جبهة العمل: اقتحام الأقصى وطرد المصلين جرم يطال حرية المعتقد التي كفلتها القوانين الإنسانية

الأحد 19 أيار 2019 الساعة 18:46 سياسة
وطنية - نددت "جبهة العمل الإسلامي" في لبنان ب"اقتحام قوات الاحتلال الصهيوني، لحرمة وباحات المسجد الأقصى المبارك، وإجبار المعتكفين والمصلين داخله، على الخروج بالقوة، ومنعهم ممارسة شعائرهم الدينية الرمضانية".

واعتبرت في بيان أن "ما قام به العدو الصهيوني الحاقد ومستوطنوه، جرم يطال حرية المعتقد وممارسة الشعار الدينية، وهو أمر مخالف أيضا، لكل القوانين الدولية والدساتير الوضعية، ولكافة الحقوق الإنسانية، التي كفلتها تلك القوانين والدساتير".

ودعت "أدعياء الحرية والديمقراطية وجمعيات حقوق الإنسان العالمية، وغيرها من الجمعيات واللجان الأهلية والعدلية والقانونية"، إلى "الضغط على سلطات الاحتلال الصهيوني، لوقف تعدياته واعتداءاته المتكررة، على حرمات المسجد الأقصى المبارك، وعلى المعتكفين والمصلين داخله".

وشددت على "وجوب دعم القضية الفلسطينية المحقة، ودعم الشعب الفلسطيني المظلوم، وتأييده ونصرته، وعدم تركه وحيدا في ساحات المعركة، والمواجهة بكافة أشكالها وميادينها".


تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

Watch original Beam on Hyde Park Corner

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب