عطالله: إلى متى ستبقى الميدل إيست رهينة؟

الأحد 16 شباط 2020 الساعة 14:06 تويتر
وطنية - غرد الوزير السابق غسان عطالله عبر حسابه على "تويتر": "إلى متى ستبقى شركة طيران الشرق الأوسط رهينة بيد من عينهم زعيمهم، وهم يستغلون اللبنانيين وتعبهم منذ زمن حتى اليوم وسط ما تمر به البلاد في هذه المرحلة الدقيقة... هذا ما أنتجت أيديكم وسياساتكم وكيديتكم...هذا ما كنا نحذر منه دائما، وهذا ما سنكون له في المرصاد. الوضع ما بقا يحمل".



================= ل.خ

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

سوق الدولار لا حسيب ولا رقيب وال...

تحقيق - عادل حاموش وطنية - الدولار سيد الموقف لا احد يقترب منه ليردع ارتفاع سعر صرفه قيا

السبت 04 نيسان 2020 الساعة 11:51 المزيد

تداعيات كورونا وباء يضرب الرياضة ...

تحقيق ناجي شربل وطنية - يغرق المشهد الرياضي اللبناني في سكون فرض الحجر الصحي المنزلي وإ

الخميس 02 نيسان 2020 الساعة 18:47 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب