الإتحاد من اجل المتوسط يطلق آلية جديدة لتعزيز المساواة بين الجنسين

الثلاثاء 03 آذار 2020 الساعة 14:32 دوليات
وطنية - يطلق "الاتحاد من أجل المتوسط" آلية إقليمية جديدة لتعزيز المساواة بين الجنسين في منطقة البحر المتوسط. وستعتمد الدول الأعضاء في الإتحاد هذا الشهر "آلية حكومية دولية إقليمية لرصد التقدم المحرز في النهوض بحقوق المرأة وتقويم عدم المساواة بين الجنسين وتقديم توصيات الى صانعي السياسات.وان مشاريع ومبادرات الاتحاد من أجل تشجع تمكين المرأة والمساواة بين الجنسين تعود بالنفع على النساء في 20 دولة أورو-متوسطية".


ولفت بيان صدر عن الاتحاد في برشلونة الى أن "الاتحاد من أجل المتوسط يشارك في اليوم العالمي لحقوق المرأة عبر تنفيذ المشاريع والمبادرات كجزء من برنامجه الأورو-متوسطي لتمكين المرأة".

واضاف: "في هذا العام الذي يحتفل فيه بالذكرى الخامسة والعشرين لمسار برشلونة الذي ارسى أسس الاتحاد من أجل المتوسط، فإن الدول الأعضاء مصممة على رصد التقدم المحرز في تعزيز المساواة بين الجنسين وتقويمه، وتطبيق استراتيجياتها لتحقيق أهداف التنمية المستدامة (SDGs)".

وتابع: "بعد الإعلان الوزاري للاتحاد من أجل المتوسط لعام 2017 في شأن تعزيز دور المرأة في المجتمع وبعد حوار إقليمي استغرق 3 سنوات وضم حكومات وخبراء فسيعتمد الاتحاد من أجل المتوسط هذا الشهر آلية إقليمية بين الحكومات لمتابعة تطور المساواة بين الجنسين. تتضمن هذه الآلية مؤشرات ملموسة ستمكن من رصد التقدم المحرز في تعزيز حقوق المرأة والعمل الجماعي للاسراع في المشاركة الكاملة للمرأة في المنطقة".

وأكدت نائبة الأمين العام للإتحاد من اجل المتوسط للشؤون المدنية والاجتماعية ماريسا فاروجيا ان "آلية المتابعة التي ستعتمد تقدم وسيلة فاعلة لتقويم التقدم المحرز. وهي مصممة إشاعة وعي إقليمي على التحديات التي تطرحها الفجوات بين الجنسين وكذلك الفرص التي تنشأ عند اتخاذ خطوات للحد منها.وان بناء مجتمعات شاملة للجميع، على أساس المساواة بجميع أبعادها لهو عنصر رئيسي في النمو الاقتصادي والرفاه الاجتماعي"

وأوضح البيان أنه "بفضل التوقيع الأخير لاتفاق تعاون مع الحكومة النروجية، شيشهد هذا العام أيضًا استمرار تنفيذ المشاريع الإقليمية التي تهدف إلى تعزيز المشاركة الاقتصادية للمرأة ، وتسهيل الوصول إلى سوق العمل وريادة الأعمال".

ومن المشاريع التي يدعمها الاتحاد من أجل المتوسط بموجب هذا الاتفاق:
- "تطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة"، يستهدف المشروع سيدات الأعمال والمديريات المتوسطات ويهدف إلى تحسين مهاراتهن القيادية والإدارية وريادة الأعمال.
تستفيد منه 300 شركة صغيرة ومتوسطة الحجم في ألبانيا وتونس والمغرب.

- "المهارات في خدمة النجاح"، ويزود المشروع أكثر من 450 امرأة عاطلة عن العمل ومحرومة اقتصاديا ومتعلمات في المرحلة الثانوية المهارات والمعارف والأدوات اللازمة لدخول سوق العمل في تونس والمغرب ومصر والأردن ولبنان.


======= م.ع.

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

تلامذة المدارس الخاصة ضحايا الأزم...

تحقيق فاطمة عيسى وطنية - لم يكن العام الدراسي 2019/2020 عاديا كالسنوات الماضية، اذ واجهته تح

الإثنين 01 حزيران 2020 الساعة 12:57 المزيد

نشاط صناعي متقدم في البقاع الشما...

تحقيق جمال الساحلي وطنية - ينحصر النشاط الصناعي في البقاع الشمالي في بعض المؤسسات الصغيرة

الخميس 28 أيار 2020 الساعة 08:25 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب