عيسى: هناك من يأسر الوطن لجشع سلطوي وتحسين موقع ابعدوا نظافة قضية الامام الصدر عن رداءة السياسات اللبنانية ووحولها

السبت 12 كانون الثاني 2019 الساعة 11:19 سياسة
وطنية - أحيت حركة "أمل" واهالي المعشوق وطربيخا الذكرى الأولى للكادر الجهادي في الحركة يوسف سلامة يوسف (سراج) باحتفال حاشد في النادي الحسيني للمعشوق صور، حضره قيادات حركية وكشفية وأخوة الفقيد الذين رافقوا مسيرته المقاومة وحشد من الأهالي.

والقى كلمة "حركة أمل" القيادي في الحركة عباس عيسى، نوه في مستهلها بمسيرة الفقيد "الزاخرة بالعطاءات وكل أشكال البذل التي يتطلبها فعل المقاومة والجهاد، دفاعا عن الجنوب والوطن، فكان بحق صورة عن نهج أمل الحافل بالتضحيات في حراك جهادي لا يهدأ وفي كل الميادين التي فيها تضحية لأجل الوطن وخدمة إنسانه. وهكذا هي "أمل" حركة لأجل لبنان، لم توفر دما بوجه عدو الوطن اسرائيل، ولم تقفل بابا للحوارالداخلي، والتزمنا النضال السياسي الديمقراطي سعيا للتغيير والحفاظ على لبنان وطنا للعدالة والتنوع والشراكة التي ليس فيها جشع سلطوي ولا استقواء ولا اقصاء بممارسة سياسية محكومة بالحكمة والتواضع، بعيدا عما يمارسه البعض اليوم من أسر الوطن كله لتحسين شروط ومواقع لم تثبت يوما انها ضمانة لفريق او طائفة والشواهد التاريخية واضحة".

وحذر عيسى من هذا النهج السلطوي "الذي يأخذ لبنان مسافات الى الوراء بدل الدفع به قدما الى الأمام".

وسأل: "هل حلت كل امورنا لنتفرغ لعلاقات لبنان مع ليبيا العظمى ؟ ونحن ليس لنا مشكلة مع شعبها، بل هناك مشكلة وطنية اسلامية انسانية اخلاقية مع النظام البائد، والمطلوب تقدم في كشف مصير الامام ورفيقيه وتعاون اكبر في هذه القضية، بدل القفز فوق اقدس قضية تمس وجدان كل اللبنانيين من كل الطوائف، لندعو ليبيا بالتزامن مع سعي حثيث لابراز "مظلومية " هنيبعل القذافي في فائض من المشاعر لم نشهده تجاه الامام وقضيته او حتى حماس تجاه عودة سوريا للحضن العربي، بعد أن فرضت ثباتها وصمودها بدم شهدائها بوجه الظلم الكوني".

وختم عيسى: "كفى عبثا بلبنان وخياراته ومستقبل أبنائه بسياسات بدائية ندفع فواتيرها كل يوم، وننصحكم: ابعدوا نصاعة ونظافة قضية الامام ورفيقيه عن وحول ورداءة الألاعيب السياسية التي يبرع بها اللبنانيون هواة ومحترفين".
ثم تلا الشيخ بهجت دهيني السيرة الحسينية.



========== ر.ع

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

Watch original Beam on Hyde Park Corner

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب