التجمع النسائي الديموقراطي أحيا يوم المرأة العالمي في بعلبك خضر: الأم في بعلبك لها تأثير أكبر من مئة دورية ومداهمة

الخميس 14 آذار 2019 الساعة 15:51 المرأة والطفل
وطنية - نظم "التجمع النسائي الديموقراطي" بالتعاون مع منظمة Alert International لقاء حواريا لمناسبة يوم المرأة العالمي، في مبنى إتحاد بلديات بعلبك، بعنوان "مدى تأثير النساء في حل النزاعات"، برعاية محافظ بعلبك بشير خضر، وفي حضور مخاتير بلديات وممثلين عن جمعيات وناشطين في المجتمع المدني.

عثمان
افتتح اللقاء بالنشيد الوطني ثم كلمة لرئيس إتحاد بلديات بعلبك نصري عثمان الذي حيا التجمع على "دوره في نشر الوعي في المجتمع البعلبكي"، منوها "بدور المرأة الفاعل في المجتمع"، ومؤكدا "دعم إتحاد البلديات للتجمع النسائي الديموقراطي اللبناني في كل نشاطاته".

خضر
وكان للمحافظ خضر كلمة عن دور النساء في حل النزاعات، لا سيما في منطقة بعلبك حيث التحديات الأمنية والمشاكل العشائرية التي تشكل خطرا امنيا كبيرا على مدينة بعلبك"، معتبرا "أن للمرأة دورا كبيرا في حل النزاعات، لأنها هي التي تربي".

وشدد على "ضرورة نشر الوعي، وتحفيز الفتاة البعلبكية على التعلم والمعرفة كي تخرج من العقلية التقليدية التي تشجع على الثأر".

وأشار خضر الى "التشويه الإعلامي" الذي يطال مدينة بعلبك، الذي يحاول أن يغيره منذ إستلامه منصبه ولو على حساب حياته، من خلال الأمن الذي فرضه، ومواكبة القوى الأمنية في تطبيق الخطة الأمنية في بعلبك، وقال: "تعرضت للكثير من التهديد، لكنني سأبقى ساهرا على حفظ أمن بعلبك، لأن الإرهاب لا دين له ولا طائفة، فما الفرق بين الإرهابي الذي يقتل وبين الذي يطلق رصاصا طائشا أو يترك الناس تموت بجرع زائدة أو الذي يسرق الناس؟".

وأكد "مسؤولية كل فرد بالعمل على التوعية ضمن العائلات"، وقال: "الأم لها تأثير أكبر من مئة دورية ومداهمة. من هنا، هناك مسؤولية على الأهل وليس فقط الجهات الأمنية".

وأكد دعمه للتجمع النسائي الديموقراطي اللبناني في كل نشاطاته، "لا سيما أن للمجتمع المدني دورا كبير في الحد من المشاكل الأمنية، لذلك لا بد من التعاون والتكافل ما بين المحافظ والجمعيات المدنية والأهلية".

مروة
وشددت رئيسة التجمع ليلى مروة على "الدور النضالي والإجتماعي والسياسي للنساء الذي تتشربه كل إمرأة من حليب أمها". وحيت كل النساء بمناسبة يوم المرأة العالمي، مخصصة التحية للمرأة البعلبكية "لأنها أثبتت جدارتها وقوتها رغم التمييز الذي تتعرض له".

وأشارت الى "النزاعات والإشتباكات والسلاح المتفلت والثأر ونزاع العائلات، في بعلبك، رغم أنها مدينة الشعر والفن والأدب والحضارة والكرم والعطاء"، وقالت: "رغم المطالبة بالتنمية ما زالت المدينة المحرومة تعيش في النسيان. لكن لا شك أن "البلديات وإتحاد البلديات والمحافظ وإهتمامه بالتنمية قدموا الكثير للمدينة، ونحن نشيد بالرقي الذي يتعامل معه المحافظ الذي خفض من وطأة السلاح في السنوات الاخيرة".

وأضافت: "هذا النزاع، مع العلم أننا تقدمنا بمبادرات لبناء السلام، لن يوصلنا إلى المدينة الفاضلة"، مشيرة الى "أن المرأة والأطفال في بعلبك يتحملون نتائج النزاعات، في حين أن المراة مغيبة عن مواقع صنع القرار بسبب العقلية الذكورية مع أن بعلبك غنية بجمعياتها وأحزابها وقواها الديموقراطية".

ودعت مروة المشاركين في اللقاء الى وضع خطوات وتوصيات عملية من أجل تفعيلها لإعتماد خطة عمل مشتركة مع الجهات المسؤولة عن حفظ الأمن، وإعتبرت أن دعوة التجمع إلى اللجنة الأمنية التي عقدت إجتماعها في المحافظة منذ فترة "كان أمرا إيجابيا".


============= أميمة شمس الدين/ن.م

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب