(إضافة) أسامة سعد استقبل وفدا فلسطينيا وحيا المقاومة: لتحصين التحرير بالتغيير وبناء الدولة الوطنية العادلة

السبت 23 أيار 2020 الساعة 18:25 سياسة
وطنية - وجه الأمين العام "للتنظيم الشعبي الناصري" النائب أسامة سعد، لمناسبة عيد المقاومة والتحرير، "تحية الإجلال والإكبار إلى شهداء المقاومة وجرحاها وأسراها، الذين قدموا أغلى التضحيات في معركة التحرير"، كما حيا "المقاومين البواسل وجنود الجيش اللبناني الميامين، الساهرين على حماية أرض الوطن"، مشددا على "استكمال معركة التحرير، حتى طرد العدو من مزارع شبعا وتلال كفرشوبا وقرية الغجر".

ورأى في بيان أن "تاريخ التحرير، يوم الخامس والعشرين من أيار سنة 2000، هو تاريخ كبير الأهمية في المعركة المديدة، التي نخوضها منذ عشرات السنين، ضد العدو الصهيوني، وهي المعركة التي شارك فيها مقاومون لبنانيون إلى جانب المقاومين الفلسطينيين، ضد العصابات الصهيونية على أرض فلسطين، وتواصلت مع المقاومة الوطنية اللبنانية في مواجهة الاعتداءات والغزوات الاسرائيلية على الأرض اللبنانية، وصولا إلى المقاومة الإسلامية وإنجاز التحرير".

وأكد أن "هذه المعركة ستستمر في مواجهة انتهاكات العدو للسيادة اللبنانية، وهي لن تتوقف قبل تحرير كل ذرة تراب من أرض الوطن".

وأشاد ب"التلاحم الكفاحي بين الشعبين اللبناني والفلسطيني، في مواجهة العدو الصهيوني، وفي الذكرى 72 لنكبة فلسطين، بالثورة الفلسطينية المستمرة منذ حوالي مئة عام"، موجها التحية إلى "قوافل شهداء فلسطين"، منوها ب"التضحيات الهائلة التي قدمها هذا الشعب الشقيق بسخاء منقطع النظير".

وأعرب عن "الثقة بقدرة الشعب الفلسطيني المناضل، على استعادة حقوقه الوطنية"، مؤكدا أن "الاحتفال بيوم القدس العالمي يوم الجمعة الأخيرة من رمضان، يشير إلى التصميم على بقاء القدس عاصمة أبدية لدولة فلسطين المستقلة".

وحذر من "تعرض إنجاز التحرير لخطر التبديد، نتيجة لسياسات نظام المحاصصة الطائفية، الذي دفع لبنان نحو الانهيار على كل الصعد المالية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية، كما يدفع إلى التفريط بالسيادة الوطنية والاستقلال، من خلال إخضاع القرار اللبناني في كل المجالات، بما في ذلك المجال السياسي، لوصاية صندوق النقد الدولي ومن ورائه الولايات المتحدة الأميركية".

وختم مؤكدا "ضرورة تحصين إنجاز التحرير، بالتغيير وبناء الدولة الوطنية المدنية الديمقراطية العادلة".

منظمة التحرير الفلسطينية

إلى ذلك، استقبل سعد في مكتبه في صيدا، وفدا من فصائل منظمة التحرير الفلسطينية برئاسة أمين سر حركة فتح والفصائل الفلسطينية في لبنان فتحي ابو العردات، في حضور مدير مكتبه طلال أرقه دان.

وأفاد المكتب الإعلامي لسعد، أن الوفد قدم له التهنئة بحلول عيد الفطر المبارك، وأن الحضور قرأوا في مطلع اللقاء الفاتحة "عن روح القيادي في التنظيم الراحل محمد ظاهر، الذي كان له دور أساسي بتعزيز العلاقة بين التنظيم الشعبي الناصري والفصائل الفلسطينة، وعبروا عن الحزن والأسى لغيابه".

أضاف المكتب في بيان: "ولمناسبة يوم القدس العالمي والذكرى 72 لنكبة فلسطين، أشاد سعد بنضال الشعب الفلسطيني وتضحياته، معربا عن الثقة باستمرار هذا النضال حتى تحقيق أهدافه الوطنية، مع رفض كل المخططات الاسرائيلية والأميركية التي تحاك لتصفية القضية الفلسطينية".

وأشار إلى أن المجتمعين تناولوا "القرار الفلسطيني برفض كل أشكال التعاون مع الطرفين الأميركي والاسرائيلي، وأشادوا بهذه الخطوة التي تعبر عن نبض الشعب الفلسطيني".

وختم: "ولمناسبة عيد المقاومة والتحرير، وجه المجتمعون التهنئة إلى الشعب اللبناني، مؤكدين استكمال معركة التحرير حتى طرد العدو من آخر شبر من الأراضي اللبنانية".



====================

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

تلامذة المدارس الخاصة ضحايا الأزم...

تحقيق فاطمة عيسى وطنية - لم يكن العام الدراسي 2019/2020 عاديا كالسنوات الماضية، اذ واجهته تح

الإثنين 01 حزيران 2020 الساعة 12:57 المزيد

نشاط صناعي متقدم في البقاع الشما...

تحقيق جمال الساحلي وطنية - ينحصر النشاط الصناعي في البقاع الشمالي في بعض المؤسسات الصغيرة

الخميس 28 أيار 2020 الساعة 08:25 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب