لحود بلقاء في البترون حول أوضاع الصيد البحري: لإبعاد السياسة عن هذا القطاع

السبت 12 كانون الثاني 2019 الساعة 18:40 اقتصاد وبيئة
وطنية - نظمت تعاونية صيادي الأسماك والسياحة والتراث في البترون، لقاء حواريا مع المدير العام في وزارة الزراعة المهندس لويس لحود، حول أوضاع قطاع الصيد البحري في لبنان، في معهد علوم البحار - ميناء البترون.

حضر اللقاء، وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل، عضو "تكتل الجمهورية القوية" النائب فادي سعد، ممثل النائب السابق بطرس حرب المقدم شربل أنطون، رئيس اتحاد بلديات البترون مارسيلينو الحرك، مسؤول "حزب الله" في الشمال إمام مسجد بلدة رشكيدا الشيخ رضا أحمد، منسق هيئة القضاء في التيار "الوطني الحر" المحامي نجم خطار، رئيس المركز الزراعي في البترون داني باسيل، رئيس تعاونية صيادي الأسماك والسياحة والتراث إسطفان عسال، عادل عويس ممثلا تيار "المردة"، رؤساء بلديات وجمعيات، رؤساء وممثلو تعاونيات زراعية، عدد من صيادي البترون وحشد كبير من المهتمين.

بعد النشيد الوطني وعرض فيلم وثائقي عن واقع صيادي الأسماك في لبنان والمشاكل، التي تواجههم، قدمت للحفل باميلا كشكوريان، التي رحبت بالحضور، وشكرت "تشجيعهم، خاصة أن تعاونية صيادي الأسماك والسياحة والتراث في البترون، قد بذلت كل جهودها في سبيل المحافظة على بحر البترون وما يحتضن من ثروات".

لحود

ثم ألقى لحود كلمة، استهلها ناقلا "تحيات وزير الزراعة في حكومة تصريف الأعمال غازي زعيتر لصيادي الأسماك في البترون، ودعمه لتطوير الصيد البحري".

ثم عرض "خطة وزارة الزراعة لتطبيق الصيد البحري في لبنان، ومشاكل القطاع والحلول والآليات اللازمة، لتطوير قطاع الصيد البحري في لبنان"، داعيا الصيادين في البترون، إلى "التعاون مع كل صيادي المناطق اللبنانية، وتوحيد مطالبهم لتقديم الحلول المناسبة لها".

وثمن "تعاون عسال على عدة مستويات في مجال الصيد البحري"، شاكرا له "جهوده في خدمة قطاع الصيد البحري في البترون، على مدى 9 سنوات"، منوها ب"تعاون أعضاء التعاونية وعملهم كفريق عمل واحد، في خدمة القطاع في البترون"، مهنئا التعاونية على "توافق أعضائها على الرئيس المقبل في الانتخابات المقبلة 20 الشهر الجاري".

وقال: "إن وزارة الزراعة، تقوم عبر مراقبي الأحراج والصيد يوميا، بتستطير محاضر ضبط بالمخالفات المتعلقة بالصيد البحري".

وختم شاكرا "الأحزاب والتيارات السياسية في البترون، على احتضانها ورعايتها للصيادين"، متمنيا "إبعاد السياسة عن قطاع الصيد البحري في لبنان".

وفي الختام قدم لحود وباسيل وسعد درعا تكريمية لعسال.

سعد

وتخلل اللقاء مداخلة للنائب سعد، الذي أكد "دعم مطالب صيادي الأسماك"، لافتا إلى "سعي تكتل الجمهورية القوية لتبني كل الإجراءات اللازمة، لحل مشاكل الصيد والصيادين في لبنان، وحماية هذا القطاع وتعزيزه. فالصيد البحري في لبنان، وخصوصا في البترون، هو جزء من تاريخنا وتراثنا".

وثمن "نشاط ودينامية المدير العام لويس لحود، ووقوفه الدائم إلى جانب الصيادين في كل المناطق اللبنانية".

الحرك

من جهته، وجه الحرك تحية إلى وزير الزراعة، مشيدا ب"جهود المدير العام في تحقيق المشاريع الزراعية في قضاء البترون"، مؤكدا "وضع إماكانيات الاتحاد بتصرف وزارة الزراعة، لتطوير القطاع الزراعي".

باسيل

من جهته، بارك باسيل "التوافق على اللجنة الإدارية الجديدة للتعاونية، وتوافق الصيادين على انتخاب جورج مبارك رئيسا للتعاونية"، مثمنا "جهود أعضاء الهيئة الحالية"، مشيدا ب"جهود المدير العام للزراعة في سبيل تسويق الإنتاج الزراعي في الأسواق المحلية والخارجية، ولتطوير قطاع الصيد البحري، ودعمه للصيادين في مختلف المناطق اللبنانية".

عسال

بدوره، استهل عسال كلمته بالقول: "وجعلنا من الماء كل شيء حي، وتعبت طوال الليل ولم أصطد شيئا، ولكن لأجل كلمتك سأرمي شباكي، وبحره بره درة الشرقين"، مضيفا "بدأت كلمتي بآية من القرآن الكريم وآية من الإنجيل المقدس ومقطع من النشيد الوطني اللبناني، لكي أؤكد أننا كما نعبد الله نعبد أيضا وطننا وبحره، وقد عرضنا فيلم وثائقي عن المشاكل التي يعاني منها صيادو لبنان، على امتداد الساحل اللبناني، وأتمنى أن تصل هذه الصرخة من خلال وجود المدير العام العابر للطوائف والمناطق، الذي لم يرد أي طلب للتعاونيات أو للبحارة"، آملا أن "نكمل الدرب سويا، لتعزيز هذا القطاع الذي يتعرض للزوال".

واعتبر أن "زوال هذه المهنة، هو زوال لتراثنا وتاريخنا، خصوصا أن أجدادنا وأهلنا عاشوا على نمط معين، ونحن ورثنا هذه المهنة عنهم. إن الثقافة عندما تزول، تزول معها الأشياء الجميلة عن لبنان، والأبشع أن يصبح لبنان قبيحا، لأن رأسمالنا هو جمال لبنان".

وختم موجها الشكر ل"وزير الزراعة غازي زعيتر، الذي أبدى كل تعاون ووضع الخطة لدعم القطاع ووزير الأشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس، الذي لم يتوان أبدا، عن سماع مطالب التعاونيات وحاجات مرافئ الصيادين في كل لبنان، والمديرة العامة للتعاونيات غلوريا أبو زيد"، مؤكدا "سنكون على موعد مع كل تاريخ أبناء البترون البحارة، في كتاب يعود ريعه لتعاونية صيادي الأسماك".


====ماري فرح/ب.ف.

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

Watch original Beam on Hyde Park Corner

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب