الشرق : لبنان يغرق بالسيول‎ ‎ ‎ ‎

الثلاثاء 10 كانون الأول 2019 الساعة 06:39 سياسة

وطنية - كتبت صحيفة "الشرق " تقول : كل عبارات القدح والذمّ لم تعد تليق بهذه الطبقة السياسية التي يطفو فسادها على سطح المياه الجارفة مع كل زخّة مطر ‏تسقط، فتُغرق البلاد في برك مياه تقتحم المنازل والمحال وتحوّل الطرقات انهارا، يعلق اللبنانيون عليها امالهم لتجرف ‏معها هذه الطبقة وموبئاتها، فيرتاح الشعب والوطن‎.‎
‎ ‎
تحوّل الشتاء كابوساً يضيف الى عذابات ومآسي اللبنانيين مآسي، نظرا لما ينتظرهم من نتائج ترتبها فضائح الدولة ‏المبللة والمغمّسة بالفساد حتى العظم، فيما هي منشغلة بتركيب طبخات البحص الحكومية وصفقات التأليف قبل ‏التكليف التي اصطدمت امس بجدار الالتفاف السني حول الرئيس سعد الحريري‎.‎
‎ ‎
وغداة احتراق ورقة المرشح سمير الخطيب، وقرار إرجاء الاستشارات النيابية اسبوعا كاملا الى الاثنين المقبل، افادت ‏المعلومات الواردة من قصر بعبدا امس ان المشاورات مستمرة بعد تأجيل الاستشارات ولكن لا مرشح حالياً لرئاسة ‏الحكومة. وتردد ان رئيس مجلس النواب نبيه بري سيقوم باتصالات مع الرئيس سعد الحريري لمحاولة إيجاد قواسم ‏مشتركة والتوفيق بين ما يريده الحريري و"حزب الله‎".‎
‎ ‎
في المواقف، أكد رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد الإستعداد لتقديم تنازلات لكن ليس على حساب الكرامة ‏والسيادة الوطنية. وقال في بيان: نحن الآن أمام معطيات جديدة، نريد أن نرى الشيخ سعد ماذا يريد، ونريد أن نرى ‏رئيس الجمهورية هل سيؤجل الإستشارات أم لا، وبتقديري بالنهاية سنجد حلا لموضوع الحكومة، وممكن أن تطول ‏شهرا أو شهرين لكننا سنجد لها حلاً، فالمشكلة ليست في تشكيل الحكومة أو بعدم تشكيلها، بل الوضع الإقتصادي مع ‏الناس‎".‎
‎ ‎
من جهتها دعت كتلة التنمية والتحرير إلى التركيز على معالجة الاوضاع المعيشية والامنية والصحية والمالية ‏والمصرفية. وشددت بعد اجتماعها الأسبوعي برئاسة بري، على ضرورة الاسراع في تأليف الحكومة، داعيةً إلى ‏ملاقاة الاجواء الايجابية الدولية للاستعداد للمساعدة‎.‎
‎ ‎
وفي هذا السياق، وعشية اجتماع مجموعة الدعم الدولية للبنان في باريس، قالت وزارة الخارجية الفرنسية ان المؤتمر ‏سيشهد دعوة المجتمع الدولي من أجل إقامة حكومة فاعلة وذات مصداقية في لبنان، لافتة الى ان الهدف من المؤتمر ‏أن تتخذ الحكومة اللبنانية الجديدة القرارات الضرورية لتحسين الوضع الاقتصادي‎.‎
‎ ‎
وليس بعيدا، ابدى رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ارتياحه لانعقاد اجتماع مجموعة الدعم الدولية من اجل لبنان ‏بعد غد في باريس، شاكرًا الاهتمام الذي ابدته فرنسا في المبادرة الى الدعوة بالتنسيق مع الامم المتحدة. وخلال لقائه في ‏قصر بعبدا المنسق الخاص للامم المتحدة في لبنان يان كوبيش الذي أطلع على الترتيبات المتخذة لانعقاد اجتماع ‏مجموعة الدعم برئاسة مشتركة فرنسية واممية، والذي ستتخلله جلسات عدة لعرض الوضع في لبنان وسبل دعمه، ‏معتبرا ان الاجتماع سيكون بمثابة اشارة قوية لالتزام دول المجموعة العمل مع لبنان، أبلغ رئيس الجمهورية ضيفه ان ‏لبنان سيحضر الاجتماع بوفد رسمي متمنيًا ان تسفر عنه نتائج تُترجم عمليا الدعم الذي تظهره الدول الاعضاء في ‏المجموعة حيال لبنان، خصوصا في الظروف الاقتصادية الدقيقة التي تمر بها البلاد‎.‎
‎ ‎
وعلم ان المجموعة ستنعقد على مستوى الامناء العامين لوزارات الخارجية برئاسة مشتركة فرنسية عبر وزير ‏الخارجية جان ايف لو دريان واممية عبر مساعد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، وفي حضور الأمين ‏العام المساعد لجامعة الدول العربية حسام زكي وسفير الجامعة في باريس بطرس عساكر لمناقشة الوضع في لبنان ‏وسبل دعمه. اما وفد لبنان وفيما كان يفترض ان يرأسه مدير عام رئاسة الجمهورية انطوان شقير، فقد تحول وفاة ‏والده جورج شقير امس دون ذلك. فيما يضم في عداده امين عام وزارة الخارجية هاني شميطلي، مدير عام وزارة ‏المال الآن بيفاني، المديرة العامة لوزارة الاقتصاد عليا عباس مستشارة الرئيس سعد الحريري هازار كركلا والمصرفي ‏رجا أبو عسلي‎.‎
‎ ‎
وليس بعيدا، توقعت مصادر ديبلوماسية ان تعقب اجتماع مجموعة الدعم زيارة لموفد فرنسي الى بيروت لم تحدد ‏هويته بعد الا انها رجحت ان يكون اما السفير المكلف متابعة مؤتمر سيدر بيار دوكين او مدير دائرة الشرق الأوسط ‏وشمال أفريقيا في الخارجية كريستوف فارنو لوضع المسؤولين في اجواء مداولات الاجتماع والمرتقب من نتائج في ‏ضوئه‎.‎
‎ ‎
في غضون ذلك، وفي اليوم الدولي لمكافحة الفساد، غرد الرئيس عون على حسابه الخاص على "تويتر" فقال: سنظل ‏نعمل بكل ما اوتينا من جهد وطاقة، للقضاء على جرثومة الفساد الخبيثة التي نخرت عافية الوطن، ومؤسساته، ‏وذهنيات الكثيرين وممارساتهم في مختلف الشرائح والمواقع والطبقات. نريد للنزاهة أن تصبح نهجاً وثقافة للصغار ‏والكبار، وطريقة حياة‎".‎
‎ ‎
اما في جديد فصول فساد الدولة، وفي اطار مسلسل الاهمال وتبادل المسؤوليات، غرق لبنان ومواطنوه وسياراتهم في ‏المياه مرة جديدة.. مياه الأمطار الغزيرة في سياق العاصفة التي تضرب لبنان والتي أعلنت عنها الجهات المعنية منذ ‏أكثر من أسبوع. لكن المعنيين، وجريا على العادة اللبنانية، لم يتخذوا التدابير اللازمة لتقي اللبنانيين شر دفع ضريبة ‏الاهمال الرسمي. فكان المشهد المخجل على كثير من طرقات لبنان. حتى إن بعض المرافق العامة لم يسلم من ارتدادات ‏هذا الفشل الذريع، حيث عامت بعض مكاتب وزارة العمل، ومطار رفيق الحريري الدولي بالمياه، وتداول ناشطون ‏على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر المياه وهي تغمر قاعة وصول المسافرين، ومكاتب شركة طيران ‏الشرق الأوسط في المطار أيضا. اما في الاوزاعي فكان المشهد المضحك المبكي حيث استخدم المواطنون قوارب ‏للتنقل في الشوارع، في حين تكرر المشهد نفسه في خلدة بعد 4 أيام على الأمطار الغزيرة التي أغرقتها بالسيول ‏وحبست المواطنين في سياراتهم لأكثر من 5 ساعات، فسجلت ايضا زحمة سير خانقة على اوتوستراد خلدة بسبب ‏تجمع المياه. وناشد العالقون المعنيين العمل على فتح الطريق. وعلى مقربة من خلدة، أدت غزارة الامطار الى تجمع ‏المياه في نفق الكوستا برافا. وعلقت بعض السيارات في داخله فيما أكمل المواطنون طريقهم سيرا على الاقدام، وعمل ‏عناصر الدفاع المدني على مساعدتهم‎.‎
‎ ‎
على صعيد آخر، فازت شركة
‎ ‎
ZR ENERGY ‎بمناقصة استيراد الدولة لمادة البنزين بسعر 39.70 دولاراً. وجرت عملية فضّ العروض في مبنى ‏المنشآت النفطية في الحازمية، في حضور وزيرة الطاقة والمياه في حكومة تصريف الأعمال ندى البستاني خوري، ‏وذلك للمشاركة في شراء 150 ألف طن من البنزين أي 10 في المئة من الاستهلاك لصالح منشآت النفط‎.‎
‎ ‎
أمطار غزيرة أغرقت الطرقات والبساتين وحولتها الى أنهر اجتاحت البيوت والمؤسسات
‎ ‎
وسائقون تركوا سيارتهم لمصيرها وسط السيول وآخرون حبسوا بداخلها لساعات
‎ ‎
هذه المرة، لم تكن الصورة مجازية. غرق لبنان ومواطنوه وسياراتهم في المياه.. إنها مياه الأمطار الغزيرة في سياق ‏العاصفة التي تضرب لبنان والتي أعلنت عنها الجهات المعنية منذ أكثر من أسبوع. لكن المعنيين، وجريا على العادة ‏اللبنانية، لم يتخذوا التدابير اللازمة لتقي اللبنانيين شر دفع ضريبة الاهمال الرسمي. فكان المشهد المخجل امس على ‏كثير من طرقات لبنان. حتى إن بعض المرافق العامة لم يسلم من ارتدادات هذا الفشل الذريع، حيث عامت بعض ‏مكاتب وزارة العمل، ومطار رفيق الحريري الدولي بالمياه‎.‎
‎ ‎
وهذه المرة، نال مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت نصيبه من مياه الأمطار التي تجمعت أمام مدخله
‎ ‎
وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر المياه وهي تغمر قاعة وصول المسافرين، ‏ومكاتب شركة طيران الشرق الأوسط في المطار أيضا‎.‎
‎ ‎
بدورها، لم تسلم وزارة العمل من لعنة الأمطار في بلاد الاهمال وتقاذف المسؤوليات. وفي هذا الاطار، انتشرت عبر ‏مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو تظهر تجمع المياه في مكاتب الوزارة‎.‎
‎ ‎
وفي السياق، وبعد 4 أيام على الأمطار الغزيرة التي أغرقت خلدة بالسيول وحبست المواطنين في سياراتهم لأكثر من ‏‏5 ساعات، تكرر المشهد نفسه امس، حيث سجلت زحمة سير خانقة على اوتوستراد خلدة بسبب تجمع مياه الامطار. ‏وناشد العالقون المعنيين العمل على فتح الطريق. وعلى مقربة من خلدة، أدت غزارة الامطار الى تجمع المياه في نفق ‏الكوستا برافا. وعلقت بعض السيارات في داخله فيما أكمل المواطنون طريقهم سيرا على الاقدام، وعمل عناصر الدفاع ‏المدني على مساعدتهم‎.‎
‎ ‎
وفي بشامون، أدى تساقط الأمطار الغزيرة إلى غرق المشاريع السكنية في منطقة المدارس بالمياه‎.‎
‎ ‎
كذلك، أدت الأمطار الغزيرة الى تجمع المياه في المكلس وجسر الباشا وشهدت المنطقة زحمة سير‎.‎
‎ ‎
ونشرت غرفة التحكم المروري عبر حسابها على "تويتر" صورا تفيد بتجمع المياه عند نقطة الـ "سيتي سنتر" في ‏الحازمية، ما أدى إلى زحمة سير خانقة في المحلة‎.‎
‎ ‎
وسجل تجمع لمياه الامطار عند دوار السلطان ابراهيم حتى آخر منطقة الاوزاعي. وغمرت المياه كل الشوارع. ‏وعملت البلدية بمساعدة بعض السكان وعناصر الدفاع المدني على سحب المياه من الشوارع. وطافت الطرق في حي ‏السلم والجامعة ومنطقة الليلكي، ومحيط كنيسة مار مخايل في الشياح، ودخلت الى المحال والبيوت من جراء السيول‎.‎
‎ ‎
أما في الجنوب، فقد تفجرت الينابيع في اعالي اقليم التفاح وتدفقت المياه في مجرى نهر الزهراني‎.‎
‎ ‎
ورفعت الامطار المتساقطة من منسوب مياه نهر الليطاني عند الخردلي، وشكلت بركا ومستنقعات على الطرق في ‏مدينة النبطية ولامس الضباب الكثيف مرتفعات اقليم التفاح‎.‎
‎ ‎
وتفقد الأمين العام للهيئة العليا للإغاثة اللواء محمد خير موقع تجمع مياه الأمطار في الاوزاعي، وأشرف بالتعاون مع ‏وزارة الاشغال وبلديات المنطقة وعناصر الدفاع المدني على عمليات انقاذ المواطنين وسحب المياه التي تجمعت في ‏وسط الطرق‎.‎
‎ ‎
ولفت اللواء خير الى انه "تم الاتصال والتنسيق مع بلدية الغبيري"، مشيرا الى ان "الهيئة العليا للاغاثة تقف الى ‏جانب المواطنين لرفع المعاناة عنهم، خصوصا في هذه الظروف الصعبة‎".‎
‎ ‎
وأكمل اللواء خير جولته على الاقسام المتضررة في منطقة السان سيمون - الجناح واطلع على الاضرار وطلب من ‏المواطنين "رفع لوائح للبلديات". وأعلن أنه سيرسل "لجنة الكشف في الجيش لتسجيل الاضرار لرفعها الى مجلس ‏الوزراء‎".‎

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

ضمان الشيخوخة ملف مهمل ومسنون يعي...

وطنية - على الرغم من الحاجة الملحة إلى الحماية الاجتماعية، لا يزال الحق الأساسي في الضمان الا

الثلاثاء 14 كانون الثاني 2020 الساعة 11:11 المزيد

خطة إنمائية تنفذها بلدية الماري ...

تحقيق باسل ابو حمدان وطنية - بدأت بلدية بلدة الماري في قضاء حاصبيا تنفيذ خطة انمائية شاملة

الخميس 26 كانون الأول 2019 الساعة 10:57 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب