتمر الذي شاركت فيه 40 دولة، منها 27 ممثلة على المستوى الوزاري، على أن "الدعم الدولي الواسع لمبادرة الحكم الذاتي المغربية يشكل فرصة تاريخية ترسي أسس عهد جديد من السلام والاستقرار والازدهار للمنطقة". واعتبر أن "القرار الأميركي الاعتراف بسيادة المغرب على كامل صحرائه يتيح فرصا هائلة للنمو والازدهار في القارة الإفريقية".

من جهته، ذكر وزير خارجية غواتيمالا بيدرو برولو بيلا، بأن بلاده "ظلت ثابتة في دعمها لمخطط الحكم الذاتي المغربي باعتباره مبادرة جادة وذات مصداقية للتوصل إلى حل سياسي دائم ومقبول من الأطراف للنزاع الإقليمي على الصحراء".

أما نظيره الزامبي جوزيف ملانجي، فشدد على أن "مخطط الحكم الذاتي هو الحل الوحيد الذي يستجيب لمبدأ تقرير المصير"، واصفا المبادرة المغربية بأنها "الأساس الوحيد الكفيل بالتوصل إلى حل لهذا النزاع الإقليمي وتدشين عهد جديد من الاستقرار والازدهار في المنطقة".

وفي السياق عينه، سجل مدير قسم شمال إفريقيا والشرق الأوسط في وزارة الخارجية الفرنسية كريستوف فارنو، أن "النزاع على الصحراء طال أمده، محذرا من أن "هذا النزاع ينذر باندلاع توترات، وهذا الأمر تأكد خلال الأحداث الأخيرة في منطقة الكركرات، إثر عرقلة البوليساريو للمعبر الحدودي مع موريتانيا، مما يبرز أهمية الحل السياسي". ولفت إلى أن "فرنسا أيدت دائما جهود التوصل إلى حل عادل ودائم ومقبول من الأطراف تحت رعاية الأمم المتحدة ووفقا لقرارات مجلس الأمن"، مذكرا بموقف باريس "الذي يعتبر مبادرة الحكم الذاتي المغربية أساسا جديا وذا مصداقية لحل تفاوضي".

من جهته، جدد وزير الشؤون الخارجية الإماراتي السيد عبدالله بن زايد آل نهيان تأكيد موقف بلاده "الثابت في الوقوف مع المملكة المغربية في قضاياها بالمحافل الإقليمية والدولية، وعلى رأسها قضية الصحراء المغربية، ودعمها الكامل للمغرب في سيادته على منطقة الصحراء المغربية بأكملها، وفي جميع الإجراءات التي اتخذتها المملكة للدفاع عن سلامة وأمن أراضيها ومواطنيها". وأعرب عن "تأييد الإمارات العربية المتحدة لمبادرة المغرب للحكم الذاتي في هذه المنطقة"، مذكرا بأن بلاده، "تجسيدا للعلاقات التاريخية والاستراتيجية بين البلدين، افتتحت قنصلية لها بمدينة العيون، وأن دولة الإمارات حرصت على أن تكون في طليعة الدول المؤيدة للمواقف الدولية والإقليمية الداعمة للموقف المغربي بخصوص قضية الصحراء".

أما وزير الدولة للشؤون الخارجية القطري سلطان بن سعد المريخي، فجدد بدوره تأكيد موقف بلاده "الثابت في الوقوف مع المملكة المغربية في قضاياها العادلة في كافة المحافل الدولية والإقليمية، من منطلق الأخوة والصداقة والتضامن الفاعل بين البلدين الشقيقين". وجدد "تأييد قطر للخطوة التي قامت بها المملكة بتحركها لوضع حد لوضعية الانسداد الناجمة عن عرقلة حركة المرور بمعبر الكركارات"، منوها ب "مقترح الحكم الذاتي المغربي تحت السيادة المغربية باعتباره الحل الأمثل للنزاع ويشكل أساسا عمليا لإنجاح العملية السياسية تحت رعاية الأمم المتحدة".

وأعرب المشاركون في هذا المؤتمر، الذي نظم بدعوة من المملكة المغربية والولايات المتحدة الأميركية، عن دعمهم القوي للمبادرة المغربية "باعتبارها الأساس الوحيد لحل عادل ودائم للنزاع على الصحراء".

والتزم المشاركون، بحسب خلاصات الرئاسة المشتركة لهذا المؤتمر الوزاري، بمواصلة دعوتهم لإيجاد حل على أساس خطة الحكم الذاتي المغربية كإطار وحيد لحل النزاع الإقليمي على الصحراء المغربية. ورحبوا بالمشاريع التنموية التي تم إطلاقھا في المنطقة بما في ذلك في إطار مبادرة المغرب "النموذج التنموي الجديد للأقاليم الجنوبية".



===== ن.ح.

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

عزلة الموت في زمن كورونا مصيبة مض...

تحقيق ندى القزح وطنية - هي النظرة الأخيرة، العناق والقبلة الأخيرة غاية أمنياتنا اليوم قبل

الثلاثاء 02 آذار 2021 الساعة 10:54 المزيد

مخباط بعد عام على تسجيل أول إصاب...

تحقيق اميمة شمس الدين وطنية - بعد سنة على تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا في لبنان في 21 شبا

الأربعاء 24 شباط 2021 الساعة 13:45 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب