(إضافة1) الطبش منوهة بخطاب الحريري: جريء بحرصه على الوطن

السبت 15 شباط 2020 الساعة 21:31 تويتر
وطنية - نوهت عضو كتلة "المستقبل" النائبة رولا الطبش جارودي، بخطاب الرئيس سعد الحريري أمس، وقالت في سلسلة تغريدات عبر حسابها على "تويتر: "جريء بحرصه على الوطن، فهو الوحيد الذي قال "إذا كان في خروجي من المشهد السياسي مصلحة لبنان ودرءا للفتنة، فهو ثمن مستعد لدفعه بطيب خاطر"، بينما الآخرون ينهشون البلد وخيراته ويدفعون به إلى الهاوية، ولا يتخلون عن موقع حارس أحراش!".

أضافت: "جريء في السير عكس مزاج جمهوره، والمخاطرة بخسارة شعبيته، متى وجد أن في ذلك ثمنا لاستقرار البلد، أو كسرا لجمود قاتل لنبض الوطن، مقابل آخرين يلجأون إلى تأجيج شارعهم طائفيا ومذهبيا ومناطقيا كسبا لموقع أو حصة في السلطة، ولو على حساب مصلحة لبنان".

وتابعت: "جريء في الاستماع إلى نبض الناس وصراخها، وسيسجل التاريخ بأنه الوحيد في السلطة الذي ترك كرسيه طوعا، مقدما استقالته عربون احترام لارادة الشعب الثائر في الساحات، فيما أركان السلطة الباقون تمسكوا بكراسيهم، بأظافرهم وأسنانهم، وخونوا المتظاهرين، ودفعوا بالمؤسسات العسكرية والقضائية لحمايتهم من غضب الشعب".

ورأت، في تغريدة رابعة، أنه "رغم ظروف الوصاية السورية القهرية بحقها، والحروب الداخلية الكبيرة عليها من أفواج المنتفعين والاستغلاليين، استطاعت الحريرية السياسة تسجيل إنجازات مشهود لها، وما زلنا لليوم نعيش بظلها؛ فيما إنجازات الآخرين، بعد انتهاء الوصاية، اقتصرت على فنون نهب ثروات البلد، والتنكيل بالحريرية السياسية والاقتصادية، فتصدروا المشهد السياسي اللبناني، بالتعطيل حينا، وبالعرقلة أحيانا، وبالنهب المنظم دوما".

وفي التغريدة الخامسة قالت: "لم تؤمن الحريرية السياسية باحتكار المساحة والحضور والقرار، بل هي مدرسة في جمع كل الناس، والأضداد خصوصا، ولم تحمل سلاحا ولم تمول تسليح أحد، بينما من يتشدق اليوم بالتنكيل بها، هو نفسه اعتمد سياسة الإلغاء ضد الكل، فخاض الحروب ليحتكر كل شيء، فغنم كرسيا، فيما البلد خسر كل شيء".



======================

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

تداعيات كورونا وباء يضرب الرياضة ...

تحقيق ناجي شربل وطنية - يغرق المشهد الرياضي اللبناني في سكون فرض الحجر الصحي المنزلي وإ

الخميس 02 نيسان 2020 الساعة 18:47 المزيد

اللبنانيون ينتجون قمحهم...مبادار...

تحقيق فاطمة عيسى وطنية - في ظل الأزمة الاقتصادية التي يمر بها لبنان، انطلقت مبادارت فرد

الأربعاء 01 نيسان 2020 الساعة 13:26 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب