محمد جمال من كاليفورنيا توقف عن الغناء واحياء الحفلات وتمنى زيارة لبنان قريبا

الثلاثاء 26 شباط 2019 الساعة 11:17 فن
وطنية - اعرب الفنان اللبناني محمد جمال في حديث للوكالة الوطنية من كاليفورنيا - أميركا "بأنه لا يتوقف عن التفكير بلبنان منذ أن غادره للمرة الاولى الى اميركا سنة 1982، لكنه اليوم يميل للبقاء في الغربة حيث زوجته وأولاده وأحفاده الاربعة وهو متعلق جدا بأسرته الصغيرة.

واوضح محمد جمال بأنه في بداية غربته فتح مطعما وغنى فيه لسنوات، وخرج لاحياء حفلات في سوريا والكويت لكنه اليوم تقاعد عن هذا العمل وتوقف عن الغناء ليس بسبب عمره الذي تجاوز ال 84 سنة ولا بسبب صوته الذي لا يزال على جماله، بل لأن الحركة الفنية ناشطة في لبنان، رغم ان علاقاته بالجالية اللبنانية تشعره غالبا أنه في منزله في الحازمية أو في مدينته طرابلس حيث له فيها أقرباء لجهة والديه.

ولفت الى انه بقي لسنوات يقدم الحفلات للبنانيين في أعيادهم وفي الاستقلال ينشد النشيد الوطني لكنه توقف عن كل ذلك منذ خمس سنوات.

وردا على سؤال قال محمد جمال بأنه يتابع الاجواء الفنية من لوس أنجلس ويعرف أن الكثير من المطربين غنوا له ما قدمه في مسيرته وهو لا يغضب ولا ينزعج، بل يعتبر ذلك من عوامل بقاء هذه الاعمال ويترحم على رفيقه الشاعر ميشال طعمة ويقول: "لقد كتب لي نصوصا تحاكي وجداننا اليومي فلو أخذنا على سبيل المثال "آه يا أم حمادة" أو "سيارتو أكبر وفلوسو أكتر" ربما أكون استطعت تفسير هذه العفوية في الاغنية وهذا الصدق".


وسئل: هل من ثنائية بعدكما أنت وطروب تذكرك بتلك الثنائية الناجحة، يشكك محمد جمال بوجود مثل هذه الثنائيات الراسخة، ويقول :لقد مضى على ثنائيتي بطليقتي الفنانة طروب نحو 40 سنة ولا تزال الناس تذكرها لانها كانت صادقة بحبنا وكلامنا وتلقائيتنا".

اضاف:"بعد طلاقنا لم أجرب أن أقدم أي ثنائية لانني علمت أنني سأفشل".

ويتذكر محمد جمال ما مثله في التلفزيون والسينما وفي كازينو فريد الاطرش من : "يسعدني صباحو الى بدي شوفك كل يوم التي غناها بغيابه المطرب وائل جسار الى كنا أنا وانتي، الى مزيكا يا مزيكا الى قسم شرقي الى حملتك سلامي"، ويقول:تاريخ من الاغنيات الناجحة ومن الذكريات".

ويختم متمنيا: "أن يعود مرة جديدة الى الوطن رغم أنه ليس من عشاق الطيران فيقول بأن لبنان في قلبه دوما وهو يتعافى وأوضاعه تتحسن".

لقد زاره مؤخرا الاعلامي زاهي وهبة ، ثم حل ضيفا في برنامج نيشان، لكنه لم يتمكن من تلبية دعوة تكريمه في الموركس دور، وهو يرغب أن تسمح له ظروفه بزيارة جديدة هذه السنة لبيروت وطرابلس وكل شبر أرض من الوطن.



=============روبير فرنجية/أ.أ.


تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

كوكب اليابان حاضر يجمع بين المستق...

تحقيق رنا الحاج وطنية - عندما تزور طوكيو لأول مرة ستخطف نظرك ناطحات السحاب المدهشة، يت

الإثنين 18 آذار 2019 الساعة 11:02 المزيد

رامي رزق ينقل صورا عن طبيعة لبنان...

تحقيق - حلا ماضي وطنية - يستريح النظر وتضيء العينان لدى مشاهدة صور رامي رزق، التي

الأحد 03 شباط 2019 الساعة 13:32 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب