الهيئة الوطنية للمحاربين القدامى حذرت من المساس بالمعاشات التقاعدية

الإثنين 11 شباط 2019 الساعة 17:51 متفرقات
وطنية - عقدت الهيئة الوطنية للمحاربين القدامى برئاسة العميد مارون توفيق خريش مؤتمرا صحافيا في نادي الصحافة، رفضت فيه ما يتم التداول به حول "إعادة النظر بالنظام التقاعدي".

ثم تلا خريش بيانا قال فيه: "صدر القانون 46/2017 - سلسلة الرتب والرواتب، ونص في المادة 18 الملتبسة على ضرب حقوق المتقاعدين، فجزأ حقوقهم على مدى ثلاث سنوات بينما نالها الآخرون بشكل فوري، وأكل حقوق عائلات الشهداء والجرحى معوقي الحرب الذين ضحوا بحياتهم أو بأجزاء من أجسادهم في سبيل الوطن، مخلفين وراءهم أرامل وأيتام كانوا قد وعدوا بأن القانون سوف ينصفهم ويؤمن لهم مقومات الحياة الكريمة التي تليق بتضحياتهم. ولم يتوقف المتقاعدون منذ صدور القانون عن المطالبة بتصحيح الخطأ الجسيم الذي ارتكب بحقهم، فقدموا العرائض والمطالب ورفعوا إقتراحات القوانين والكتب لربط النزاع مع مالية الدولة، بسبب التنفيذ المجحف للنصوص. إذ جاء تنفيذ المادة 47 من قانون الموازة لعام 2018 ليزيد الظلم ظلما فلم تنفذ وزارة المالية رفع التقسيط عن عائلات الشهداء والمعوقين الذي يفترض أن ينال المقسط له كامل الحقوق المحتسبة في نهاية هذه العملية".

أضاف: "أما الآن فيأتي البيان الوزاري للحكومة الجديدة ليؤكد تنفيذ القانون 46 في بعض مواده من دون أن يلتفت الى إنصاف المتقاعدين، لا بل أمعن في تهديد لقمة عيشهم بالإعلان في البند الثالث منه عن إعادة النظر بنظام التقاعد، الذي يكشف نية الحكومة المتجهة الى خفض المعاشات التقاعدية وحرمان المتقاعد من أبسط حقوقه القانونية. وبدت هذه النية واضحة في مقررات مؤتمر سيدر 1 وفي أوراق الرؤية الاقتصادية لبعض الأحزاب وفي التصريحات غير المسؤولة وغير المبنية على منطق أو قانون لبعض المسؤولين المتربعين على عرش المال والسلطة".


ودعا "الحكومة الجديدة ومجلس النواب الى الكف عن اعتبار المعاشات التقاعدية السبب في عجز مالية الدولة والبدء باعتماد الإصلاحات التي يوصي بها الخبراء الإقتصاديون، والتي تختصر بأخذ التدابير الآتية: وقف الهدر وترشيد الإنفاق، تفعيل الجباية للضرائب والرسوم الجمركية ومنع التهريب والتهرب الضريبي، فرض الضرائب التصاعدية على أرباح المصارف التي بلغت عام 2017 5.4 مليار دولار، تضاف الى الدين العام، حل مشكلة الكهرباء لوقف الإنفاق غير المجدي في هذا القطاع المهم، إقامة المشاريع الإنتاجية ومشاريع البرامج طويلة الأمد لرفع نسبة النمو وخلق فرص العمل والحد من الهجرة، وتنشيط القطاعات الإنتاجية كالزراعة والصناعة والتجارة الخارجية".

وقال: "لذلك، جئنا في هذا المؤتمر لنحذر المسؤولين من مغبة المساس بالمعاشات التقاعدية، الذي يؤدي الى ضرب الأمن الاجتماعي والاقتصادي لشريحة كبيرة من المواطنين والى تجويع عيالهم وعدم قدرتهم على الاستمرار في حياتهم الطبيعية بعد أن أفنوا زهرة شبابهم في خدمة الدولة، مما قد يؤدي الى ثورة في الشارع لا تحمد عقباها، إضافة الى أنها قد تؤدي الى التأثير سلبا على الاستراتيجية الناجحة التي يعتمدها الجيش والقوى الأمنية الأخرى في التطويع وفي تدابير الإستنفار الضرورية لضبط الأوضاع الأمنية في البلاد الناتجة من التوتر السياسي الداخلي الحاصل وبسبب التأثير الأكيد لما يجري من حروب في الدول العربية على وضعنا الأمني، الاستراتيجية التي أعطت نتائج إيجابية باهرة على الصعيد الأمني، وينعم لبنان نتيجة اعتمادها بالأمن منذ فترة طويلة".

ودعت الهيئة "وزارة المالية الى الاستجابة لنداء عائلات الشهداء والمعوقين المرسل بالكتابين الموجهين لها من قبلهم وتصحيح الخطأ في تنفيذ المادة 47 من قانون الموازنة الذي نص على وقف التقسيط عن معاشاتهم وإعطائهم حقوقهم المحتسبة منذ صدور قانون سلسلة الرتب والرواتب في 21 آب 2017، وتصفية حقوقهم على هذا الأساس".

وإذ أكدت "مطالبها السابقة إعطاء جميع المتقاعدين حقوقهم كاملة منذ صدور القانون، من دون تجزئة أو تقسيط أو أي شكل من أشكال التأجيل"، حذرت "المسؤولين من المساس بالمعاشات التقاعدية"، داعية إياهم الى "البدء بتنفيذ التدابير الحقيقية الأخرى التي تؤدي حتما ومن دون أدنى شك الى تصحيح المالية من دون المساس بقوت الفقراء وبمستقبل أولادهم الذين يموتون على أبواب المستشفيات ويموت آباؤهم قهرا وحرقا على أبواب المدارس، بينما ينعم بالثروات المسؤولون الذين يستغلون سلطتهم لإفقار الناس ويرفضون كل إصلاح حقيقي تسهيلا لسرقة المال العام لزيادة ثرواتهم".

ولفت البيان إلى أنه "سيكون للهيئة شأن آخر في الشارع صفا واحدا إذا مست حقوق المتقاعدين وحقوق من هم في الخدمة الفعلية التي تؤثر على هذه الحقوق".



===============ناصر عياص/ن.ح

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

Watch original Beam on Hyde Park Corner

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب