الفائض التجاري الصيني تراجع عام 2018 بسبب الواردات الضخمة

الإثنين 14 كانون الثاني 2019 الساعة 10:01 دوليات
وطنية - سجلت الصين للسنة الثانية على التوالي تراجعا في فائضها التجاري بصورة عامة خلال سنة 2018 باستثناء مع الولايات المتحدة، بينما يتصدر هذا الموضوع النقاط الخلافية بين البلدين.

وأوضح متحدث باسم إدارة الجمارك الصينية لي كويوين اليوم أن "العملاق الآسيوي زاد حجم مبادلاته مع باقي العالم العام الماضي ومن المتوقع أن يحافظ على موقعه الأول في العالم على صعيد تجارة السلع".

غير أن فائض الصين التجاري تراجع بنسبة 16,2 % إلى 351,8 مليار دولار، بحسب الأرقام الصادرة اليوم عن الجمارك.

وكان هذا الفائض الهائل تراجع عام 2017 بنسبة 17% بفعل واردات ضخمة، ليصل إلى 422 مليار دولار.

وفي 2018، ازدادت الواردات بنسبة 15,8 %، مسجلة مرة جديدة نموا أسرع من الصادرات التي بلغت نسبة ارتفاعها 9,9 %، بحسب الإحصاءات الرسمية.

وبلغ حجم الصادرات 2480 مليار دولار، لقاء 2140 مليار دولار للواردات، ما يحقق حجما إجماليا للمبادلات بحوالى 4620 مليار دولار.



================س.ع.

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب