لاريجاني من السفارة الايرانية: مستعدون للتعاون مع الحكومة اللبنانية في كل المجالات

الإثنين 17 شباط 2020 الساعة 20:24 سياسة
وطنية - استقبل رئيس مجلس الشورى الإسلامي في الجمهورية الإسلامية الإيرانية الدكتور علي لاريجاني في مقر السفارة في بئر حسن، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" موسى أبو مرزوق على رأس وفد قيادي من الحركة، بحضور السفير الإيراني في لبنان محمد جلال فيروزنيا، وكان عرض لآخر المستجدات على الساحة الفلسطينية.

مؤتمر صحافي
ثم عقد لاريجاني مؤتمرا صحافيا في مقر السفارة، في ختام زيارته إلى لبنان، قال فيه: "أود بداية أن أرحب أجمل ترحيب بممثلي وسائل الإعلام، وأود أن أعرب عن بالغ سروري واعتزازي بأن المحطة الأخيرة من زيارتي الرسمية إلى لبنان الشقيق هي مع وسائل الإعلام اللبنانية المحترمة، واعتبر أن هذا اللقاء بمثابة مسك الختام لهذه الزيارة".

أضاف: "كما تعرفون فإن العلاقات الثنائية التي تربطنا بلبنان الشقيق هي علاقات فعالة ونشيطة، ومن ناحية أخرى فإن وسائل الإعلام تلعب دورا بالغ الأهمية في هذا المجال، وإن زيارتي التي قمت بها اليوم إلى لبنان الشقيق ومن خلال اللقاءات التي أجريتها مع المسؤولين اللبنانيين المحترمين، أولا مع فخامة رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون، ومن ثم مع دولة رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري، وتاليا مع دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور حسان دياب، إضافة إلى اللقاءات الأخوية التي أجريتها مع الإخوة في فصائل المقاومة الفلسطينية، لاحظت من خلال هذه الزيارات وما تم التداول بشأنه أن لبنان يمر حاليا بمرحلة حساسة للغاية، وخلال اللقاء الصباحي الذي أجريته مع مجموعة من النخب الفكرية والثقافية اللبنانية، هذا اللقاء عزز هذا الإنطباع في خاطري، وبحمد الله نحن نشعر بأن لبنان الجديد بعد أن شكل الحكومة الجديدة واستطاع أن يعبر المرحلة الحساسة بنجاح، ونحن نأمل بطبيعة الحال بأن تتمكن الحكومة الجديدة من حل كافة المشاكل والصعاب التي يعانيها لبنان في هذه المرحلة، ونحن نشعر بأن الواجب يملي علينا بأن نعرب عن كامل استعدادنا للتعاون مع الحكومة اللبنانية في كافة الأطر والمجالات المتاحة".

وردا على سؤال، قال: "نحن لا نخفي دعمنا للمقاومة، ولبنان هو من الدول التي لها قسط أساسي في المقاومة، والمفاوضات التي أجريناها اليوم مع المسؤولين اللبنانيين كانت تختص بكافة مجالات التعاون الثنائي المتاحة بيننا وبين لبنان، ومن قبيل هذه المجالات الإقتصادية والصناعية والزراعية".

أضاف: "جريمة اغتيال قائد فيلق القدس الشهيد قاسم سليماني تعد جريمة إرهاب ولكنها عملية جبانة ومستنكرة، واسلوب العملية يدل على ضعف الولايات المتحدة التي لم تستطع أن تحقق أهدافها بأساليب أخرى".

وتابع: "اميركا يجب ان تعرف اننا اصبحنا اكثر اصرارا على تحقيق اهدافنا، وقد اكدت المسيرات الجماهيرية في ايران دعمها للنظام الاسلامي".

وأردف: "عن الادعاءات التي تتهم حزب الله بأنه إرهابي، نقول لولا المقاومة في لبنان وحزب الله لكان الكيان الصهيوني قد ارتكب أفظع المجازر واستباح لبنان. حزب الله هو سند للشعب اللبناني، فقد استطاع طوال السنوات الماضية أن يتصدى للارهاب والوحشية الإسرائيلية التي كانت تستهدف لبنان على الدوام، وبالتالي فإن هذا الحزب هو رأسمال كبير بالنسبة للبنان الشقيق".

وختم: "إن الشعب اللبناني يخط طريقه بنفسه، وبطبيعة الحال فإن أصدقاء لبنان بإمكانهم أن يدعموه في مسيرته وطريقه، ولكن الشعب اللبناني هو الذي يختار طريقه بنفسه. على سبيل المثال، هناك إمكانات فنية وهندسية لدى الجمهورية الإسلامية الإيرانية في مجال بناء منشآت الطاقة الكهربائية، ولبنان يعاني حاليا من تقنين في إنتاج الطاقة الكهربائية، وبكل بساطة يمكن للشعب اللبناني إذا أراد، أن يستفيد من هذه الطاقات والخبرات من أجل بناء المزيد من منشآت الطاقة ووضع حد لمشكلة إنتاجها، وكذلك في مجال إنتاج الأدوية".



=============س.م

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

كورونا مش مزحة خليكن بالبيت واتب...

تحقيق ميشالا ساسين وطنية - "كورونا مش مزحة"، بهذه العبارة يروي مواطنون معاناتهم اليومية عل

الخميس 26 آذار 2020 الساعة 12:04 المزيد

سكرية يعلن عبر الوطنية عن بادرة أ...

تحقيق ناديا شريم وطنية - عندما يصبح بينك وبين الموت مسافة. أسئلة وخوف وقلق. تلجأ إلى الإ

الثلاثاء 24 آذار 2020 الساعة 13:51 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب