عصفور في لقاء مع ابناء الطائفة العلوية في سيدني: حافظتم على جذوركم وهويتكم وأكدتم وحدة اللبنانيين

الجمعة 11 كانون الثاني 2019 الساعة 16:13 سياسة
وطنية - التقى القائم برئاسة المجلس الإسلامي العلوي الشيخ محمد خضر عصفور الذي يزور اوستراليا على رأس وفد، أبناء الطائفة الإسلامية العلوية في المركز الإسلامي العلوي في "ماركفيل" في مدينة سيدني، بدعوة من رئيس المركز خضر ابراهيم والأعضاء.

ضم الوفد المرافق عضو الهيئة الشرعية الشيخ حسين المظلوم، عضو الهيئة التنفيذية المحامي حيدر حمدان، الشيخ غازي عصفور، الشيخ علي سلمى، الشيخ علي حامد درويش، مدير المراسم جلال ضاهر ونوار الباشا.

حضر اللقاء أعضاء مركز "ماركفيل" والجمعية الخيرية الإسلامية العلوية "ياغونا" وعدد من مشايخ الطائفة ورجال الأعمال وأصحاب المؤسسات وفاعليات وممثلين عن العائلات وحشد من أبناء الطائفة في سيدني.

ابراهيم
وألقى رئيس المركز ابراهيم كلمة رحب فيها بالوفد، واصفا الزيارة بـ"الحدث التاريخي لدى أبناء الجالية، يحصل لأول مرة في تاريخ المغتربين، ستكون له إنعكاسات إيجابية على أبناء الجالية".

عصفور
من جهته، قال الشيخ عصفور: "نلتقي بكم اليوم ونبارك هذا اللقاء الجامع والحاشد الأخوي، الذي هو دليل محبة وترابط بين أهلنا في الوطن والمهجر، وتعبير عما تحملونه من قيم ومحبة واحترام، وقد ترجمت هذه المحبة والإحترام لمرجعيتكم في استقبالكم الحاشد الأخوي لنا منذ اليوم الأول لوصولنا إلى سيدني".

وأضاف: "لقد أكدتم دائما إنتماءكم الأصيل، وكنتم محافظين على جذوركم وهويتكم، وأداة خير لأهلكم، وحافظتم أيضا على البلد الذي احتضنكم أوستراليا، بأمنه واقتصاده وعيشه الأخوي، ورفضتم كل ما يتناقض مع ثقافتكم، فكنتم وما زلتم فخرا لنا وخير سفراء".

وتابع: "أتينا حاملين لكم تحية ومحبة فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ودولة رئيس مجلس النواب نبيه بري، ومحبة إخوتكم في المجلس الإسلامي العلوي، وأهلكم في جبل محسن الأبي وعكار الحبيبة وعموم لبنان وأهلكم في سوريا، وأعلم ما تحملونه في قلوبكم من محبة لأهلكم ولوطنكم".

وقال: "من هنا، نؤكد تمسكنا بقيم الأصالة والإنتماء، فنحن وأياكم مثل شجرة جذورها وجذعها في لبنان، وأغصانها في المهجر تستمد من جذورها أصالة وقيما وشهامة إلى جذعها وأغصانها المثمرة في العالم. بوركتم في حفاظكم على الدين والقيم والأخلاق والسمعة الحسنة، ووصلتم بفكركم وبوحدتكم وجهدكم إلى التفوق، فأثبتم حضوركم وكنتم مميزين حتى أشارت الدولة الأوسترالية إلى تميز وقيم هذا الشعب ووفائه".

وأضاف: "أقدر حرص المغتربين على البلد الذي احتضنهم، كما حرصتم على التمسك بالجذور والإنتماء لوطنكم، وحرصتم على وطنكم الثاني أوستراليا، بأمنه واقتصاده وعيشه، ما يدعونا للإفتخار بكم، وتأكيدكم على وحدة البنانيين، ونحن نبارك لكم نهجكم وعملكم ومحبة لبنان، ونعتبر أن المغتربين قيمة للبنان عامة. ونحن من هنا نؤكد حرصنا على التواصل مع المؤسسات الرسمية في الوطن، بما يحفظ قيمتكم المعنوية والإقتصادية والإجتماعية".

وشكر عصفور رئيس المركز الإسلامي العلوي في سيدني الذي نسق للزيارة، على "جهوده الأخوية لإنجاحها، وأعضاء المركز والجمعية الخيرية وأصحاب الفضيلة ورجال الأعمال وأبناء الطائفة على محبتهم وجهودهم"، وأشاد باللقاء الذي كان "مثمرا وبناء، وكرس الترابط المؤسساتي بين المغتربين والمجلس، وبينهم وبين الوطن الأم".

وأعقب ذلك حوار بين عصفور والحاضرين، نوقشت فيه أوضاعهم وكيفية تفعيل الرؤى بما يخدم الجالية والوطن، وتبديد ما امكن من هواجس. وقد استمع عصفور لاراء الحاضرين في اللقاء، واستفساراتهم حول بعض الامور الخاصة بالطائفة، وشرح الوضع العام وأوضح بعض الأمور، فيما أوضح بعضها الآخر عضوي الهيئة الشرعية بالمجلس الإسلامي العلوي الشيخ حسين المظلوم والمحامي حيدر حمدان والشيخ علي درويش.

حفل استقبال
وكان نظم حفل استقبال لعصفور والوفد المرافق لدى وصوله إلى سيدني، شارك فيه رئيس المركز الإسلامي العلوي في سيدني خضر ابراهيم واعضاء مجلس إدارة المركز، رئيس الشؤون الدينية والإرشاد في الجمعية الخيرية الإسلامية العلوية ومدارس الإمام جعفر الصادق الشيخ أحمد الجنيدي، رئيس الشؤون الدينية والإرشاد في المركز الإسلامي العلوي الشيخ عبد الحميد سليمان، ممثل قنصلية الجمهورية العربية السورية في سيدني رشيد درباس، وعدد من مشايخ المركز، ورؤساء مراكز وجمعيات ورجال أعمال وفعاليات وحشد شعبي.

كما تلقى عصفور إتصالات من فاعليات من أبناء الجالية في أوستراليا.

وشكر عصفور المستقبلين والمتصلين، مثمنا محبتهم، وناقلا إليهم "محبة جميع أعضاء المجلس الإسلامي العلوي وعموم أصحاب الفضيلة في لبنان ومحبة أهلهم في الوطن الأم، مفتخراً بهم رؤساء مراكز وجمعيات حاليين وسابقين، وأصحاب فضيلة وسياسيين ورجال أعمال وشباب وشابات متميزبن، مؤكداً أنهم خير رسل لنا في الإغتراب في القيم والشهامة والمحبة والوحدة والإرتباط بالجذور والوطن، والحفاظ على البلد الذي استقبلهم واحتضنهم أوستراليا".



======= عبد الكافي الصمد/ن.م

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

تعاونية موظفي الدولة: نموذج يحتذى...

تحقيق - د.مطانس وهبه وطنية - واحة مضيئة في سماء ادارة هذا البلد الملبدة بالسواد، نق

الأربعاء 19 كانون الأول 2018 الساعة 19:53 المزيد

البطريرك اسطفان الدويهي منارة الط...

تحقيق لينا غانم وطنية - بفرح عظيم، تستعد الرهبانية اللبنانية المارونية لارتفاع بط

الأحد 16 كانون الأول 2018 الساعة 14:38 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب