لقاء سيدة الجبل: لجبهة إنقاذ وطنية قبل فوات الأوان

الإثنين 06 أيار 2019 الساعة 15:06 سياسة
وطنية - عقد "لقاء سيدة الجبل" اجتماعه الأسبوعي في مكاتبه في الأشرفية بحضور اسعد بشارة، انطوان قسيس، ايلي الحاج، ايلي قصيفي، بهجت سلامه، بيار عقل، توفيق كسبار، حسين عطايا، ربى كبارة، سامي شمعون، سعد كيوان، سناء الجاك، طوني الخواجه، طوني حبيب، غسان مغبغب، فارس سعيد، كمال الذوقي، محمد سلام ومياد حيدر، وأصدر بيانا، استنكر فيه "أحداث 7 أيار 2008، لاستخلاص العبر والمعاني والاضاءة على ما أنتجت من انعكاسات سياسية ودستورية ومعنوية على مستوى لبنان".

وقال: "في 7 أيار 2008 استخدم "حزب الله" سلاحه في الداخل اللبناني واجتاح بيروت العاصمة وحاول اجتياح الجبل، منفذا انقلابا موصوفا على الحياة السياسية السلمية والسلم الأهلي. لقد استخدم الحزب القوة من خارج القوى المسلحة الشرعية ومن خارج الدستور والقانون. إنه انقلاب بدأ بـ 7أيار 2008 وانتهى من خلال "التسوية" التي أتت بالعماد ميشال عون رئيسا (للجمهورية) وأدت إلى انتخاب مجلس موال للحزب وحكومة تعمل ضمن الأطر التي يرسمها لها حزب الله".

ورأى أن "مداخلة (الامين العام لحزب الله) السيد حسن نصرالله الأخيرة حول ضرورة مساهمة القطاع المصرفي اللبناني في الحل الاقتصادي، شكلت المرحلة الأخيرة للاطباق، ليس فقط على السياسة في لبنان إنما أيضا على الاقتصاد، من خلال انطلاق حملة مبرمجة ومدبرة على المصارف لاستخدام القطاع المصرفي في معركة ايران لمواجهة العقوبات الاميركية عليها".

ولفت الى أن "دعوة المصارف للمساهمة في الحل تأتي أولا من مسؤوليتها عبر توجيهات مصرف لبنان وثانيا عبر تنفيذ سياسة الحكومة، وليس بناء على توجيهات حزب عاجز حتى عن فتح حساب مصرفي باسمه".

ودعا اللقاء، حزب الكتائب اللبنانية، "كونه خارج "التسوية"، وسائر القوى السياسية والمدنية التي هي أيضا خارج هذه "التسوية" إلى بناء جبهة إنقاذ وطنية قبل فوات الأوان".



=========ماري ع.شلهوب

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب