طاولة حوار المجتمع المدني شددت على عدم المس بالرواتب: الشعب قال كلمته وقاطع الإنتخابات في طرابلس

الإثنين 15 نيسان 2019 الساعة 16:04 سياسة
وطنية - اعتبر "طاولة حوار المجتمع المدني"، في بيان إثر اجتماعها الدوري، "أن انتخابات طرابلس الفرعية جاءت مطابقة للتوقعات، إن لناحية النتيجة وفوز المرشحة ديما جمالي، أم لناحية النسبة المتدنية من الإقتراع".

ورأت "ان الشعب قال كلمته وقاطع الإنتخابات، ما يؤكد أن الوعي يتنامى وأن وعود السياسيين الموسمية لم تعد تنطلي على أحد. المؤسف أن أحدا من المرشحين لم يكن مقنعا بشكل كاف لإنزال الناخبين إلى صناديق الإقتراع. أصبحت المشكلة أن الثقة مفقودة بين الناس ومفهوم السياسة بالمطلق، إذ أصبح الناس بمعظمهم يعتبرون السياسة هي مصدر ثراء غير مشرع وباب استغلال للشعب التي كان من المفروض أن تكون بخدمته".

واشار البيان الى ان المجتمعين تطرقوا إلى "توجهات الحكومة في إطار تفتيشها عن موارد للخزينة باللجوء إلى جيوب المواطن الفارغة أساسا، فجاء اقتراح وزير الخارجية جبران باسيل بخفض رواتب الموظفين بدل خفض رواتب النواب والوزراء والمستشارين والمنتفعين من حاشياتهم والمحسوبين عليهم ومن يمثل مصالحهم، ليشير إلى أن نهج الحكومة الحالية يتواطأ على المواطن ولقمة عيشه. هذا الطرح والطرح الذي سبقه من مطالبة شركات كبرى بالإعفاء الضريبي إنما هما الطريق الأقصر إلى فرز اجتماعي حيث يزداد فيه الفقير فقرا والغني غنى. بينما المطلوب هو عدالة اجتماعية تقرب شرائح الوطن من بعضها البعض".

وطالبت طاولة حوار المجتمع المدني "بعدم مس رواتب الموظفين وإلزام الشركات الكبرى دفع مستحقاتها فورا كي لا يصبح الإلغاء نموذجا يحتذى وكي لا تطوى ملفات من هذا النوع بانتظار فرصة ما لتمريرها فتبقى الدولة قاصرة عن استيفاء مستحقاتها التي تساهم في تمويل خزانتها".

واعتبرت ان طرح وزير الاتصالات محمد شقير غير مقبول لناحية إلغاء الستين دقيقة المجانية لأصحاب الخطوط الخلوية التي كانت قد أقرت عام 2014. صحيح أنه لم تتم الموافقة عليها لكن هذا مؤشر إلى أن الإقتراحات والإجراءات التي تطرح، تزيد من العبء على كاهل المواطن ليستمر ضحية سياسات تتعامى عن المشكلة الأساسية وهي الهدر والإنفاق غير المجدي".

وتساءل المجتمعون "ألم يكن الأجدر بالحكومة إلغاء السيطرة على القطاع الخلوي التي تجعل من فاتورته الأغلى في العالم. وتحرير هذا القطاع من السيطرة لصالح المواطن وتشريعه للمنافسة حيث تخفض كلفة الإتصال وتصبح الشركات المنافسة مجبرة على تقديم خدمات أكبر بدل حرمان المشترك من الستين دقيقة المجانية".

وتطرق المجتمعون إلى "ما يعانيه المغتربون اللبنانيون في بعض الدول حيث يتعرضون للخطف والقتل والإعتداء وآخرها ما حصل البارحة مع المواطن شربل عقيقي الذي نجا والحمد لله بعد اختطافه على يد عصابة في نيجيريا. وأسفوا لأن هذه التضحيات لا تقابل بأداء حكومي لبناء البلد على أسس سليمة، لا من الناحية السياسية ولا من الناحية الإجتماعية، وليس أقل مظاهرها وضع المستشفيات الحكومية التي تتصف بالفساد والإهمال والمستشفيات الموهوبة للبنان مثل المستشفى التركي في صيدا الذي وهبته الدولة منذ تسع سنوات ولم يتم تشغيله حتى الآن ومستشفى الشيخ زايد في شبعا الذي افتتح لأغراض انتخابية وتم إقفاله من جديد".

وكررت طاولة حوار المجتمع المدني مطالبتها الحكومة "بأخذ مسؤولياتها بالجدية التي تقتضيها الأحوال المتردية في البلد ومعالجتها قبل فوات الأوان".


============== ن.م

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

نائب رئيس الحكومة اللبنانية: لبنان ليس بحاجة إلى مؤتمر سيدر للنهوض والبطولات الوهمية لا تصل إلى سدة الرئاسة

مستشفى البترون مهدد بالإقفال خلال...

تحقيق لميا شديد وطنية - البترون - ها هو مستشفى البترون، التجربة الاستشفائية النموذجية، على

الأربعاء 17 تموز 2019 الساعة 16:53 المزيد

توسع زراعة الزيتون في البقاع الشم...

تحقيق جمال الساحلي طنية - تعتبر شجرة الزيتون من الزراعات المباركة التى ورد ذكرها في الكتب

الثلاثاء 16 تموز 2019 الساعة 11:16 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب