رئيس المنطقة التربوية في الجنوب: كاميرات المراقبة أحدثت نقلة نوعية في الامتحانات الرسمية

الأربعاء 12 حزيران 2019 الساعة 17:07 تربية وثقافة
وطنية - صيدا - أكد رئيس المنطقة التربوية في الجنوب الدكتور باسم عباس اثر جولته على مراكز الامتحانات للشهادة المتوسطة - البريفيه في صيدا التي بدأت صباحا في يومها الأول، "أن 193 مرشحا غابوا عن الامتحانات من اصل 7613 على صعيد الجنوب، أما حالات ذوي الحاجات الخاصة فقد بلغت 103 مرشحين منها 27 حالة إعفاء و58 في صيدا و18 في صور".

وقال: "إن الأجواء كانت هادئة إلى أقصى الحدود بل هي أكثر هدوءا، مقارنة بالسنوات الماضية نسبة الى وجود الكاميرات التي ساعدت في بث هذه الاجواء"، ولفت الى أن
"هذا لا يعني أن السنوات السابقة كانت فوضى أو فيها شوائب لم يكن هناك أي شيء على الإطلاق".

واضاف: "هذه السنة هي اكثر انضباطية وهدوءا وجوا مريحا أوجدته كاميرات المراقبة بعكس ما كان سائدا، وقد جرت المبالغة فيه في الاعلام والتهويل بأن لدى الطلاب خوفا من الكاميرات. وتبين لي خلال جولتي على المراكز أن جميع الطلاب يكتبون وهم مرتاحون وليس لديهم أزمة، بل على العكس، ساد الهدوء لدى الجميع من المراقبين إلى رئيس المركز وصولا إلى الطلاب".

ورأى " أن الكاميرات أحدثت نقلة نوعية في الامتحانات الرسمية وستظهر نتائجها بعد صدور النتائج، اي بمعنى حتى لو حصل انخفاض قليل بنسب النجاح فهو أمر طبيعي".

وعن وجود شكاوى من الطلاب بسبب الكاميرات، أوضح أنه "لم يكن هناك أي شكوى من الطلاب سواء بسبب الكاميرات أو في صعوبة الأسئلة أو ضيق الوقت"، لافتا إلى "أن هذا يعني أن المسابقات موضوعة بطريقة تناسب كل المستويات ومدروسة بشكل جيد حتى الطلاب من ذوي الحاجات الخاصة الذين جلت عليهم فردا فردا كانوا مرتاحين ويكتبون من دون أي شكوى ."


اضاف "أن أجواء الامتحانات اليوم تبشر بانها تنجز بالطرق التربوية السليمة وبارقى الأساليب، وليس هناك ما يدعو الى خوف الأهالي والطلاب من وضع الكاميرات، للمرة الأولى، فهي موجودة في كل مكان داخل المنازل والمستشفيات والبنوك والمؤسسات الخاصة والرسمية وليست عنصرا طارئا ربما على الامتحانات ولكنها عموما متداولة ما يعني لم يعد هناك مبرر للقلق".

وطمأن عباس "الأهالي أن كل الطلاب اليوم لم تبد عليهم بوادر القلق أو التوتر بل ارتسمت على وجوههم علامات الارتياح"، متمنيا أن "تكون هذه التجربة لمصلحة الامتحانات والطلاب والوطن"، معتبرا أن" نجاح الامتحانات على المستوى التربوي اللائق يعني أننا نؤسس لبناء وطن يناسب طموحات هذه الأجيال."

وعن عدد المرشحين من ذوي الحاجات الخاصة أكد " انهم لم يتجاوزوا على صعيد الجنوب ككل 103 حالات منها 27 حالة اعفاء لدواع صحية، وفي منطقة صيدا 58، و18 في صور، أما عدد الغياب في المرشحين فقد سجل 193 مرشحا من اصل العدد الإجمالي في الجنوب 7613، أي ما يعادل نسبة 5,2، وهي نسبة طبيعية جدا".

وختم: "إن الهدف التربوي الذي وضعت لاجله الكاميرات قد أنجز وتحقق بامتياز، ونحن نطمح أن نصل جميعا الى مستوى من المثالية عبر إنجاز امتحانات مثالية".



======= ايمان سلامة/م.ع.

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

جلس العمل التحكيمي: زيادة في الدع...

تحقيق لينا غانم وطنية - مهما كانت جنسيتك ومهما كان عقد عملك ،خطيا أم شفهيا، اذا صادفتك مصا

الخميس 29 آب 2019 الساعة 13:07 المزيد

الفنان التشكيلي يونس الكجك يفتتح...

تحقيق حلا ماضي وطنية - يعتبر الفنان التشكيلي يونس الكجك أن عالم الرسم "مشفى" كبير يساع

الخميس 22 آب 2019 الساعة 22:44 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب