إيلي رزق: التوافق السياسي من ركائز النمو الاقتصادي والاجتماعي المنشود

الثلاثاء 12 شباط 2019 الساعة 14:57 اقتصاد وبيئة
وطنية - رأى رئيس جمعية المعارض والمؤتمرات رئيس هيئة تنمية العلاقات الاقتصادية اللبنانية الخليجية إيلي رزق أن "من مسؤولية الحكومة العمل لإعادة الثقة بالبلد في الداخل والخارج، لأن ذلك لن يتحقق بمجرد اقرار البيان الوزاري الذي لن يقدم أو يؤخر، إذا لم يتم التزام تطبيق بنوده".

وقال في بيان: "هناك اليوم تغيير حقيقي في المشهد السياسي، ويمكن تلمسه إن كان من خلال كفاءة بعض الوزراء الذين تسلموا حقائب أساسية وحساسة وقادرة على الإنتاج، أو من خلال التغيير في ذهنية بعض القوى السياسية لجهة طريقة مقاربة الشأن الاقتصادي والمعيشي واعتباره أولوية"، معتبرا ذلك "نقطة إيجابية واساسية لاعادة لبنان الى طريق النهوض والنمو".

وأضاف: "إننا كهيئات اقتصادية وقطاع خاص ومجتمع منتج لدينا أمل كبير بأن يسود التوافق السياسي بين مكونات الحكومة ويترسخ الاستقرار الأمني، لأن ذلك يشكل ركائز اساسية لتحقيق النمو الاقتصادي والاجتماعي المنشود".

وأكد ان "المطلوب من كل القوى السياسية اليوم الانكباب على العمل والتوقف عن المناكفات الإعلامية والخلافات العقيمة، لان المواطن اللبناني سئم من "قولنا" وأصبح تواقا إلى "العمل"، مشيرا الى أن "عودة الاستثمارات أصبحت متاحة اليوم أكثر من اي وقت مضى، حيث بدأنا نتلمس رغبة حقيقية من العديد من كبار المستثمرين الخليجيين بالمجيء إلى لبنان والاطلاع على الفرص المتاحة للعمل الاستثمار".

وختم رزق مؤكدا "أننا أمام خيارين، فإما الاستمرار في الاختلاف على جنس الملائكة، وإما التوافق على ضرورة إنقاذ لبنان من الانهيار عبر العمل على تطبيق رؤية واضحة وخارطة طريق لتأمين النمو المنشود".


============== ز.ح

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب