المكتب التربوي في التيار الوطني الحر استنكر الافتراءات والتجنيات بحق المدرسة الرسمية ومعلميها والجامعة الوطنية

الجمعة 03 نيسان 2020 الساعة 21:32 تربية وثقافة
وطنية - صدر عن المكتب التربوي في التيار الوطني الحر ما يلي:"ردا على ما تفوهت به إحدى المشاركات في حلقة برنامج "صار الوقت" عبر شاشة الmtv ليل أمس الخميس 2 نيسان، من افتراءات وتجنيات بحق كل من المدرسة الرسمية ومعلميها والجامعة الوطنية وأساتذتها، يهم المكتب التربوي أن يعيد التشديد على ما يلي:

أولا، يكرر المكتب التربوي في التيار التأكيد على الأهمية الحيوية لكل من المدرسة الرسمية والجامعة الوطنية، لما لهما من دور جامع لأجيال الوطن ونشئه، ويشهد على ذلك تاريخهما الذي عايش تخريج عقول نيرة، ساهمت في المحافظة على لبنان في أحلك الظروف الأمنية والاقتصادية، بعد أن وصل عدد الطلاب اللبنانيين المسجلين في المدارس الرسمية عشية الحرب اللبنانية عام 1975 إلى 43% من مجموع طلاب المدارس في لبنان، ناهيك عن الثمانين ألف طالب المسجلين في الجامعة اللبنانية.

ثانيا، ربما فات السيدة المتجنية وسط سكوت مقدم البرنامج، أن طلاب المدرسة الرسمية ما برحوا يحتلون المراكز الأولى في الامتحانات الرسمية؛ فإما السيدة لا تعرف معنى كلمة "اسطبلات"، وإما غرتها رهبة المذياع فأفلت لسانها من عقاله ومنطقها من معقوليته.

ثالثا، يطالب المكتب التربوي بالإعتذار العاجل للرأي العام من قبل معدي البرنامج الذي حصل هذا الاعتداء المعنوي على أثيره المباشر، والذي طال جيلا كاملا من المعلمين والطلاب وذويهم.

رابعا، يعاود المكتب التربوي في التيار مطالبته الدولة وأجهزتها المعنية بالإهتمام الدائم والدؤوب بقطاع التعليم الرسمي المدرسي والجامعي، الذي لطالما برهن عن حاجته وفاعليّته ودوره القيادي في نهضة أجيال شعب لبنان العظي"م.


=============== ب.أ.ر

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

تلامذة المدارس الخاصة ضحايا الأزم...

تحقيق فاطمة عيسى وطنية - لم يكن العام الدراسي 2019/2020 عاديا كالسنوات الماضية، اذ واجهته تح

الإثنين 01 حزيران 2020 الساعة 12:57 المزيد

نشاط صناعي متقدم في البقاع الشما...

تحقيق جمال الساحلي وطنية - ينحصر النشاط الصناعي في البقاع الشمالي في بعض المؤسسات الصغيرة

الخميس 28 أيار 2020 الساعة 08:25 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب