اختتام مهرجانات ريف في القبيات

الثلاثاء 10 أيلول 2019 الساعة 12:28 فن
وطنية - اختتمت احتفاليات مهرجانات "ريف" السينمائية البيئية في القبيات -عكار، والتي استمرت أربعة أيام متتالية وشهدت عروضا سينمائية تحكي حكايات الريف في انحاء عدة من العالم الى عروض لتسعة أفلام لقصص قصيرة عن عكار، بالإضافة الى رحلات سير في ربوع عكار وغاباتها، اطلع خلالها المشاركون على مواقع تراثية أثرية وطبيعية بالإضافة الى مآدب قروية أقيمت على مدى أيام المهرجان الذي توزعت انشطته بين مركز الصالون الثقافي وطاحونة موسى المائية في بلدة القبيات، بمشاركة حشد كبير من المخرجين والمنتجين والممثلين ومهتمين من عكار ومن مختلف المناطق.

وتميزت فعاليات الليلة الاخيرة من "ريف" بعرض فيلم قصير "أمي وأخواتها" "Family Sacred The" للمخرج اللبناني الشاب شارل قسطنطين الذي حضر العرض وسط اهتمام قبياتي وعكاري، ذلك ان الفيلم يحكي حكاية والدة المخرج قسطنطين واخواتها ال9 اللواتي هن من ضمن عائلة مكونة من 14 شخصا، الوالدان و10 بنات وصبيان.
ويشير قسطنطين الى ان الفيلم هو اجابة عن سؤال: من أنا؟ لماذا افكر وأتصرف بهذه الطريقة؟ وقال: "أعطتني 10 شخصيات مهمة في حياتي، امي وخالاتي ال9 ، الجواب على هذه الأسئلة من خلال عيش وسماع رواية حياتهن. أمي وأخواتها هي قصة عائلتي المقدسة، قصة عن الحب، والعائلة والحياة. أعرف عن نفسي من خلال هذه ال 37 دقيقة، حتى ينمو الذي زرع منهن، فينا وفي أحفادنا".
وابدى ارتياحه الكبير لتفاعل المشاهدين مع عرض فيلمه، وتفاعلهم معه يكون يقارب حياة كل شخص منهم، "وعرضه في مهرجانات "ريف" في بلدة امي القبيات هو عنصر هام جدا ويعني لي الكثير فهذه هي البيئة الحقيقية للفيلم".

وألقى مدير مهرجانات "ريف" الدكتور انطوان ضاهر كلمة في مستهل عروض الليلة الأخيرة، مرحبا بالحضور وبمخرج الفيلم وعدد من شخصيات فيلمه، شاكرا كل الذين تفاعلوا وشاركوا ودعموا ونظموا هذه التظاهرة السينمائية البيئية.

وتضمنت الليلة الاخيرة للمهرجانات عرض افلام: السباق المقدس Tour Holy للمخرجين فاليري روزييه، وميريل فورتونات روسي. الفيلم عن المشجعين الذين يأتون للاحتفال بسباق فرنسا للدراجات الهوائية، وهو فيلم عن حجاج العصر الحديث والمنحنيات الحادة لطريق ايزوار األاسطوري والكرفانات التي تحجز أماكنها أسبوعين قبل بداية السباق. وهو فيلم عن الوقت العابر بين الطريق والمنحدر. فيلم عن الصيف وعن الروتين اليومي الذي يفرضه.

وعرض فيلم الحبيب BELOVED للمخرج الايراني ياسر طالبي: فيلم وثائقي إيراني عن حياة امرأة ثمانينية تعيش وحيدة في الطبيعة بسبب ولعها الشديد بها. قصة أم طيبة القلب ومحبة، تملك من الشجاعة والقوة ما يكفي لتواجه معاناة سنوات صعبة من حياتها، دون أن تترك الطبيعة التي تحبها. وعلى الرغم من نمط حياتها الصعب، إلا أنها تسعى دائما خلف ما هو شاعري فيها.

وختاما تم عرض فيل واجب Wajib للمخرجة آن ماري جاسر والفيلم يحكي قصة أبو شادي، أب مطلق ومدرس من مدينة الناصرة في فلسطين المحتلة، سيعيش وحيدا بعد زواج ابنته. يصل ابنه شادي، مهندس معماري يعيش في روما، ليكون إلى جانبه للقيام بالواجب، تسليم بطاقات دعوة الزفاف إلى الاقارب. وعبر الحوارات بين الأب والإبن وهما في السيارة، تتكشف لنا الخلافات في وجهتي نظرهما لتعكس علاقتهما المتوترة، وصراعا بين جيلين يختلفان في كل شيء تقريبا. وفي إطار أوسع، تعكس الأبعاد السياسية والاجتماعية لواقع الحياة في مدينة الناصرة تحت الاحتلال الاسرائيلي.



==== ميشال حلاق/ ن.ح.

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب