المجلس العدلي استجوب متهمين وظنين بملف تفجير مسجدي السلام والتقوى وأرجأ الجلسة إلى 22 آذار

الجمعة 08 شباط 2019 الساعة 20:38 قضاء
وطنية - تابعت هيئة المجلس العدلي برئاسة القاضي جان فهد، محاكمة المتهمين بتفجير مسجدي التقوى والسلام في طرابلس، فاستجوبت في جلسة عقدتها بعد ظهر اليوم، المتهم حسن جعفر الذي نفى معرفته بأي من المتهمين بالاشتراك بمخطط التفجير، وأوضح أنه يقطن في بلدة القصر البقاعية، واتصل به أشخاص وطلبوا منه تأمين حفارة لشرائها، وقد حضر الى منزله عدد من الأشخاص السوريين الذين لا يعرف هوية أي منهم، وأطلعهم على الحفارة التي أمنها لهم، ولم يكن على علم بأي نية جرمية لديهم ولم يشاهدهم مرة أخرى.

ثم استجوب المجلس العدلي أنس حمزة، المتهم بإجراء اتصالات مع خطوط مشبوهين في سوريا، فأوضح أنه يملك محلا لبيع الهواتف الخليوية، وأن أشخاصا سوريين يحضرون الى محله ويشترون الهواتف، وأشار الى أن مئات الاتصالات ترده يوميا من أشخاص يطلبون منه تشريج خطوطهم، ولا يعرف هوياتهم ولا نشاطاتهم.

أما الظنين شحادة شدود، وهو والد المتهم خضر شدود الذي فر الى سوريا، فلفت إلى أنه كلف بمهمة نقل المتهمة سكينة إسماعيل بسيارته الى الحدود الشمالية، ولم يكن على علم بأن سكينة مطلوبة للأجهزة الأمنية، أو مشتبه بها بالتدخل بتفجيري المسجدين.

وبعد الانتهاء من استجواب المتهمين جعفر وحمزة والظنين شدود، أرجأ المجلس العدلي الجلسة الى 22 آذار المقبل، لاستجواب المتهم أحمد علي، وهو مرافق النائب السابق الراحل علي عيد، الذي تولى نقل المتهم أحمد مرعي مفجر السيارة أمام مسجد التقوى، بطلب من علي عيد.

============= يوسف دياب/ن.ح

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

الشويري للوكالة الوطنية: القضاء ...

تحقيقماري خوري وطنية - ازداد عدد الأشخاص الذين يعانون الجوع خلال السنوات الثلاث الماضية، إ

الجمعة 19 تموز 2019 الساعة 12:35 المزيد

مستشفى البترون مهدد بالإقفال خلال...

تحقيق لميا شديد وطنية - البترون - ها هو مستشفى البترون، التجربة الاستشفائية النموذجية، على

الأربعاء 17 تموز 2019 الساعة 16:53 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب