اسحق في احتفال ميلادي في الديمان: نتمنى أن تحل المحبة في قلوب السياسيين ويتنازلوا لتتشكل الحكومة

الأحد 16 كانون الأول 2018 الساعة 16:44 سياسة
وطنية - شارك النائب جوزيف اسحق في الاحتفال الميلادي الذي نظمته خلية طلاب "القوات اللبنانية" في الديمان، في حضور منسق "القوات" في الديمان المحامي ماريو صعب، رئيس دائرة الشمال في مصلحة طلاب "القوات" آدي السمعاني، مختار الديمان ريمون البزعوني، كاهن الرعية الخوري حبيب صعب، رئيس قطاع طلاب بشري حنا رحمة وعدد كبير من أبناء الديمان المقيمين والمغتربين.

الاحتفال استهل بالصلاة في كنيسة مار يوحنا مارون الأثرية، انتقل بعدها الجميع الى باحة الكرسي البطريركي القديم حيث أقيمت المغارة الميلادية. وبعد النشيدين اللبناني ونشيد القوات، ألقت مسؤولة الخلية سيرين صالح كلمة استهلتها بالقول: "وقت السلم الإيد البتعمر نحنا، وقت الخطر قوات".

أضافت: "في زمن الميلاد، اجتمعنا تحت سنديانة مار يوحنا مارون لنفتتح مغارة ميلادية فيها القليل من كل شيء. فيها المحبة والعطاء والتسامح، وفيها التعب والسهر والعناء. أريد أن أوجه شكر كبير جدا باسم خلية طلاب القوات اللبنانية - الديمان، لكل من سعى في هذا النشاط، لكل من دعمنا ماديا ومعنويا من مغتربين ومنسقين ورفاق، وأريد ان أشكر كل الذين لعبوا دور الجندي المجهول، ووقفوا قربنا بكل خطوة. أريد أن أشكر مكتب القوات اللبنانية - الديمان الذي مثل كل سنة يتكفل بهدايا الأطفال، وكل سيدة استقبلتنا في بيتها، ووقفت بجانبنا وقفة أم".

وختمت: "أخص بالشكر النائب جوزيف إسحق ومن يمثل وهو الذي كان عراب تأسيس خليتنا. ونأمل بأن تحل بركة العيد علينا وفي قلوبنا جميعا".

صعب

وألقى صعب كلمة قال فيها: "إنه الميلاد زمن التجدد والفرح والأمل بحياة جديدة. وعلى هذا الإيمان نجتمع في هذه الأمسية بدعوة محبة من شابات وشباب القوات اللبنانية في الديمان، البلدة المطلة على الوادي المقدس والمختصة للكرسي البطريركي الماروني ولتراث كبير لآباء الكنيسة المارونية الذين استوطنوها لقرون كحصن منيع بوجه الظلم والطغيان ومن ثم تمددوا بإتجاه الديمان وقرى الجبة كإعلان لإنتصار النور على الظلمة والحق على الضلال والحرية على الظلم والإستبداد. ونحن أبناء جبة بشري تنشقنا روح الحرية الطالع من أعماق الوادي واعتمدناه كمنهج وأسلوب حياة فكنا متراسا لهذه الجبة وعنوانا للتضحية وبذل الذات حتى الاستشهاد زودا عنها. وحزب القوات اللبنانية بلائحة شهدائه التي تطول وبتضحيات الحكيم في أيام الحرب وزمن الاضطهاد والاعتقال لخير شاهد على ذلك عن أن مسيرة البناء والتنمية والتطوير التي بدأت مع نائبي جبة بشري ستريدا جعجع وإيلي كيروز تستمر الآن مع النائب جوزيف إسحق، وشملت الحجر والبشر وهي مستمرة بإذن الله بالرغم من الظروف الصعبة التي يمر بها وطننا الحبيب لبنان. ويبقى الحلم بقيام الجمهورية القوية حيا في قلوبنا وهدفا لسياساتنا وناظما لحركتنا الحزبية مهما طال الزمان".

أضاف: "زمن الميلاد زمن التجدد والفرح والأمل بحياة جديدة نتمناه أن يحمل إلينا حلا للأزمة الحكومية التي استفحلت وتهدد بنتائج كارثية على كل الأصعدة وخصوصا الحال الاقتصادية والاجتماعية التي باتت ضاغطة على الجميع، لكن ذلك كله لا يمكنه أن يحجب النور الساطع عن مغارة بيت لحم والذي نتمنى أن ينير قلوب طلاب القوات اللبنانية وقلوب شاباتنا وشبابنا الذين تعبوا وجهدوا لتشييد مغارة الميلاد والزينة على مدخل البلدة. كما نتمنى ان ينير قلوبنا وقلوبكم جميعا ويهدينا على عمل الخير والمحبة والتسامح ونبذ الأنانية والحقد لنكون جماعة متضامنة ومتآلفة على الخير العام والتعاضد الإجتماعي فنزداد رسوخا وتشبثا وتجذرا بأرضنا ووطننا مهما اشتدت الصعوبات وتعاظمت التحديات".

وختم: "ميلاد مجيد وعام سعيد. إنها المعايدة القلبية التي نتقدم بها منكم جميعا من الدكتور سمير جعجع وعقيلته النائبة ستريدا جعجع، ممثلين بالنائب جوزيف إسحق، من خادم الرعية الخوري حبيب صعب من المختار ريمون البزعوني ومنكم جميعا أيها الحضور الكريم كما من أبناء الديمان المنتشرين والذين كانت لهم الأيادي البيضاء بدعم هذا الاحتفال الميلادي، كما نوجه التحية لرفاق غادرونا بالجسد إنما روحهم ما زالت حية بيننا على الدوام".

اسحق

وحيا اسحق روح الاندفاع لدى الطلاب، مؤكدا أنهم "بناة المستقبل لأن مشعل القضية أمانة بأيديهم، ومعهم ستبقى وتستمر القوات اللبنانية في خط الدفاع عن لبنان السيد الحر لبنان الدولة والمؤسسات" وقال: "أنا مسرور أن أكون معكم اليوم في هذه المناسبة الروحية، في هذا الاحتفال الميلادي في الديمان بالذات، هذه البلدة التي أحببتها وتربيت فيها منذ صغري، بحضور كاهن الرعية، المختار، رئيس مركز الديمان، وبدعوة مميزة من طلاب الديمان وعلى رأسهم رفيقتنا سيرين صالح وبوجود كل مسؤولي القوات".

أضاف: "كلنا نعرف أن عيد الميلاد هو عيد التسامح والمحبة والسلام وأتمنى أن تعم هذه الأمور الثلاثة في الديمان ومنطقة بشري وكل لبنان، وترشد كل المسؤولين المعنيين ليعملوا على تشكيل الحكومة لأن العالم لم يعد يحتمل والوضع الاقتصادي يؤثر كثيرا على شعبنا وأهلنا، لذلك نتمنى أن تحل المحبة في قلوبهم ويتنازلوا لمصلحة الوطن وتتشكل الحكومة ويعود البلد الى وضعه الطبيعي ونتمكن من إعادة تأسيس اقتصاد جيد بعيدا من الفساد وبشفافية تامة".

وختم: "لا أستطيع بالمناسبة إلا أن أذكر أهلنا المنتشرين أهل الديمان الذين لهم الفضل دائما في بقائنا هنا ثابتين في أرضنا. تحية لهم جميعا في هاليفاكس في كندا أو أوستراليا وفي كل بلدان الانتشار، كما لا بد من ان أذكر جميع الموتى الذين فارقونا هذا العام، رحمهم الله، وإن شاء الله يكون هذا العيد بلسما لأهاليهم ويعيده الله بالخير على الجميع".

ثم أضيئت المغارة بعد قص الشريط التقليدي، وشارك اسحق الطلاب في توزيع الهدايا على اطفال الديمان واقيم كوكتيل للمناسبة.



==== طوني سكر/ ن.ح.

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

Watch original Beam on Hyde Park Corner

بيت الضيافة المجاور لقلعة بعلبك ...

تحقيق: وسام اسماعيل وطنية - ما يميز مدينة بعلبك هو معالمها الأثرية التي تتوزع فيها معا

الأربعاء 29 أيار 2019 الساعة 13:52 المزيد

الاسواق والمحال تفتقد روادها بعدم...

تحقيق نظيرة فرنسيس وطنية - تطل علينا الاعياد على التوالي: الشعانين والفصح المجيد لدى ا

الجمعة 12 نيسان 2019 الساعة 12:26 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب