حمية مكرما في طاريا: سنكون جادين في توفير بيئة ملائمة لجذب الاستثمارات التي تحرك عجلة الاقتصاد وتوفر فرص العمل

الأحد 22 أيلول 2019 الساعة 18:43 سياسة
وطنية- بعلبك - أقام أهالي بلدة طاريا، احتفالا تكريميا لنائب رئيس المؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات في لبنان "إيدال" المهندس علاء حمية، في متنزه "حوش باي"، في حضور النواب: حسين الحاج حسن، علي المقداد، إيهاب حمادة وأنور جمعة، نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ علي الخطيب، رئيس المجلس الأعلى للجمارك اللواء أسعد الطفيلي، المدير الإقليمي لأمن الدولة في محافظة بعلبك الهرمل العقيد حسين سلمان، رئيس الهيئة التنفيذية في حركة "أمل" مصطفى الفوعاني على رأس وفد ضم مسؤول الشؤون البلدية المركزي بسام طليس، المسؤول التنظيمي لإقليم البقاع أسعد جعفر وأعضاء من قيادة الإقليم، رئيس المجلس السياسي ل"حزب الله" السيد إبراهيم أمين السيد، معاون مسؤول منطقة البقاع في الحزب هاني فخر الدين، بطرس سعادة ممثلا رئيس الحزب "السوري القومي الاجتماعي"، رؤساء بلديات ومخاتير وفاعليات دينية وسياسية وأمنية وقضائية واجتماعية.

حمية

وتحدث حمية فقال: "بداية أشكر مجلس الوزراء، الذي انعقد برئاسة فخامة رئيس الجمهورية، على الثقة التي منحني إياها، بتعييني نائبا لرئيس المؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات في لبنان "إيدال"، وهي ثقة مقدرة لأنها استندت إلى ثقة من رشحني لهذ المنصب ولهذه المهمة، وأخص بالشكر دولة الرئيس الأستاذ نبيه بري وقيادة حزب الله، وأعلن بأنني سأكون أمينا للتوجه، الذي أعلنه دولة الرئيس وسماحة الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، بضرورة إيلاء منطقة البقاع كل الاهتمام، والعناية إنمائيا وعلى كل الصعد".

أضاف: "أتعهد بأن أبذل قصارى جهدي، لكي أكون مصداقا للثقة، وأن أضع خبرتي وكل طاقاتي إلى جانب رئيس وأعضاء الهيئة، لكي نحدث فرقا، من خلال الأداء المتجدد وتحقيق النتائج المتوخاة، وهذا هو مسار تصاعدي وهذه هي طبيعة عمل المؤسسات".

واعتبر أن "تشجيع الاستثمار، يدفع بالاقتصاد نحو النمو، ويحقق تنمية مستدامة، وسنكون جادين في توفير بيئة ملائمة لجذب الاستثمارات وابتكار الأفكار الخلاقة، التي تضع خارطة طريق للمشاريع الاستثمارية، التي تحرك عجلة الاقتصاد، وتوفر فرص العمل، وإذا أحسنا وضع الخطط، ووفقنا في خلق الفرص، نكون قد خطونا الخطوة الأولى على طريق خوض تحدي النجاح، ونحن عازمون على خوضه".

وتعهد "أمام اللبنانيين عموما، وأهلي في البقاع خصوصا، بأن نعمل من أجل كل لبنان، فنردم هوة الإنماء المتوازن المفقود، بعمل جاد ودوؤب ومشاريع استثمارية متوازنة بحق، فلا يكون البقاع محروما ولا عكار، ولا أي منطقة لبنانية، لا تنعم بالإنماء المتوازن، وإني وفي أول اجتماع للمؤسسة، سأشدد على ضرورة اعتماد دينامية عمل ترتكز على التفاعل مع المزارعين والصناعيين والحرفيين وأصحاب العمل والبلديات والجمعيات والمؤسسات، لنتشارك جميعا في صوغ المبادرات، حول المشاريع ذات الجدوى، وعرضها على مجلس الوزراء وتسويقها مع المستثمرين والمؤسسات الدولية والعربية العامة والخاصة، وهذه مهمة صعبة، لكنها بالتأكيد ليست مستحيلة".

وقال: "نحن معنيون بأن نعمل للأهداف، التي يقع على عاتق المؤسسة أمر تحقيقها، للدفع قدما في ازدهار قطاعات الصناعة والزراعة والصناعات الغذائية والسياحة والمعلومات والاتصالات والتكنولوجيا والإعلام، وأيضا الترويج للصادرات اللبنانية والتسويق لها، لا سيما على صعيد المنتجات الزراعية والصناعات الغذائية، وستكون خطواتنا مشبعة بالدرس ومعززة بالأفكار الخلاقة، لكي نحقق أفضل النتائج، وفي هذا الصدد، لا بد أن نضع روزنامة زمنية، لمشاريع استثمارية في كل المناطق، والتركيز على تهيئة الأرضية لإقامة المناطق الاقتصادية في المناطق المحرومة، لا سيما بعلبك الهرمل وزحلة وعكار".

أضاف: "إن بلدنا مثقل بالأزمات الاقتصادية والاجتماعية، والبطالة تسكن كل بيت، والشباب لا يجد فرصا، وضالته هي السفر، وبهجرة الشباب يفقد لبنان طاقات مبدعة واعدة، وكل ذلك لأن اقتصادنا في وضعية الركود، والوضع المعيشي متفاقم، وفرص العمل شبه معدومة، لذلك، علينا أن نتجه إلى اقتصاد الإنتاج، الذي تشكل الاستثمارات ركيزة من ركائزه، فاقتصاد الإنتاج، هو الطريق الأمثل، وطوق النجاة وحزام الأمان، الذي يحمي اقتصادنا الوطني من تأثير الأزمات حين تعصف وتتفاقم".

وختم "كلكم يعرف أن الوضع الاقتصادي في لبنان ليس ميؤوسا منه، وقد يكون في بعض جوانبه بخير نسبيا، لكنه بالتأكيد ليس بألف خير، وهذا يرتب علينا أعباء إضافية وجهدا استثنائيا، وأمام تحدي الأعباء الإضافية والجهد المضاعف، نكون أمام خيارين، أما النأي والبيروقراطية، وإما البذل والعطاء، ولذلك ألتزم أمامكم، بأن لا أحيد عن نهج البذل والعطاء قيد أنملة، وهذا عهدي لمن أعطى للبنان حريته وكرامته وعزته، للمقاومة، للجيش، للشهداء الذين صنعوا التحرير وحرروا الأرض وصاغوا معادلة الردع والانتصار".



======= محمد أو إسبر

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

بعد 8 سنوات على صدور القانون 174...

تحقيق نظيرة فرنسيس وطنية - صدر القانون 174 الذي يهدف الى "الحد من التدخين وتنظيم صنع وتغلي

الثلاثاء 24 أيلول 2019 الساعة 12:49 المزيد

صرخة احتجاج لاهالي تنورين التحتا ...

تحقيق لميا شديد وطنية - تنورين التحتا، البلدة الوادعة والهادئة التي تشكل جزءا من تنورين

الأربعاء 11 أيلول 2019 الساعة 15:54 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب