جمعية عمومية للمقاصد صيدا ناقشت الوضعين المالي والتربوي النقيب: لا عجز لدى المقاصد بل احتياطي ومداخيل من مشاريعها الجديدة

الثلاثاء 26 آذار 2019 الساعة 11:45 متفرقات
وطنية - عقدت الهيئة العامة لجمعية المقاصد الخيرية الإسلامية في صيدا جمعية عمومية بدعوة من المجلس الاداري للجمعية في ثانوية حسام الدين الحريري، في حضور رئيس الجمعية المهندس يوسف النقيب واعضاء المجلس الاداري وامين سر الجمعية، حيث جرى عرض ومناقشة التقارير الداخلية واستعراض الوضعين المالي والتربوي خصوصا والمشاريع التي تنفذها الجمعية لزيادة مداخيلها بما يساعدها في متابعة رسالتها التربوية.

النقيب
بعد النشيد الوطني ونشيد المقاصد، تحدث المهندس يوسف النقيب فقال: "ان المقاصد تحفزنا دائما على الإستمرارية في خدمة رسالتها التربوية في المجتمع الصيداوي ، هذه الجمعية العريقة التي دخلت عامها الـ 140 بجهود أهل صيدا ومحبتهم للمقاصد، قد لا تتفق جميع القوى السياسية والاجتماعية على مواضيع ومواقف كثيرة، لكنهم جميعا من دون استثناء يجمعون على حب وتقدم وتطور وإنجاح دور المقاصد الاجتماعي والثقافي والخيري".

أضاف:: "ان البلاد من حولنا تمر بأزمات اقتصادية بالغة الصعوبة، ولكن بقدر الامكانات المتاحة لنا في المجلس الاداري الكريم نحاول قدر الامكان ان نتجنب تداعيات تلك الأزمات على عمل الجمعية".

وعرض النقيب الخطوات التي قام ويقوم بها المجلس الاداري من المزيد من التفعيل لعمل الجمعية وتطرق بإسهاب الى الوضع المالي لها فقال: لقد أبلغت الهيئة الاستشارية المؤلفة من المجلس الاداري ومدراء مدارس المقاصد الأربع والأساتذة والطلبة بأن مدخول المقاصد أكبر من مصروفها وبأن لا عجز لدينا بل هناك احتياطي لدى المقاصد . فالمركز التجاري الذي قامت الجمعية ببنائه (المقاصد -12 ) والمواجه لعمارة المقاصد ، قد أنجز بناؤه وتم تأجير اكثر من 90% منه بالإجمال من مكاتب ومحلات ونتوقع ان يكون مدخول الجمعية منه يوازي كل مداخيل المقاصد التي تأتي من غير التعليم".

أضاف: "طرح البعض علي سؤالا بأنه منذ 140 سنة لم تتأخر المقاصد عن دفع الرواتب؟، هذا صحيح ولكن استطيع القول انه منذ 140 عاما لم يمر الأهالي بالوضع الاقتصادي والمعيشي الذي يمرون به حاليا، ومن كان يتابع اوضاع المقاصد في الفترات الماضية يدرك ان 80 و90% من مداخيل المقاصد، أقل أو اكثر، هي من اهالي الطلاب وحاليا الأهل يمرون بأزمة ونحن نقف الى جانبهم وهذا واجبنا، فنقوم بعملية تقسيط للأقساط لمن يريد وبأي طريقة. ولقد أبلغت المدراء انه اذا شعرتم ان الزيادة على الأقساط تؤثر على اي من اهالي الطلاب يمكنهم دراسة وضع صاحب العلاقة من خلال صندوق دعم الطالب المقاصدي".

وتابع: "سنحصل الآن القسط الأخير وهناك تأخير في دفع القسط الأول والثاني عن العام الحالي وكذلك المبالغ المستحقة عن اقساط اعوام سابقة. كما ونذكر بأن لدينا ذمما مدينة عبارة عن مستحقات لنا على الدولة عن مدرسة عائشة أم المؤمنين لثلاث سنوات. ونحاول بطريقة او بأخرى بالتنسيق وبالإتفاق مع المعنيين ان يساعدونا في هذا الموضوع".

وعن الخطط المستقبلية قال: "يسعى المجلس الاداري الى ترشيد وضبط الإنفاق، وانشاء مشاريع استثمارية في بعض العقارات ستعود على الجمعية بمداخيل وافرة، مثل العقار الرقم 12 الذي انتهى البناء فيه ( المقاصد -12 ) والعقار عند مدخل صيدا مقابل مدينة الرئيس الشهيد رفيق الحريري الذي سيبدأ العمل قريبا في بناء مشروع سياحي فيه سيحمل ان شاء الله الخير للمقاصد ولمدينة صيدا والمنطقة . وكذلك نتابع العمل على زيادة موارد صندوق دعم الطالب المقاصدي خاصة في في ظل تزايد الطلبات عشرات الأضعاف عن السنوات الماضية. وانا اعتقد ان كل واحد يمكن ان يساعد في دعم هذا الصندوق ونكون بذلك نساعد الأهل بالدرجة الأولى ثم المقاصد بالدرجة الثانية".

بعد ذلك، جرى عرض ومناقشة التقريرين الإداري والمالي. وكانت مداخلات واسئلة من عدد من اعضاء الهيئة العامة، اجاب عليها النقيب وأعضاء المجلس الإداري.


=================== إيمان سلامة/ ج.س

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب