انتخاب نقيب محرري الصحافة وهيئة مكتب مجلس النقابة والياس عون عميدا قصيفي:علينا ألا نخيب آمال الزملاء

الثلاثاء 11 كانون الأول 2018 الساعة 14:42 سياسة
وطنية - عقد المجلس الجديد المنتخب لنقابة محرري الصحافة اللبنانية اجتماعه الاول بموجب المادة 38 من النظام الداخلي للنقابة برئاسة أكبر الاعضاء سنا النقيب الياس عون وفي حضور الاعضاء الجدد في غياب الزميل اندره قصاص، وذلك لانتخاب النقيب واعضاء هيئة مكتب المجلس، وحضر الجلسة محامي النقابة الاستاذ انطون حويس.

في مستهل الجلسة القى النقيب عون كلمة هنأ فيها المحررين بالانتخابات الديموقراطية التي جرت وأكد "مواصلة عمله الى جانب أعضاء المجلس الجديد لما فيه خير الصحافيين والمهنة". وقال:"بصفتي كنت المسؤول الأول في هذه النقابة ولفترتين متواليتين، أقول إنني أديت واجباتي نحو هذه النقابة بكل صدق وإخلاص، وما توانيت لحظة في سبيل تحسين وضعها، بحيث ينعكس هذا الوضع على المسيرة الصحافية، وعلى قدرتها في مواجهة التحديات التي طرأت، إن كان من ناحية مواصلة الطريق أو من ناحية تأمين ما يعينها على هذه المواصلة".

وتابع:" لقد شهد الجميع على ديموقراطية انتخابات النقابة، واثنوا على الحضارة التي سادت جو الاقتراع، وعلى قبول النتائج بكل محبة ورضا. ثم إذا كانت الغاية من أيِّ انتخاب للنقابة في هدف التجديد فنحن مع كل تجديد، وإذا كانت الغاية لتثبيت وتقوية هيكلية النقابة، فنحن مع أي تثبيت أو تقوية... علما أنني لم أقصر أبدا في هذه الناحية".

أضاف عون: وقبيل أن يتم التسلم والتسليم بيني وبين الناجح لمركز النقيب لا يسعني إلا أن أهنئ الناجحين جميعا، متمنيا أن يوطد العزم، على إكمال رسالة النقابة، والعمل بقوة لمنع انقراض الصحافة في وطننا لبنان، إلى ضرورة تأمين ما يحقق عيشة كريمة لكل العاملين في الحقل الصحافي.

ثم دعا النقيب عون الى انتخاب النقيب الجديد للمحررين. فترشح الزميل جوزف القصيفي ولما لم يترشح أحد غيره اعتبر فائزا بالتزكية.

على الفور ترأس النقيب الجديد الجلسة ودعا الى انتخاب أعضاء هيئة مكتب المجلس فترشح الزميل نافذ قواص لمركز نائب الرئيس، والزميل جورج شاهين لمنصب أمين السر، الزميل علي يوسف لمنصب أمين الصندوق، الزميل خليل خليل فليحان لمنصب مدير العلاقات العامة، فأعلن عن فوز الجميع بالتزكية.

وبعدها أعلن النقيب عون عن استقالته من مجلس النقابة مساهمة في استعادة التوازن الذي افتقد خلال الانتخابات فأبدى اعضاء المجلس ترحيبهم بالخطوة.

قصيفي
ورد النقيب قصيفي باعلانه عميدا للمحررين علما انه كنقيب سابق هو عضو حكمي في مجلس النقابة. كما أبلغ قصيفي أعضاء مجلس النقابة بتسلم النقابة صباح اليوم استقالة خطية من الزميل اندره قصاص تمهيدا لاتخاذ القرار بشأنها في وقت لاحق.


قصيفي
والقى قصيفي كلمة للمناسبة، قال فيها:"إن حجم المشاركة في انتخابات نقابة المحررين دل الى تعلق الزميلات والزملاء بنقابتهم، والى الآمال التي يعولون عليها، والتي سنسعى إلى تحقيقها. وقال:" إن الصحافة الورقية تواجه أياما صعبة، وكذلك الاعلام على تنوعه، ويتعين علينا إجتراح الحلول التي تصون العاملين فيها وتضمن حقوقهم، وتطمئنهم الى غدهم.

وقال:"اننا نرفض التعرض لاي صحافي واعلامي، ونؤكد مرجعية قانون المطبوعات في حال مقاضاته. ولا نقبل باي مرجعية أخرى. وهذا الموضوع سيكون مدار بحث مع وزارة العدل والسلطات القضائية المختصة".

وتابع:"إن النقابة سوف تتسع لتشمل كل العاملين في قطاع الاعلام، المرئي، المسموع والالكتروني، وذلك من خلال الدفع لاقرار مشروع قانون يعدل أحكاما في قانون المطبوعات المتصل بانشاء نقابة المحررين، بما يجعلها كيانا جامعا".

وختم قصيفي: اننا - وبعد انجاز التسلم والتسليم - وتقبل التهاني، سنعقد خلوة لمجلس النقابة لاقرار خطة العمل والتحرك لكي تكون ولايتنا الجديدة بانية ومثمرة، فنؤدي الحساب أمام الزملاء الذين يتوسمون منا خيرا. وعلينا ألا نخيب آمالهم".


===========

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب