علي فضل الله: نلتقي بالحسين عندما نعمل للعدالة والحرية ومواجهة الجهل

الخميس 12 أيلول 2019 الساعة 13:37 سياسة
وطنية -ألقى العلامة السيد علي فضل الله كلمة في الاحتفال العاشورائي الذي أقيم في حسينية مركز أهل البيت في سرعين التحتا في البقاع، بدعوة من ابو حسين الحلباوي في حضور فاعليات المنطقة.

وجاء في كلمته:"كل سنة نلتقي في هذه الذكرى لنعيش آفاقها ومعانيها، ولنزداد وعيا ومسؤولية، ولكي نؤكد أن منطق الحسين حاضر في واقعنا ومجتمعنا وحركتنا وفي وجدان الأمة وعنفوانها، وهو الذي يحفزنا حتى نحيا بكرامة وعزة، ونواجه التحديات والصعوبات، وننفتح على كل قضايا الحياة وعلى الإنسان كل لإنسان".

وأضاف:"هكذا نفهم الحسين الذي انطلق من أجل الإنسان الذي كان يعاني من الفساد والتسلط وسوء توزيع الثروات ويتحمل المشقات، فأراد له أن يكون فاعلا ومؤثرا ليصنع حياة ملؤها العدالة والصلاح. الحسين عبر عن الرسالات السماوية التي جاءت لتصلح الواقع نحو الأفضل".

وتابع:"حضورنا ليس تأدية واجب ينتهي مع انتهاء عاشوراء، حيث يعود كل منا إلى حساباته وقضاياه الخاصة، ويضع الحسين جانبا إلى السنة المقبلة حتى يستذكره، بل نحن هنا لنؤكد ولاءنا وإخلاصنا وثباتنا على منطق الحسين قولا وفعلا وسلوكا، من خلال الثبات على مواجهة الباطل ونصرة المظلوم".

وقال:"نعاهد الحسين بأن لا نخذله أو نتركه أو نكون مثل هؤلاء الذين باعوا ضمائرهم ومجتمعهم من أجل مصالحهم ومكتسباتهم الخاصة، أو من أجل موقع هنا أو منصب هناك، أو نكون كالذين يميلون مع أهوائهم ومصالحهم".

وأردف قائلا:"كان الحسين يريد الأمة الواعية الناضجة التي تفكر بمسؤولية، ويكون قرارها حرا بعيدا عن الارتهان، وتؤمن بالحرية والعدالة لجميع أبنائها"، مشيرا "إلى أن الحسين يريد أن يأخذ كل واحد منا دوره في هذا المجتمع، من خلال محاربة كل ألوان الجهل والتخلف والتعصب والفساد، والوقوف في وجه كل من يسعى إلى إثارة الفتن والانقسامات داخل المجتمع".

وتابع:"إذا كانت الدولة مقصرة في مسؤولياتها تجاه هذه المنطقة، فمسؤوليتنا أن لا نتخلى عنها"، وطالب "بتضافر الجهود بين أبناء هذا المجتمع المتنوع، الذي يمثل أنموذجا في التعايش والتلاقي من أجل رفع هذا الغبن والحرمان"، مشيرا "إلى أننا عندما تعاونا وتضامنا استطعنا أن نواجه العدو الخارجي وننتصر عليه"، داعيا إلى تضافر الجهود من أجل مواجهة العدو الداخلي الذي يتمثل بالفقر وعدم قدرة الإنسان على العيش بكرامة وعزة".

وختم:"إذا خرجنا من دوائرنا الضيقة والمذهبية والطائفية والسياسية وتقاسم الحصص والمحسوبيات إلى دائرة الوطن الكبرى، فسننجح في بناء وطن يليق بجميع أبنائه".

الرفاعي
كذلك، تحدث المفتي الشيخ بكر الرفاعي عن مكانة الحسين وأهل البيت عند المسلمين جميعا، واشاد بهذا اللقاء الجامع والمتنوع، داعيا "إلى إخراج الحسين من الدائرة الضيقة والمذهبية إلى الدائرة الإنسانية".

واختتم الاحتفال بمجلس عزاء حسيني ومأدبة غداء.



============ج.ع

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

بعد 8 سنوات على صدور القانون 174...

تحقيق نظيرة فرنسيس وطنية - صدر القانون 174 الذي يهدف الى "الحد من التدخين وتنظيم صنع وتغلي

الثلاثاء 24 أيلول 2019 الساعة 12:49 المزيد

صرخة احتجاج لاهالي تنورين التحتا ...

تحقيق لميا شديد وطنية - تنورين التحتا، البلدة الوادعة والهادئة التي تشكل جزءا من تنورين

الأربعاء 11 أيلول 2019 الساعة 15:54 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب