مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الثلاثاء 19/2/2019

الثلاثاء 19 شباط 2019 الساعة 21:39 سياسة
* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون لبنان"

ترقب المحافل السياسية جلسة مجلس الوزراء بعد غد الخميس، لإطلاق مشاريع على قاعدة مقررات مؤتمر سيدر وتعيين محمود مكية أمينا عاما لمجلس الوزراء بعدما أحيل فؤاد فليفل الى التقاعد.

وفي سياق الانطلاقة الواضحة لورشة النهوض بعدما نالت الحكومة ثقة البرلمان وبعد الاجتماعات التشاورية ذات الصلة بمؤتمر سيدر مع الصناديق العربية والدولية أمس ، وقع رئيس الحكومة سعد الحريري اليوم تفاهم تعاون مع نقابتي المهندسين والمقاولين، الحريري الذي سيرأس وفد لبنان الى قمة شرم الشيخ العربية الاوروبية نهاية الشهر اكد على مكافحة الفساد.

مكافحة الفساد التي يحضر رئيس الجمهورية العماد عون لإطلاق آلياتها في وقت قريب أكد على وجوبها أيضا رئيس البرلمان نبيه بري مشددا على أنه لا بد من أن تعمل الحكومة لترجمة الثقة التي نالتها.

قبل تفصيل المواقف في سياق النشرة، نشير الى إحدى المفاصل الجديدة في ملف النازحين السوريين فبعد زيارة وزير شؤون النازحين السوريين، صالح الغريب لدمشق اطلع الوزير الغريب الرئيس عون على نتائج الزيارة وبعده قابل رئيس الحكومة سعد الحريري.

ومن السراي شدد الغريب على مصلحة لبنان أولا. ومن بعبدا أيضا دعا الى إخراج الملف من التجاذبات السياسية.


=================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون او تي في"

المدعي العام المالي القاضي علي ابراهيم يأمر بتوقيف مالكة ومديرة مستشفى الفنار للأمراض العقلية والنفسية.

خبر قد لا يكون مفاجئا لكثيرين، في ضوء ما كشف في الأيام الأخيرة من تفاصيل، باتت على كل شفة ولسان.

أما أن يشمل القرار القضائي توقيف مدير العناية الطبية في وزارة الصحة، ففي الأمر ما يطرح عددا لامتناهيا من الأسئلة حول الماضي القريب قبل البعيد، يوم رفع البعض راية النزاهة والشفافية والإنجاز، وصدقهم بعض الإعلام والتواصل ومعظم الناس.

لكن، قبل إصدار الأحكام والقفز إلى استنتاجات مصيرها مجهول في انتظار قرار القضاء، وفي انتظار استكمال التحقيقات غدا للاستماع إلى افادات خمسة موظفين في المستشفى المذكور، تعويل على الاستمرار في الوتيرة القضائية عينها، منعا لإفلات أي مذنب أو مرتكب من العقاب، في إطار العدالة، وتحت سقف الحق والقانون.

وإذا كان إصدار الأحكام والقفز الى الاستنتاجات مرفوضا قضائيا، فهو محرم في الشأن السياسي، وتحديدا في موضوع بات يهدد الكيان كأزمة النزوح السوري.

هكذا، شاء البعض أن يستبق الأمور، ويتخذ مواقف سلبية من زيارة الوزير المختص بعودة النازحين إلى سوريا، فأقاموا الدنيا الإعلامية ولم يقعدوها، وكأن في الأفق أزمة حكومية، ليتبين لاحقا أن الوزير صالح الغريب قام بزيارة طبيعية لسوريا، ثم عاد فطلب موعدين في بعبدا والسراي الحكومي، مطلعا رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة على التفاصيل، ومتلقيا من الرئيس سعد الحريري مؤشرات ايجابية وادراكا عميقا لمصلحة لبنان كما قال.

وفي ظل هذه الايجابية بالذات، يجتمع مجلس الوزراء الخميس المقبل في بعبدا، في جلسة هي الأولى لحكومة الى العمل بعد الثقة


=====================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون الجديد"

وصلت متأخرا على التوقيف " يا حلو " بعد ذل طويل عاناه مرضى المستشفى العقلي في الفنار الجنوبي وكابده الأهالي ، ومع ذلك فقرار التوقيف الاحتياطي اليوم هو أول الخطوات على طريق المحاسبة لأن إقفال المصحة ونقل نزلائها المرضى من المصليح الى جويا الآمنة طبيا لا يعفيان المسؤولين من مسؤولياتهم فثمة من حول المستشفى الى "زريبة" ومرضاه الى متسولي طعام، وأبسط أدوات النوم السليم حرموا غفوتهم دورة الحياة وحتى دورة المياه، هذا الإهمال كان أداة الجريمة التي أوقفت بموجبها احتياطا مديرة مستشفى الفنار للأمراض النفسية سمر اللبان، ومدير العناية الطبية في وزارة الصحة الدكتور جوزيف الحلو بسبب حيازته تقارير لم يقم بتحويلها للمعالجة .

أي إنه امتلك العلم والخبر مسبقا ولم يتحرك لتدارك الأزمة .
وأعلن المدعي العام المالي القاضي علي ابراهيم للجديد أنه سيستمع غدا الى خمسة أشخاص آخرين لاستكمال التحقيق في ملف المستشفى الذي نقل مرضاه اليوم إلى حيث يجب أن يكونوا، انسجاما مع وعد أطلقه وزير الصحة جميل جبق الذي بدا أنه يهتدي بالوعد الصادق، والأمراض لم تكن فقط على مستوى النفسية، بل ضربت عمق المياه الجوفية مع استجرار مياه مسرطنة إلى مدينة بيروت وهي المياه " الثقيلة " غالية الثمن والممولة بموجب قروض من البنك الإسلامي للتنمية والبنك الدولي للانشاء والتعمير

وإذا ما نفذ المشروع فإننا سنحظى بالمياه المشبعة بالملوثات الصناعية والكيميائية والمعادن ومياه الصرف الصحي" الوافدة من سد القرعون باتجاه محطة الوردانية لمعالجة المياه، الناقل الرئيس لمياه الشفة في بيروت الكبرى وأمام هذه الموبقات نختلف في البديهيات ويأتي من ينظر علينا في الحلال والحرام ومدى تطابق الزواج المدني لشرع الله ومراعاته المحاكم الإسلامية الدينية وشروط الكنيسة مرضى طائفيون يرافعون عن رباط مقدس ثم يدنسون أبسط مقدسات الإنسانية وحقها في العيش بوطن لا يتزعمه الفساد والتلوث والسرقة، وزبائنية التوظيف الانتخابي الذي دارت رحاه اليوم بكيل الاتهامات بين وزير التربية أكرم شهيب ورئيس لجنة المال والموازنة إبراهيم كنعان.

وإن أبغض الحلال عند الله طلاق هذه التركيبة الهجينة التي تحاضر في العفاف ثم يجري ضبطها وقد لاحقت المضطربين عقليا الى مصحاتهم وحرمتهم نعمة " النسيان ".

يحاضرون اليوم في فتاوى الزواج المدني الذي يحرم المؤسسات الدينية رزقها ويتفلسفون في زيارة ضمن الاختصاص قام بها وزير شؤون النازحين للدولة المصدرة للنزوح
لدى السلطة وبعض أحزابها أجوبة للمزايدة في هذه الملفات لكنها تفقد الأجوبة عند كل ما يتعلق بحق المواطن بتوظيفات عشوائية وحرمان أولئك المتخرجين مجلس خدمة مدنية


==================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ال بي سي"

من يقرأ جدول أعمال مجلس الوزراء في جلسته الأولى بعد غد الخميس، يتمنى لو ان السلطة التنفيذية ما زالت في مرحلة تصريف أعمال... إنتظر اللبنانيون تسعة أشهر لتتشكل الحكومة، لانتظام عمل السلطة التنفيذية، ليأتي جدول الأعمال مخيبا للآمال: سلفات دين، الصرف على القاعدة الإثنتي عشرية، إتفاقات بالتراضي، توظيفات وكأن السلطة التنفيذية في لبنان لا دور لها سوى الصرف والإجازة بالأسفار.

إنها بداية غير مشجعة على الإطلاق، فالملفات الحيوية والأساسية غير مطروحة على جدول أعمال مجلس الوزراء: فلا بند عن ملابسات زيارة الوزير صالح الغريب إلى دمشق، وما أثارته من عواصف مؤيدة ومعترضة، ولا بند عن فضيحة التوظيفات من خارج القانون، ولا بند عن معضلة الكهرباء لجهة زيادة ساعات التقنين وبلبلة فتح الإعتمادا.

البنود المئة والثلاثة، تظهر ان السلطة التنفيذية باتت متخصصة في الأسفار والتوظيفات والأتفاقات بالتراضي، وكأن الحكومة مكتب سفريات أكثر منها سلطة تنفيذية.

بداية غير مشجعة، فهل بهذه الذهنية ستواجه السلطة التنفيذية الإستحقاقات المتراكمة منذ تسعة شهر؟ هل ببنود الأسفار والاتفاقات بالتراضي ستعكف على تنفيذ مقررات "سيدر" وتوصيات تقرير "ماكينزي"؟

الإنسجام الوزاري غير موجود، وربما لهذا السبب تحدثت كتلة المستقبل عن أن "التضامن الحكومي قاعدة جوهرية لمواجهة الاستحقاقات"، ما يعني أن هذا التضامن غير موجود حتى قبل انعقاد الجلسة الأولى بعد الثقة. وفيما تراجع التداول بالزواج المدني الإختياري، فإن ما تقدم هو "الزواج بالإكراه" بين بعض مكونات الحكومة، فهل هكذا ستكون التقليعة؟


===================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المستقبل"

الورشة الحكومية انطلقت والتحضيرات لوضع مقررات مؤتمر سيدر موضع التنفيذ متواصلة والاصلاحات بدأت تشق طريقها ومنها ما حصل هذا النهار في السراي الكبير عبر توقيع مذكرة تفاهم بين الدولة اللبنانية واتحاد المهندسين اللبنانيين ونقابة مقاولي الاشغال العامة والبناء اللبنانية لاطلاق مشروع النظم الالكترونية الموحدة لتصنيف المتعهدين ومكاتب الدروس.

وفيما وصف رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ما حصل بانه خطوة اصلاحية تندرج ضمن الإصلاحات الأساسية،التي يطالب بها اللبنانيون جميعا، وهي الشفافية، وإقفال باب السمسرات، رأت مصادر معنية في هذه الخطوة، رسالة مباشرة لمؤتمر سيدر، بأن الإصلاحات قد بدأت، وإختيار متعهدين لتلزيمات الدولة، سيكون بطريقة شفافة ، ووفقا للكفاءة، وتعزز مبدأ تكافؤ الفرص.

الحكومة التي تعقد اولى جلساتها قبل ظهر بعد غد الخميس في القصر الجمهوري دعاها رئيس مجلس النواب نبيه بري لكي تنجح لانه ليس امامها اي باب وقال: لا نريد ان يكون كل وزير فيها حكومة مستقلة.

واليوم شهد ملف قضية مستشفى الفنار، تطورات جديدة بعد انكشاف الفضائح فيه، وقد ابلغ المدعي العام المالي القاضي علي ابراهيم تلفزيون المستقبل، ان التحقيقات اظهرت وجود إهمال وهدر للمال العام، وأنه اوقف صاحبة المستشفى ومدير العناية الطبية في وزارة الصحة،على ذمة التحقيق، وسيستمع غدا الى افادة خمسة اشخاص.

امنيا تمكنت شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي من توقيف اربعة، ثلاثة لبنانيين وسوري بينهم المحرض الذين اقدموا خلال الساعات الماضية على احراق صورة رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع في محلة النبعة، والقاء قنبلة "مولوتوف" على مركز حزب الكتائب في محلة ميرناالشالوحي، ما أدى الى حالة من الفوضى والتوتر، وذلك على خلفية سجال سياسي.


==================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ان بي ان"

إنتظار حثيث لجلسة مجلس الوزراء الأولى بعد نيل الحكومة الثقة لأنها ستكون تأسيسية بحيث توضع خلالها اللبنات الرئيسية لخارطة طريق عملها.

ومرة أخرى يحث الرئيس نبيه بري الحكومة على الذهاب الى العمل الذي التزمت به معتبرا أنه عليها أن تنجح وسوف تنجح إن شاء الله مبديا بالتوازي خوفه على الحكومة من نفسها فقط.
وتأسيسا على هذه الدعوة يشدد على مكافحة الفساد الذي لا دين له ولا طائفة بل هو ضد الدين وضد البلد كله.

ويعتبر الرئيس بري أن تطبيق الحكومة للقوانين يقضي على القسم الأكبر من الفساد ويردع كل من تسول له نفسه الإقدام على هذا الفعل لأنه لا خيمة فوق أحد.
وكشف الرئيس بري عن اجتماع سيعقده غدا مع رئيس لجنة المال من أجل المساءلة حول التوظيفات الجديدة.

أما رئيس الحكومة سعد الحريري فقد تعهد غداة ترؤسه اجتماعا على نية "سيدر" تعهد بإصلاحات تضمن النزاهة في تلزيم المشاريع التي قدمت للمؤتمر.
وإذا كانت إصلاحات سيدر ومكافحة الفساد بين الأولويات في المرحلة المقبلة فإن الموازنة تحتل مكانة متقدمة بين هذه الأولويات وأرقامها ستكون مدروسة كما يقول وزير المال ويضيف أنه لن تكون فيها أي ضرائب أو رسوم أو أعباء على المواطن اللبناني ويوضح أن الهدف الأساسي المتوخى هو خفض العجز وزيادة النمو.

على أن عناوين قديمة - جديدة قفزت الى الواجهة في الأيام الأخيرة وينتظر المراقبون المنحى الذي سترسو عليه وهي تتصل خصوصا بموقف وزير الدفاع بشأن الملف السوري وزيارة وزير النازحين الى دمشق علما بأن انقساما ساد النظرة الى هذين الموقف والزيارة اضف إليهما قضية الزواج المدني التي أطلت برأسها مجددا مثيرة تباينات على مستوى السياسيين والروحيين والمواطنين.


==================



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المنار"

اول العمل في حكومة “الى العمل”، اقفال نموذج تتقاطع عنده كل اشكال الهدر والجشع واللا انسانية، فمرضى الامراض النفسية والعقلية في مستشفى الفنار بدأ اخراجهم الى حيث هنالك ما أمكن من مساعدة في مراكز اخرى..

وفي آخر اخبار القضية التي وعد وزير الصحة جميل جبق بمتابعتها حتى معرفة الجناة اوالمقصرين، قرار للمدعي العام المالي بتوقيف صاحبة مستشفى الفنار وأحد المديرين المعنيين في وزارة الصحة بجرم الاهمال وهدر المال العام..

خطوة اولى بالاتجاه الصحيح بدأت مفاعيلها سريعا من وزارة الصحة، وستتكرر، واي شخص او وزير يرفض دعوة المدعي العام المالي للمثول أمامه سيحاسب قال الرئيس نبيه بري، والحكومة يجب ان تعمل، بل لا خيار امامها الا العمل والانجاز كما قال.

إن كان “الى العمل” هو العنوان، فكيف يعود النازحون السوريون ان لم يعمل الوزراء المعنيون بالتنسيق مع دمشق؟
وكيف يكون العمل ان لم يزر وزير الدولة لشؤون النازحين سوريا للتنسيق معها تسهيلا للعودة؟
فهل من الامكان اخراج الملف من التجاذبات السياسية لما يشكله من ضغوط اقتصادية ومالية واجتماعية، كما قال الوزير صالح الغريب بعد لقائه رئيس الجمهورية؟

ومع تفهم الحراجة التي تصيب البعض، لكن المصلحة الوطنية أكبر من الاعتبارات السياسية او الشخصية..
بعد بعبدا زار الوزير الغريب السراي الحكومي، ومن هناك رد على كل التأويلات قائلا إن الرئيس سعد الحريري يقارب ملف النازحين بكثير من الايجابية، آخذا بعين الاعتبار المصلحة الوطنية..
عين الاميركيين على ما تشهده ساحات مدنهم ضد رئيسهم دونالد ترامب. حركات احتجاجية ضد قرار ترامب اعلان حالة الطوارئ، أرفقت بدعوة مقدمة الى المحكمة الفدرالية من ست عشرة ولاية اميركية تتهم رئيسهم بخرق الدستور.


==============



* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ام تي في"

ما كان متوقعا حصل وبأسرع من ما كان مقدرا، التناقضات الحكومية بدأت تظهر حتى قبل ان تعقد الحكومة جلستها العملية الاولى، موقفان حتى الان سجلا الاول لوزير الدفاع والثاني لوزير الدولة لشؤون النازحين.

فالوزير الياس بو صعب اعلن امام مؤتمر ميونخ للامن رفض المنطقة الامنة في شمال سوريا وهو موقف اعتبرته قوى سياسية مشاركة في الحكومة انه يشكل خروجا على مبدأ النأي بالنفس وعلى البيان الوزاري نصا وروحا. وقد رد تكتل لبنان القوي على المواقف المنتقدة، وهنأ بو صعب على موقفه واكد ان كلامه ليس خرقا للبيان الوزاري.

توازيا برزت قضية زيارة الوزير صالح الغريب سوريا، الغريب حاول بعد لقائه الرئيس الحريري بعد ظهر اليوم التخفيف من وقع ما حصل، معتبرا ان ما بينه وبين الرئيس الحريري يبقى بينهما، كلن معلومات ال MTV تشير الى ان الحريري امتعض جدا من الزيارة التي لم يعلم بها، خصوصا انها زيارة تشكل مخالفة علنية واضحة لقرار متخذ ويقضي بعدم زيارة اي وزير لبناني سوريا من دون وضع رئيس الحكومة في اجوائها، فهل ما حصل غيمتا صيف عابرتان، ام ان حكومة هيا الى العمل ستتحول بسرعة قياسية الى حكومة هيا الى التناقضات والاختلافات وحتى الخلافات؟

في هذه الاثناء قضية مستشفى الفنار تتفاعل وآخر تطوراتها توقيف احتياطي لمدير العناية الطبية في وزارة الصحة ولمديرة المستشفى.


==================ر.ن.

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب