ابراهيم جال بدعوة من بهية الحريري في صيدا القديمة: جئنا نطل على الأمن الإجتماعي الذي لمسناه باليد

الخميس 16 أيار 2019 الساعة 14:44 سياسة
وطنية - جال المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم، ترافقه عقيلته السيدة غادة، في صيدا القديمة، تلبية لدعوة من رئيسة كتلة "المستقبل" النائبة بهية الحريري، حيث شارك المواطنين الأنشطة التراثية التي تشهدها المدينة ضمن فعاليات "صيدا مدينة رمضانية".

وأقيم له استقبال عند مدخل المدينة القديمة أمام خان الافرنج، حيث أدت له التحية الفرقة الموسيقية للكشاف المسلم- مفوصية الجنوب، في حضور قائد منطقة الجنوب الاقليمية في قوى الأمن الداخلي العميد غسان شمس الدين، المدير الاقليمي لأمن الدولة في الجنوب العميد نواف الحسن، ورئيس مكتب مخابرات الجيش في صيدا العقيد سعيد مشموشي ممثلا رئيس فرع مخابرات الجيش في الجنوب العميد فوزي حمادي: ضباط الأمن العام: العقيد فوزي شمعون، المقدم علي قطيش، المقدم علي حطيط، النقيب علي عثمان والنقيب زياد اسطة.

كما شارك في الجولة العميد ممدوح صعب، رئيس "جمعية المقاصد الخيرية الاسلامية" في صيدا المهندس يوسف النقيب وأمين سر الجمعية المحامي حسن شمس الدين، رئيس "جمعية صيدا انترناشيونال ماراثون" الدكتور ناصر حمود، رئيس اتحاد نقابات العمال والمستخدمين في الجنوب عبد اللطيف الترياقي، أمين سر "تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا والجوار" ماجد حمتو، رئيس "جمعية التنمية للإنسان والبيئة" فضل الله حسونة، ولمدير العام لشركة "خطيب وعلمي" سمير الخطيب وفاعليات.

وانتقل ابراهيم برفقة الحريري والحضور الى داخل الخان، حيث جال في أجنحة المعرض الرمضاني مستمعا الى شرح حولها.

ثم توجه ترافقه الحريري الى ساحة باب السراي، حيث شاركا في إطلاق شارة البدء بنشاط "تعا نمشي بصيدا القديمة" الذي نظمته "جمعية صيدا انترناشيونال ماراثون" ضمن الفعاليات الرمضانية، وذلك بمشاركة رئيس الجمعية الدكتور ناصر حمود وأعضاء الهيئة الإدارية.

واستكمل ابراهيم وعقيلته برفقة الحريري والحضور الجولة داخل الأحياء القديمة، وقد شملت "قهوة الإزاز"، "حمام الشيخ"، "حي المصلبية"، "زقزوق حمص" و"متحف الصابون" التابع لمؤسسة "عودة"، حيث جال في ارجائه مستمعا الى نبذة عن تاريخه ومدونا في سجله الكلمات التالية: عودة.. مفخرة صيدا القديمة . لم أر في أعين الناس سوى الفرح وكأن هذا الشهر الكريم بصابون المتحف هذا قد غسل كل أدران السنة من قلوبهم كما العقول".

ومن هناك الى "مقهى شرقي- غربي" الذي يربط بين الشاكرية وداخل المدينة القديمة، حيث صافح ابراهيم والحريري الرواد، قبل ان ينتقلا والحضور الى "حمام الجديد" لاكتشاف تاريخه وعراقته العمرانية والتراثية.

وبعدها توجهوا الى "أكاديمية التواصل والقيادة" التابعة لمؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة، في دار علي حمود التراثي- المبنى القديم لمدرسة عائشة أم المؤمنين، حيث جال مع الحريري في ارجائه واستمع الى شرح عن تاريخه ودوره الحالي كمركز للتمكين وتنمية القدرات.

كما شملت الجولة "خان صاصي" و"متحف قصر دبانة" الذي اطلع من مديرته ألفت البابا على تاريخه ومراحل ترميمه وتحويله الى متحف، مدونا في سجله العبارات التالية: "كلما ازداد القصر زمنا كلما ازداد جمالا، أن يعطي الإنسان من قلبه كل هذا العطاء فهذا قمة الانسانية. مبارك هذا العطاء الى الآتي من الأجيال. هكذا تخلد العطاءات- آل دبانة- منكم لكل لبنان، ومنا لكم ألف شكر".

ومن هناك انتقل الى "خان الأمير" مشاركا والحريري رواده الأجواء الرمضانية.

وفي تصريح خلال الجولة، قال ابراهيم: "نحن جئنا الى قلب الأمان ، جئنا لنؤكد ان صيدا مدينة آمنة بالمطلق، وجئنا نطل على جزء مهم جدا منها ورأيناه اليوم ولمسناه باليد، وهو الأمن الاجتماعي وتفاعل الناس مع بعضها البعض. كل عام وانتم بخير، أعاده الله على الجميع وان شاء الله السنة المقبلة تكون صيدا أكثر فرحا".

وختم جولته بالمشاركة والحريري في سحور أقيم على شرفه في مقهى "باب السراي" التراثي، بمشاركة عدد من الفاعليات والمدعوين.



===========حنان نداف/ ن.أ.م

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

نائب رئيس الحكومة اللبنانية: لبنان ليس بحاجة إلى مؤتمر سيدر للنهوض والبطولات الوهمية لا تصل إلى سدة الرئاسة

مستشفى البترون مهدد بالإقفال خلال...

تحقيق لميا شديد وطنية - البترون - ها هو مستشفى البترون، التجربة الاستشفائية النموذجية، على

الأربعاء 17 تموز 2019 الساعة 16:53 المزيد

توسع زراعة الزيتون في البقاع الشم...

تحقيق جمال الساحلي طنية - تعتبر شجرة الزيتون من الزراعات المباركة التى ورد ذكرها في الكتب

الثلاثاء 16 تموز 2019 الساعة 11:16 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب