عبد الرزاق زار أحمد قبلان: المهم أن تنال الحكومة ثقة الشعب

الثلاثاء 12 شباط 2019 الساعة 11:36 سياسة
وطنية - استقبل المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان في مكتبه في دار الإفتاء الجعفري، رئيس "حركة الإصلاح والوحدة" الشيخ ماهر عبد الرزاق، وجرى عرض للأوضاع العامة في البلاد "لا سيما الظروف الاقتصادية والمعيشية، وكان تأكيد على ضرورة الانطلاق بالعمل الحكومي نحو المعالجات الحقيقية، بعيدا عن الزبائنية والاستنسابية، وبذهنية وعقلية سياسية جديدة، تضع حدا للفساد، الذي يكاد يقضي على كل ما في هذا البلد".

وقال عبد الرزاق بعد اللقاء: "تشرفنا اليوم بزيارة المفتي الجعفري الشيخ أحمد قبلان، وتباحثنا معه في مجمل الأوضاع الداخلية الخارجية للمنطقة. ويهمنا أولا أن نشيد بدور المفتي قبلان البناء والفعال في الدعوة إلى وحدة الأمة، فهو ركن أساسي من أركان الوحدة الإسلامية، كما نشيد بدوره الوطني الكبير في الدعوة دائما إلى التلاقي والحوار ونبذ الخلافات".

وتابع: "لا بد أن نتكلم في موضوع الحكومة، فمن المعلوم أن الحكومة سوف تنال ثقة مجلس النواب، ولكن الأهم من ذلك أن تنال هذه الحكومة ثقة الشعب اللبناني، وهذا لا يكون إلا إذا نزلت الحكومة إلى أرض الواقع، إلى هموم الناس، إلى مشاكلهم، إلى معاناتهم، ووقفت إلى جانبهم في كل الملفات التي تشكل أزمة لهم من الصحة إلى النفايات، إلى الهدر، إلى الكهرباء، إلى وقف الفساد المنتشر في كل مرافق الدولة. لذلك نقول للحكومة، عليك أن يكون لديك برنامج إنمائي إصلاحي متوازن يوازي بين كل المحافظات، وهنا يهمنا أن نؤكد على رفع الغبن والحرمان عن محافظة عكار، ومساواتها بباقي المحافظات في الإنماء والتوظيف".

أضاف:"نرفض رفضا قاطعا إضافة أي رسوم على كاهل الشعب اللبناني لأن هذا الشعب لم يعد قادرا على التحمل، كما المطلوب من هذه الحكومة أن تعيد العلاقات مع سوريا إلى طبيعتها الصحيحة، ومسلكها الصحيح، فعلاقتنا بسوريا لا تقتصر فقط على الحدود، إنما نحن شركاء في محاربة الإرهاب، ونحن شركاء في مواجهة العدوان الأميركي الصهيوني".

وختم: "لا بد لنا من أن نشير إلى أن ما عرضته الجهورية الإسلامية الإيرانية على لبنان، هو محط تقدير واحترام من الجميع، ونقولها باختصار هناك دولة اسمها الجمهورية الإسلامية الإيرانية عرضت على لبنان الخدمات في المجالات كافة، في الصحة والكهرباء وتسليح الجيش، لذلك المطلوب من الحكومة اليوم أن تمد اليد للجمهورية الإسلامية الإيرانية، ونحن نجزم أن مصلحة الشعب اللبناني تكمن في أن نكون على تواصل وتنسيق مع الجمهورية الإسلامية لما فيه خير للشعب اللبناني. ومن غير المقبول والمسموح أن نخضع للاملاءات الأميركية، فنحن بلد له سيادة، لذلك نحن نخاطب الرؤساء الثلاثة، المطلوب أن نرفض التدخلات والإملاءات الأميركية في قراراتنا السيادية الخاصة بنا".



=============== ج.ع

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

المحقق العدلي: قاضي تحقيق وهيئة ...

تحقيق لينا غانم وطنية - بعد حادثة قبرشمون -البساتين، دخلت الى قاموس مفردات اللبنانيين عبار

الخميس 08 آب 2019 الساعة 13:14 المزيد

الشويري للوكالة الوطنية: القضاء ...

تحقيقماري خوري وطنية - ازداد عدد الأشخاص الذين يعانون الجوع خلال السنوات الثلاث الماضية، إ

الجمعة 19 تموز 2019 الساعة 12:35 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب