تهان بعيد الفطر: نسأل الله أن يرفع الوباء والبلاء

السبت 23 أيار 2020 الساعة 21:34 سياسة
وطنية - طغت الأزمات التي يعيشها البلد، ولا سيما الأزمة الاقتصادية ووباء كورونا، على التهاني بعيد الفطر السعيد. فبعدما هنأ مفتي صيدا والزهراني الجعفري الشيخ محمد عسيران، بحلول العيد، سائلا "الله تعالى ان يعيده على لبنان وشعبه بالخير واليمن والبركة، اعتذر عن عدم استقبال المهنئين "نظرا للأوضاع التي يمر بها لبنان، والتزاما بإجراءات التباعد الإجتماعي للوقاية من جائحة كورونا"، داعيا "الله تعالى أن يرفع الوباء والبلاء، ويمكن اللبنانيين من التغلب على جميع أزماتهم".

وأشار في بيان إلى أنه يؤدي صلاة العيد عند السابعة صباحا في حسينية صيدا- في محلة البوابة الفوقا.

يمق

كذلك هنأ بالعيد رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق، مشيرا إلى أنه يؤدي صلاة العيد في الجامع المنصوري الكبير، بحسب العرف الطرابلسي، مع "الاعتذار عن البرتوكول المعتمد وعن عدم استقبال المهنئين، حفاظا على السلامة العامة، وانسجاما مع التوجيهات الطبية الصادرة عن المراجع المختصة".

لجنة سكاف

وهنأت "لجنة أصدقاء عميد الأسرى في السجون الإسرائلية يحيى سكاف"، "اللبنانيين عموما والمسلمين خصوصا، والمقاومين في لبنان وفلسطين"، بالعيد، آملة أن "يحمل الخير لوطننا وأمتنا، وأن تكتمل الفرحة بتحرير جميع الأسرى من السجون الإسرائلية وفي مقدمتهم عميد الأسرى العرب المناضل يحيى سكاف، وتحرير كامل أراضينا ومقدساتنا في فلسطين ولبنان وسوريا من رجس الإحتلال البغيض".

الشمالي

كذلك هنأ بالعيد رئيس "حزب شبيبة لبنان العربي" نديم الشمالي، سائلا "الله عز وجل أن ينعم على لبنان بالأمن والأمان في ظل هذه الظروف الاقتصادية الصعبة".

كما هنأ اللبنانيين بمناسبة عيد المقاومة والتحرير "التي هزم فيها أقوى جيش في الشرق الأوسط، وأجبر على الخروج مذلولا من لبنان عام 2000"، مؤكدا أن "مسار المقاومة طويل، فهو بدأ في العام 1982 حين دحر العدو الصهيوني من بيروت تحت ضربات المقاومين من أبناء بيروت، واستكمل بتحرير الجنوب، ولن ينتهي قبل تحرير مزارع شبعا وتلال كفرشوبا".

أضاف: "ان مقاومة الفساد ودحره من لبنان، واجب وطني، وهي السبيل الوحيد لتحرير لبنان من الطغمة الفاسدة التي عاثت فسادا وخرابا، وأذلت المواطن اللبناني. ولذلك على جميع الشرفاء الاتحاد وتحرير لبنان من الاحتلال المتمثل بالفساد لأن الفساد يشرع الأبواب للعدو".

حركة الأمة

وسألت "حركة الأمة"، الله، أن يعيد العيد "على شعوب الأمة بالخير والأمن والنصر، وأن يرفع البلاء ويلطف بالبلاد والعباد". وأشارت إلى أن اللجنة الاجتماعية التابعة لها تستمر بمشروع "الرغيف الخيري" للأسبوع الثامن على التوالي، إضافة إلى توزيع عينات غذائية على الأسر المستورة.
وتمنى مسؤول اللجنة الشيخ وليد العمري، على "من يرغب بالمساهمة، التكرم بإرسال ما تيسر إلى مسجد الشيخ أحمد كفتارو في بيروت المصيطبة شارع بشير جنبلاط قرب سوبر ماركت شوبرز".



=========================

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

تلامذة المدارس الخاصة ضحايا الأزم...

تحقيق فاطمة عيسى وطنية - لم يكن العام الدراسي 2019/2020 عاديا كالسنوات الماضية، اذ واجهته تح

الإثنين 01 حزيران 2020 الساعة 12:57 المزيد

نشاط صناعي متقدم في البقاع الشما...

تحقيق جمال الساحلي وطنية - ينحصر النشاط الصناعي في البقاع الشمالي في بعض المؤسسات الصغيرة

الخميس 28 أيار 2020 الساعة 08:25 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب