الثلاثاء 19 كانون الثاني

05:03 PM

الاتحاد الوطني للنقابات : الحكومة ووزراؤها كل منهم يغني على ليلاه

الثلاثاء 20 آب 2019 الساعة 12:42 اقتصاد
وطنية - عقد المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان Fenasol اجتماعا برئاسة رئيسه كاسترو عبدالله. وأعلن في بيان أنه توقف "امام الوضع المزري الذي تعاني منه البلاد بفعل النظام السياسي واربابه الذين وضعوا البلاد امام ازمة متفاقمة على المستويات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية وخاصة بعد اقرار الموازنة التي اضافت على اللبنانيين أعباء جديدة لا قدرة لهم على تحملها".

ودان "ما جرى خلال الفترة السابقة من تعطيل لاعمال الحكومة بعد حادثة قبر شمون التي فرضت تعطيلا لامور الناس ووضعت البلاد على شفير الانفجار لحرب اهلية جديدة لمدة تجاوزت الاربعين يوما، وذكرتنا بتعطيل الحكومة لمدة تجاوزت التسعة اشهر حتى تشكلت بعد طول عناء وتعميق الازمة".
وجاء في البيان: "اليوم، نرى الحكومة ووزراءها كل منهم يغني على ليلاه- ووزير التربية اضاع على الطلاب سنة من عمرهم من خلال الممارسات غير المقبولة التي تعزز ضرب المدارس الرسمية وكأنه اصبح يعمل عند اصحاب المدارس الخاصة والمؤسسات التربوية التابعة للطوائف والاحزاب.
وإن ما رأيناه في الشوراع من الطلاب واهاليهم في مرحلة الامتحانات الرسمية هو اكبر دليل على الازمة في القطاع التربوي. ان كان في التعليم الثانوي او التعليم المهني والتقني وغيرها من مراحل التعليم. ومن هنا فإن الاتحاد الوطني يدق ناقوس الخطر من هذه الممارسات على ابواب العام الدراسي الجديد ونحذر من عدم قيام وزارة التربية بواجباتها في تعزيز المدرسة الرسمية واستيعاب الطلاب في المدارس الرسمية وتحمل مسؤوليتها التربوية كاملة وخاصة بمحاسبة دكاكين المدارس الخاصة التي كانت سببا في حرمان اكثر من (2000) طالب وطالبة من المشاركة في الامتحانات الرسمية هذا العام.
كما نطالب الاهالي والطلاب التصدي لهذه السياسات وفرض ارادتهم وحقوقهم المشروعة على وزارة التربية حتى تحقيق مطالبهم المحقة".

كما توقف المكتب التنفيذي امام الازمة القديمة - الجديدة في موضوع النفايات وطالب "بمعالجة الموضوع سريعا بعد ان باتت النفايات تهدد الصحة العامة للناس مع تفاقم الامراض الخطيرة".

وتناول كذلك موضوع العمال المهاجرين، وخاصة اللاجئين الفلسطينين منتقدا وزير العمل "الذي تناسى بأن هذا الموضوع من الصعب محاكمته ومقاربته كونه يختلف عن مسألة العمال الوافدين والعمال الاجانب كونه مرتبطا بالقضية الفلسطينية وحق الفلسطيني في العمل دون شروط".

وناقش المكتب وضع الضمان الاجتماعي وأعلن أنه "سيطرح القضية بالتفصيل في بيان لاحق.
وتوجه الاتحاد الوطني الى "جميع العمال والشغيلة للعمل سويا والمشاركة في التحضير لمعركة تصحيح الاجور لحماية العامل ولقمة عيشه بكرامة".


=================إ.غ.

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

كورونا لبنان: أزمة مستلزمات طبية...

تحقيق - أميمة شمس الدين وطنية - الى الذين لم يدركوا بعد خطورة وباء فيروس كورونا الذي ب

الإثنين 18 كانون الثاني 2021 الساعة 10:15 المزيد

من نينوى العراق الى القليعة لبنان...

تحقيق - ألين سمعان وطنية - بإسم الاب والابن والروح القدس الاله الواحد أمين، أنت الصخرة

السبت 16 كانون الثاني 2021 الساعة 10:41 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب