طعمة: نحن على مفترق خطير أهون خياراته ظلمة قاتمة

الأحد 02 آب 2020 الساعة 12:31 سياسة
وطنية - رأى النائب السابق نضال طعمة، في بيان اليوم، أن لبنان "على مفترق خطير أهون خياراته ظلمة قاتمة، ويبدو أن ثمة من يقامر بمصير هذا البلد وبمستقبل أهله وبمكانته العربية والدولية، ضاربا بعرض الحائط الدور الحضاري الذي أداه عبر تاريخه الحديث والقديم، ويمكن أن يؤديه حاضرا ومستقبلا".

وشدد على أن "الاستخفاف في التعامل مع عواصم القرار، ومع القلة القليلة التي ما زالت تهتم بلبنان وتلتفت إليه، يضعنا في فم البركان وفي موقف حرج جدا، في وقت نحن بأمس الحاجة فيه إلى مساعدة الجميع. وهنا نسأل الحكومة الكريمة كيف نريد مساعدة الآخرين ونقر بألا ملاذ لهذا البلد من دونها، وفي الوقت عينه لا نهتم لحسن العلاقة معهم؟ هل المطلوب تمرير الوقت بانتظار حدث ما أم المطلوب تبرير خطوات موجعة ومؤلمة قد تأخذ البلد إلى ما لا تحمد عقباه، وبخاصة في المجال الاقتصادي؟"

ورأى أن "المرحلة الأولى من مواجهة الوباء كانت مقبولة وعملية، ولمسنا تجاوبا وإن نسبيا من الناس، ولكن السلطات فقدت القدرة على إقناع الشارع بضرورة الالتزام، كما أن قدرتها على الإمساك بالحركة اليومية والتأثير الميداني شبه معدومة. وشدد على أن "المصداقية تفرض الوضوح والشفافية، وهي مطلوبة بشدة، فبين استثناءات وزير لعدد محدود من حفلات الزفاف وقت الإغلاق، من دون إعلان معايير واضحة للاستثناء، يستطيع أن يستفيد منه أي عروسين لبنانيين، لئلا يكون هناك أولاد ست وأولاد جارية، وبين تشديد وزير ألا استثناءات إطلاقا، تضيع المصداقية، ويختلط الحابل بالنابل، فيما المطلوب إبلاغ الناس بما هو مسموح وممنوع بالضبط، من دون التساهل مع أحد".

وناشد السلطات المعنية "الحزم، والناس ضرورة التزام الإجراءات الوقائية، فالوضع لا يبشر بالخير إن بقينا على هذه الحال".

وختم: "غدنا ملك أيدينا، فتعالوا نسعى معا ليكون أبهى لنا ولأولادنا. وتبقى كل بقاع الدنيا غربة إن فقدنا وطنا يحتضن أبناءه، ويظللهم بالحماية والطمأنينة والسلام، ولو على الرجاء وبعد حين".



===== ن.ح.

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب