مدرسة راهبات المحبة في بعبدا احتفلت بيوبيلها الذهبي

السبت 25 أيار 2019 الساعة 19:57 تربية وثقافة
وطنية - احتفلت مدرسة راهبات المحبة- البزنسون في بعبدا، بيوبيلها الذهبي بين 18 و 25 الجاري، وشددت الإدارة في بيان، على أن "اليوبيل عكس غنى 50 عاما منذ أن بدأت مسيرة مدرسة راهبات المحبة في بعبدا التي استقبلت عددا من الطلاب لكي تؤسس لصرح خرج آلاف التلامذة، وبرع عدد كبير منهم في مجالات مختلفة، عاكسين جودة التعليم المدرسي الذي تسهر عليه الراهبات والإدارة، مجبولين بروحانية الرهبنة التي تعمل على حضور مميز في قلب الكنيسة والعائلة".

ونوهت الإدارة ب "يوبيل ذهبي يتوج عمل سلسلة من المكرسات والعلمانيين في سبيل الارتقاء بالحقل التعليمي والإنساني والثقافي"، ولفتت إلى أنها أعلنت أخيرا "سلسلة من الاحتفالات توجت نصف قرن من العطاء وشملت 50 ساعة من النشاط، تضمنت في 18 أيار سهرة تأمل وتراتيل أحيتها جوقة القديسة "جان انتيد" الأوركسترالية على مسرح المدرسة، بينما احتفل الجميع بالقداس الإلهي في 22 أيار في المدرسة ترأسه رئيس أساقفة أبرشية بيروت للموارنة المطران بولس مطر، وقدم الفنان إيلي قضماني مسرحية "بكرا العيد" على خشبة مسرح المدرسة في 23 أيار، بالإضافة إلى الاحتفال الغنائي "خمسون عاما من النعمة" قدمته جوقة المدرسة ورافقتها الفنانة بريجيت ياغي من قدامى المدرسة في 24 أيار، والختام كان عند العاشرة قبل ظهر 25 أيار مع رالي شاركت فيه 50 عائلة، وختم مساء باحتفال تكريمي لخمسين شخصا من قدامى المدرسة لمعت أسماؤهم في شتى المجالات. والاحتفال برعاية النائبة بولا يعقوبيان، التي درست أيضا في بزنسون بعبدا".

وأشارت إلى أن "البرنامج كان حافلا، أحياه قدامى المدرسة وطلابها الحاليون مع الجسم الأكاديمي والراهبات، فعاش الجميع، ماضيا غنيا، حاضرا فعالا، ومستقبلا مشرقا لصرح أكاديمي يحكي قصة نجاح متأصلة بأرض لطالما تغنت بإرثها الثقافي والتربوي والإنساني".

وشددت على أن "هذه الاحتفالات ما هي إلا عربون وفاء لمسيرة أعطت أرض الوطن أشخاصا فاعلين في مجتمعهم، مجسدين قيما إنسانية أخذوا الكثير منها من على مقاعد المدرسة وجسدوها في بيوتهم وشركاتهم وأعمالهم ووطنهم الحبيب"، وشكرت "لكل العاملين تنظيم الاحتفاليات ومتابعتها"، مؤكدة أن "التزامهم النشاط الخاص للذكرى 50، ينبع من اقتناعهم بما أعطته وتعطيه الصروح التربوية للأجيال المتعاقبة، ودورها في ترسيخ القيم وتفعيلها في حياتنا اليومية"، وتمنت لكل الطلاب وأهلهم "مزيدا من التألق والنجاح وعيش المبادىء المسيحية والإنسانية أينما حلوا".

ومدرسة راهبات المحبة في بعبدا تأسست العام 1969، وكانت امتدادا لمواقع بدأت بتأسيسها الرهبنة منذ العام 1904 في لبنان حيث أتت الراهبات إلى بسكنتا لرعاية الشباب وتعليمهم. والرهبنة متواجدة أيضا عبر صروح تعليمية في بعبدات وبيروت والكفور، بالإضافة إلى حضور اجتماعي ورعائي في مدن وقرى لبنانية عدة.



==================

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

Watch original Beam on Hyde Park Corner

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب