فضل الله: عقدة الحكومة افتعلها من اداروا ظهرهم لنواب اللقاء التشاوري ونحن ندعم مطلبا محقا 300 مليار تنفق على جمعيات غير معروفة

الخميس 13 كانون الأول 2018 الساعة 16:45 سياسة
وطنية - افتتح المعرض التوجيهي السنوي الذي ينظمه المركز الاسلامي للتوجيه والتعليم العالي، بالتعاون مع بلدية الغبيري، في مجمع بلدية الغبيري الرياضي، برعاية النائب حسن فضل الله وحضوره والمقدم احمد اسعد ممثلا المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم، العقيد ماهر رعد ممثلا مدير المخابرات في الجيش العميد الركن طوني منصور، الشيخ منير ملحم ممثلا المفتي الجعفري الممتاز الشيخ احمد قبلان، ايرج الهي ممثلا السفارة الايرانية، المدير العام لجمعية الامداد النائب السابق محمد برجاوي، رئيس اتحاد بلديات الضاحية الجنوبية محمد درغام، رئيس بلدية الغبيري معن خليل واعضاء المجلس البلدي، نائب رئيس بلدية برج البراجنة زهير جلول، المدير العام لجمعية التعليم الديني الشيخ علي سنان، رئيس مجلس امناء المركز الاسلامي للتوجيه والتعليم العالي حسن جشي، وفاعليات اجتماعية وتربوية وممثلي الجامعات المشاركة وطلاب ثانويين.

زلزلي
بعد النشيد الوطني، القى مدير المركز الاسلامي علي زلزلي كلمة اشار فيها الى ان "اقامة هذا المعرض ما هي الا فرصة متجددة لطلابنا، لمحاكاة منظومتنا التوجيهية وفق قدراتهم وميولهم وصولا الى اختيار الجامعة والتعرف الى الاختصاصات وسوق العمل، وقد وزعنا في العام الجامعي المنصرم 410 قروض بالارقام المالية: مليون و512 ألفا
و290 دولارا اميركا. وكان نتاج حصاد ما زرعنا في الاعوام السابقة بلغ اكثر من 4 آلاف خريج من مختلف الاختصاصات.

خليل
ثم القى خليل كلمة رحب فيها بـ"هذا اللقاء الممتلئ بالخيرات والمعمم بالبركة والمضمون لهذا النشاط الارشادي منذ 11 عاما يزينه الاصرار الكبير والسعي المستمر على بذل المزيد من الجهود لتحقيق الهدف النبيل في التماس العافية من عقول ابنائنا لينطلق سبيلهم الى نور الحياة علما ومعرفة وثقافة اصيلة، وان هذه الجهود ستكون لها حاضرا ومستقبلا بركات عظيمة على مستوى الفرد والمجتمع والوطن".

فضل الله
وفي الختام، القى النائب فضل الله كلمة قال فيها: "هذا المعرض السنوي لكم نحتاج اليه لارشاد ابنائنا وبناتنا وتوجيه امكاناتهم نحو الاختصاصات العلمية المفيدة، هذه الجمعية التي واكبناها منذ سنوات وتعاونا معها في بعض الملفات واحدة من الجمعيات الناشطة في لبنان ولي موقف معروف من الجمعيات الفعلية والجمعيات الوهمية.

لكننا امام عمل مجتمع اهلي ملأ فراغا على مستوى مؤسسات الدولة، فنحن نميز بين الجمعية العاملة الناشطة التي تحتاج الى تبني ودعم وبين جمعيات وهمية تنفق الكثير منها اموالا من دون فائدة".

واضاف: "هناك واحدة من مشكلاتنا في لبنان عدم المواءمة بين التخصص الجامعي وسوق العمل، لذلك هذا المعرض هو معرض وطني يحتاج منا جميعا الى دعم من اجل مستقبل شباننا وشاباتنا، ونحتاج الى هذا النوع من الارشاد. ومن هذه النافذة نطل على موضوع فرص العمل، وللأسف الذي يتحكم بالقطاع العام بمستويات مختلفة، الواسطة بدل الكفاية، وهناك في السلطة من يصر على مبدأ الواسطة على حساب الكفاية. هذا الواقع كشفناه في المجلس النيابي، واليوم يتم الحديث عن آلاف الوظائف في القطاع العام التي مررت من خارج الاطر القانونية وبعيدا من مبدأ المباراة التي على اساسها يتم اختيار موظف القطاع العام، في وقت ان اكثر من 500 ناجح في مجلس الخدمة المدنية، نحجوا بكفايتهم ولم توقع مراسيم تعيينهم في الوظائف بذريعة التوازن الطائفي. وهناك 5 الاف موظف في القطاع العام ارهقوا سلسلة الرتب والرواتب والخزينة العامة. كيف دخل هؤلاء؟ هل على اساس الكفاية؟ هل هم خريجو او خريجات اجروا مباراة ودخلوا الى القطاع العام ام تمثلت فيهم المحسوبيات والواسطات واصرار البعض في السلطة على الغاء الكفاية لتبقى الوظيفة العامة خاضعة للاستزلام وتبقى الادارة العامة خاضعة للمحاصصة والمحسوبية، لذلك نحن في كتلة "الوفاء للمقاومة" ماضون في تقديم اقتراحات قوانين تقفل كل الثغرات التي يتسلل منها المتسلطون على الادارة في ما يتعلق بالتوظيف في الدولة، نحن مع فتح فرص العمل داخل القطاع العام ونميز بين التوظيف في القطاع العام كحاجة وبين التوظيف على اساس المحسوبيات. لسنا ضد التوظيف في القطاع العام، ولكن الذي يستنزف الخزينة جزء منه هو الهدر والفساد وعدم ترشيد الانفاق ودفع الاموال يمنيا وشمالا، من دون مبدأ التقشف وواحدة من هذه الاموال تدفع على جمعيات وهمية واكثر من 300 مليار تدفع الدولة هبات وتبرعات لجمعيات لا نعرف عنها شيئا وهناك جمعيات كاملة لا تتلقى أي مساعدة من الدولة".

وتابع: "أهم معضلة يعانيها شباب لبنان اليوم هي عدم وجود فرص عمل، نحتاج الى سياسة تضعها الحكومة وهي مسؤولة وليس فقط في القطاع العام انما ايضا في القطاع الخاص، ولا نزال نعاني عدم السياسات الحكومية التي توفر الارشاد للشبان والشابات وتوفر فرص العمل في القطاعين العام والخاص".

وقال: "نحن اليوم بلا حكومة، لان الحكومة الحالية هي حكومة تصريف اعمال وتأليف الحكومة عالق على ذهنية التفرد والمحسوبيات والمحاصصات، وعالق على الاوهام، لان الخروج من العقلية الواقعية يمكن ان يخلف واقعا جديدا".

وأضاف: "نحن على موقفنا في يتعلق تشكيل الحكومة لأننا ندعم مطلبا محقا لكتلة شعبية كبيرة عبرت عن نفسها في الانتخابات النيابية واخرجت وجوها نيابية من خلال "اللقاء التشاوري للنواب السنة المستقلين"، وهؤلاء لم يعطوا حقهم الطبيعي، آخرون اخذوا اكثر من حقهم، وتم الوقوف على خاطرهم وعندما جاء دور هؤلاء ارادوا استبعادهم، دعونا الى التعاطي بواقعية والى اخذ الامور بمسؤولية توجب ان يعطى كل ذي حق حقه، وما يقرره "اللقاء التشاوري" نحن معه، هذا كان موقفنا من اليوم الاول. ندعو الى الاخذ بموقفهم ونحن لسنا طرفا مفاوضا ولسنا الطرف الذي يضع شروطا على احد، نحن ندعم مطلبا، وهذا هو موقفنا، وأي ضجيج وكلام واتهامات لن تغير من هذا الموقف شيئا. ونأمل ان تؤدي الحركة السياسية وحركة المشاورات التي يجريها فخامة رئيس الجمهورية الى الوصول الى معالجة هذا الامر، لان العقدة افتعلها الذين اداروا ظهرهم لهؤلاء النواب وجمهورهم الممتد من الناقورة الى عكار".



======= نبيل ماجد/م.ع.

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

تعاونية موظفي الدولة: نموذج يحتذى...

تحقيق - د.مطانس وهبه وطنية - واحة مضيئة في سماء ادارة هذا البلد الملبدة بالسواد، نق

الأربعاء 19 كانون الأول 2018 الساعة 19:53 المزيد

البطريرك اسطفان الدويهي منارة الط...

تحقيق لينا غانم وطنية - بفرح عظيم، تستعد الرهبانية اللبنانية المارونية لارتفاع بط

الأحد 16 كانون الأول 2018 الساعة 14:38 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب