عماد الأشقر خلال تكريم طلاب ثانوية الأدباء في بعلبك: إذا أخطأ معلم في تدريس ما يعلمه يقتل جيلا وإن أصاب وأفلح ينهض بمجتمع

الجمعة 16 آب 2019 الساعة 17:26 تربية وثقافة
وطنية - أحتفلت "جمعية الفداء" وثانوية الأدباء في بعلبك، بتكريم الطلاب الناجحين في الشهادتين المتوسطة والثانوية، ومن بينهم المتفوقات لنا عبدالله صلح وحوراء سعدالله الحلاني ونور مالك صلح، اللواتي نلن المراتب الثلاثة الأولى في فرع علوم الحياة على صعيد محافظة بعلبك الهرمل، برعاية رئيس مصلحة التعليم الخاص عماد الأشقر وحضور فاعليات بلدية واختيارية وتربوية وسياسية واجتماعية ودينية.

الأشقر
وبعد كلمة عريف الاحتفال الأديب حسن جاري، أكد الأشقر "أهمية بناء الإنسان وتحصينه بالعلم والمعرفة، لأن الشباب والصبايا هم بناة مستقبل بلدنا، فأخطر مهنة في العالم هي التعليم، لأن خطأ الطبيب قد يقتل مريضا، وخطأ مهندس قد يهدم بيتا، أما إذا أخطأ معلم في تدريس ما يعلمه يقتل جيلا، وإن أصاب وأفلح ينهض بمجتمع ويثمر بجهوده نتائج باهرة".

ورأى أنه "على الرغم من كل الظروف الصعبة والقاسية التي يمر بها بلدنا، ما زال لدينا إيمان أن نعلم أولادنا ونقدم لهم الأفضل في مؤسساتنا التربوية، وللأهل دور مهم بالمتابعة والرعاية والنصح والإرشاد، خصوصا في ظل عالم الأنترنيت الذي يسرق منا أولادنا حتى وهم إلى جانبنا"، ودعا الخريجين إلى "اخيار الاختصاصات التي تتلاءم مع تطور سوق العمل في المستقبل واختيار الأصلح لحياتهم المهنية والعملية، ولا تنسوا مدرستكم ومعلميكم وأهلكم".

عطوي
والقى نقيب المدارس الأكاديمية الخاصة الدكتور أحمد عطوي كلمة اتحاد المؤسسات التربوية في لبنان، تطرق فيها الى انجازات إتحاد المؤسسات التربية ومواقفه، وقال: "أطلق الاتحاد في مؤتمر صحافي صرخة مدوية رافضا فيها بالمطلق ما ورد في المادة 86، حيث أنها الغت كل القوانين السابقة، عندما بدأت ب "خلافا لأي نص آخر"، كما أنها انقصت مساهمة الدولة المالية للمدارس المجانية الخاصة بدلا من زيادتها، وقلنا: كيف تطالبنا الدولة بتطبيق سلسلة الرتب والرواتب والدرجات الست، في الوقت الذي تنقص فيه مساهمتها لنا؟ انها مؤامرة على المدرسة المجانية الخاصة. وبعدها قام وفد من الاتحاد بزيارة رئيس لجنة المال والموازنة النائب إبراهيم كنعان وعضو لجنة التربية النائب علي فياض، وأوضحنا لهما أن هذه المادة ستؤدي إلى إقفال عدد كبير من المدارس المجانية الخاصة، لما تتضمنه من بنود، فوعدانا خيرا، خصوصا حول ما يتعلق بالمفعول الرجعي، ووعدانا ايضا بشطبها عند إقرار الموازنة، وقد صدقا بوعدهما".

صلح
واعتبر رئيس "جمعية الفداء" ومدير الثانوية حسين صلح أن "لهذا الاحتفال نكهة خاصة، حيث نالت ثلاثة من طالبات الأدباء المراتب الأولى والثانية والثالثة في محافظة بعلبك الهرمل في شهادة الثانوية العامة فرع علوم الحياة، ويعود هذا التفوق للتعاون بين الطالبات والاهل والمدرسة"، داعيا الخريحين إلى أن يكونوا "أداة بناء لنظام سياسي يكفل المساواة بين المواطنين ويحقق العدالة الاجتماعية وأن يبقى لبنان سيدا حرا مستقلا، عربي الانتماء في هويته القومية، وأن تنتظم الحياة السياسية والمؤسسات الدستورية وأجهزة الدولة ويعم الامن والسلام والازدهار ربوع لبنان".

وبعد كلمات الطلاب والعروض الفنية، قدم عطوي "الدرع التربوي المذهب" لصلح الذي بدوره قدم درعين تكريميتين للأشقر وعطوي، ثم وزعت شهادات التقدير على الخريجين.



=======محمد أبو إسبر/م.ع.ش.

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب