جمعية عمومية لمعلمي المدارس الخاصة في طرابلس بحثت في التحركات الرافضة للمس بحقوق ورواتب الموظفين والمتقاعدين والمتعاقدين

الإثنين 20 أيار 2019 الساعة 13:44 تربية وثقافة
وطنية - عقد معلمو المدارس الخاصة في طرابلس والشمال جمعية عمومية في مقر نقابة المعلمين في طرابلس، في حضور رئيس فرع الشمال طوني محفوض وأعضاء مجلس الفرع عز الدين علي، الفرد دحدح وفادي الحلبي، رئيس مجلس المندوبين في الفرع جورج جبور وعضو المجلس التنفيذي في لبنان إيهاب نافع.

وجرى خلال الاجتماع التداول في الأوضاع الراهنة في ضوء التحركات الشعبية والنقابية الرافضة للمس بحقوق ورواتب المعلمين ومعاشاتهم وسائر قطاعات الموظفين والمتقاعدين والمتعاقدين.

محفوض
وألقى طوني محفوض كلمة، اشار فيها الى أن "المشروع المطروح لفصل التشريع بين المعلمين في التعليم الرسمي والتعليم الخاص، هو إذلال للمعلم في التعليم الخاص، وإستبدال وحدة التشريع بعقود مع المؤسسات هو ضرب من الإحتيال وذلك يعني أن لا إستقرار وظيفي بعد الآن".

وأوضح أن "هذه العقود هي بين طرفين غير متكافئين، وأي عقد من شأنه أن يخدم مصلحة المعلم هو بينه وبين الطبقة الأقوى من اصحاب المؤسسات التربوية والتعليمية، وهناك قانون صدر عن مجلس النواب ووقعه رئيس الجمهورية ولم ينفذ، فهل سيتم تنفيذ عقود؟ هذا الأمر لن نقبل به".

وتوجه محفوض الى البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي بالقول: "يا سيدنا إنظر إلينا بعينين إثنتين، فهناك 50 ألف معلم في القطاع الخاص، وهذا المشروع لا ينصفهم ابدا، ونحن حتى الآن لم نستفد من القانون رقم 46 بكامل مندرجاته، وحتى الآن لم نقبض ال 6 درجات نتيجة التعنت ورفض التوقيع من قبل المعنيين".



=========ليلى دندشي/ماري ع.شلهوب

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب