كلية العلوم الزراعية والغذائية في AUB استضافت باحثين ابتدعوا حلولا مائية في مختبر الابتكار للمياه الأول في لبنان

الثلاثاء 25 حزيران 2019 الساعة 15:35 اقتصاد وبيئة
وطنية - استضافت كلية العلوم الزراعية والغذائية (FAFS) في الجامعة الأميركية في بيروت (AUB) مختبر الإبتكار للمياه الأول في لبنان (WIL Lebanon) والذي انعقد لمدة أسبوع واحد، في البقاع، في مركز تعزيز الأبحاث للتأهيل المجتمعي التابع للجامعة، في سهل البقاع. وشارك في المختبر سبعون باحثا، من بينهم اثنين وستين من لبنان، وثلاثة عشر من الجامعة الأميركية في بيروت، وخمسة من الأردن، وثلاثة من سوريا. كما شارك في المختبر قادة مجتمعيون شباب ومهندسون ومعماريون ورجال أعمال ومهنيون وخبراء لاستكشاف ودراسة بعض تحديات المياه الأكثر إلحاحا في لبنان وإيجاد حلول لها.

المهتار
وقال عميد الكلية الدكتور ربيع المهتار: "المياه حيوية للسلامة البشرية التي تشمل الغذاء والماء والصحة والاحتياجات المالية. وأجيال المستقبل يجب أن تكون على دراية بهذه النظم التي تؤثر بموارد المياه وتتأثر بها. وقد هدف هذا المختبر إلى توفير الفرصة للشباب للمشاركة والتفكير الإبداعي على مستوى الأنظمة في حلول لتحدي المياه في البيئات شبه القاحلة".

قامت المنظمة الكندية واترلوشن التي رعت هذا المختبر في عشرة بلدان حتى اليوم، بالتعاون مع الجامعة الأميركية في بيروت واليونيسيف وسفارة سويسرا في لبنان كشركاء رئيسيين، إلى جانب العديد من مؤسسات وشركاء مجتمعيين (سفارة كندا في لبنان، برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، اليونسكو، إنجاز لبنان، الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، المركز الدولي لخدمات إدارة المياه سيواس، ضفاف، وغيرها)، "بالتركيز في النسخة اللبنانية منه على المجتمعات الصناعية والزراعية والنازحة على طول نهر الليطاني. وترأس الفريق الذي نظم البرنامج دونا جعجع رائدة واترلوشن العالمي لمختبرات الابتكار للمياه، سارة ضياء منسقة المختبر في لبنان، وجورج غاريوس وباسل ضاهر وسطاء المختبر في لبنان.

بدأ المشاركون أسبوعهم في هذا المختبر بجولة ميدانية شملت مركز الجامعة الزراعي (AREC)، يرلفقهم مدير المزرعة ومرافقهم انيكولاس حداد. واستهل المختبر في مركز الجامعة الزراعي بعرض افتتاحي قدمه العميد المهتار حول الرابط الوثيق بين الماء والطاقة والغذاء والصحة. كما أقيمت صفوف أساسية حول الابتكار والتدرب على التفكير التصميمي وعقدت جلسات إرشاد شملت تقديما للدكتور نديم فرج الله، مدير برنامج التغير المناخي والبيئة في معهد عصام فارس في الجامعة الأميركية في بيروت، حول كيفية فهم جذور مشاكل المياه في السياق اللبناني. كما ألقى الأستاذ في كلية العلوم الزراعية والغذائية هادي جعفر محاضرة ملهمة عن استخدامه للذكاء الاصطناعي في المراقبة الواعية للمياه في المشاريع الزراعية. ونجم عن المختبر 13 مشروعا ابتكاريا تعاونيا صممها ووضعها قادة شباب.

ثم كانت زيارة إلى هياكل بعلبك لفهم الطرق التاريخية والتقليدية لإدارة المياه، وتم تقسيم المشاركين إلى ثلاث مجموعات في مركز الجامعة الزراعي، ركزت على المجتمعات الزراعية والصناعية والنازحة. وقامت هذه المجموعات بجولات ميدانية مكثفة مرشدة من الخبراء. وقد نظمت زيارات ميدانية في البقاع مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي إلى تعنايل، وعميق، وقب إلياس، وجب جنين، وغزة.

وخلال المختبر، تم تقديم 13 مشروع تعاوني رائد لمعالجة تحديات المياه في لبنان ولتحسين استعمال المياه فيه. وقد عرضت المشاريع على لجنة خبراء ضمت البروفسور مصطفى حيدر أستاذ علوم الأعشاب في كلية العلوم الزراعية والغذائية. وقد اختارت اللجنة المشاريع الفائزة، وهي:

1- "فيد واستفيد" لاستعمال المياه المبتذلة من معمل زحلة للمعالجة. وقد نال المشروع منحة إطلاق بقيمة خمسة آلاف دولار من مكتب التعاون السويسري.

2- "مكافحة الزيبار" لتخفيف الهدر المائي وتلوث المعادن الثقيلة من معاصر الزيتون. وقد نال هذا المشروع منحة إطلاق وجائزة ارشاد من الجامعة الأميركية في بيروت بقيمة خمسة آلاف دولار، وجائزة ارشاد من سيواس.

3- "حان وقت العمل" (Time to act) لمعالجة الباكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية في نهر الليطاني. وقد نال هذا المشروع منحة إطلاق وجائزة ارشاد من الجامعة الأميركية في بيروت.

4- "هيدرو كروب" لتحفيز المزارعين على ادخال بياناتهم في تطبيق لخفض الهدر المائي وزيادة المساءلة. وقد نال هذا المشروع جائزة بيريتك للاشتراك في سباق أغريهاكاتون.

5- "جود بالمي جود" - حملة على وسائل الاعلام الاجتماعي لزيادة الوعي بالمياه الافتراضية وتخفيض استهلاك المياه محليا. وقد نال هذا المشروع جائزة سيواس مختبر السلام الأزرق الإعلامي.

اما اعضاء الفرق الرابحة هم طلاب في كلية العلوم الزراعية والغذائية في الجامعة الأميركية في بيروت وهم:
"حان وقت العمل" ليا داغر وعبد لله الحاج سليمان (تكنولوجيا التغذية(
"فيض واستفيض" - غيدا ديراني (زراعة(
"جود بالمي جود" - عبد الرزاق دوغان (زراعة(
"هيدرو كروب" - أنطوني غندور (زراعة(
"مكافحة الزيبار" - علياء ديراني (علوم التغذية(

واشارت كلية العلوم الزراعية والغذائية الى ان تلاقي كل هذه المواهب في مختبر الابتكار للمياه في لبنان (WIL Lebanon) الأول، يزود قادة قطاع المياه في لبنان في المستقبل بأدوات للتفكير بشكل شامل، وللتصميم المبتكر، وللتواصل عبر القطاعات، ولخلق حلول قيمة لمشاكل المياه. ومع هذا النجاح المذهل في لبنان، توضع الآن خطط لتنظيم هذا الحدث مرة أخرى في العام المقبل.


====== ن.أ

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

نائب رئيس الحكومة اللبنانية: لبنان ليس بحاجة إلى مؤتمر سيدر للنهوض والبطولات الوهمية لا تصل إلى سدة الرئاسة

مستشفى البترون مهدد بالإقفال خلال...

تحقيق لميا شديد وطنية - البترون - ها هو مستشفى البترون، التجربة الاستشفائية النموذجية، على

الأربعاء 17 تموز 2019 الساعة 16:53 المزيد

توسع زراعة الزيتون في البقاع الشم...

تحقيق جمال الساحلي طنية - تعتبر شجرة الزيتون من الزراعات المباركة التى ورد ذكرها في الكتب

الثلاثاء 16 تموز 2019 الساعة 11:16 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب