لقاء مسكوني في البطريركية الارثوذكسية في نيقوسيا توموس: اوجه شبه كبيرة بين قبرص ولبنان وادعو كل المسيحيين الى تعميق وحدتهم وتضامنهم

الجمعة 07 كانون الأول 2018 الساعة 17:13 سياسة
وطنية - عقد في البطريركية الأرثوذكسية في نيقوسيا بضيافة البطريرك كريزوس توموس الثاني لقاء مسكوني شارك فيه رئيس اساقفة ايطاليا الكاردينال انجيلو بانياسكو، ممثل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي النائب البطريركي المطران بولس عبد الساتر، سفيرة لبنان في قبرص كلود الحجل، راعي ابرشية قبرص المارونية المطران يوسف سويف، والمطارنة: شكرالله نبيل الحاج، سمير نصار، منير خيرالله، وسمعان عطالله، مدير المركز الكاثوليكي للاعلام الخوري عبدو ابو كسم، رئيس حركة "الارض" طلال الدويهي، واعضاء مجلس امناء رابطة قنوبين للرسالة والتراث الاب نادر نادر، المحامي جوزف فرح والزميل جورج عرب.

بعد جولة في متحف البطريركية الأرثوذكسية انعقد اللقاء في جناح البطريرك كريزوستوموس. وتركز النقاش فيه على الاتي:
- اوجه الشبه القائمة بين قبرص ولبنان والاطماع الخارجية التي تهددهما، ودور الكنيسة في البلدين المتصل بمواجهة هذه الاطماع وترسيخ الوجود المسيحي فيهما وفي سائر بلدان الشرق الاوسط ووسائل تعميق الارتباط بالارض ومواجهة اغراءات وتهديدات افراغها من أهلها الاصليين.
- أثر الحداثة على جيل الشباب وكيفية تحصينه مما يهدده من الاخطار الاخلاقية واستباحة ثقافته والانعكاسات السلبية التي تركها الانفتاح على اوروبا، ودور الكنيستين الكاثوليكية والارثوذكسية في هذه المسألة الحيوية.
- الحياة الروحية المشتركة التي يعيشها الآباء الارثوذكس والموارنة في الوادي المقدس في لبنان، الوادي الذي يحتضن تراثا مسيحيا مشتركا، والاطر المتاحة لتطوير هذه الحياة الروحية المشتركة".


وقال توموس: "ان اوجه شبه كبيرة تقوم بين قبرص ولبنان، ونحن والبطريرك الماروني نقوم بالرسالة ذاتها رسالة الشهادة للحق في وجه الاطماع التي تهددنا. ونحن نواصل مساعينا مع اصحاب القرار الدولي لانهاء المشكلة القبرصية ولكن لا حل في الافق المنظور لان للدول الخارجية مصالحها الخاصة، ولان تركيا تريد قبرص بكاملها".

واضاف: "يطلب منا احيانا ومؤخرا السفيران البريطاني والاميركي تخفيف لهجتنا ازاء وضعنا القبرصي ونحن نجيب دوما ان رسالتنا تدعونا دوما الى هذه الشهادة. ولن نتراجع عنها، مهما كانت النتائج ومهما تعرضنا لضغوطات فنحن هنا منذ 35 قرنا وسائر الجماعات المسيحية جاءت قبرص منذ 20 قرنا، ومهما بلغت قوة وأطماع الخارج لا تتمكن من القضاء الكلي على وجودنا ولو بقيت قلة ضئيلة تكمل المسيرة وأظن هذا هو موقف كنيسة لبنان".

وحول وضع الشباب قال: "استحضر في هذا المجال حديثا لي مع قداسة البابا بنديكتوس السادس عشر تناولنا فيه اثر الحداثة الاوروبية على شبابنا، وكانت الخلاصة ان اعلن البابا قناعته بأن اوروبا لم تعد مسيحية الا بالاسم وهي بحاجة الى اعادة أنجلة، وشبابنا هم ضحايا الحداثة المتفلتة من منظومة القيم المألوفة".

وامل توموس في "تعزيز لقاءات الحوار المسكوني المشترك وترجمته بمبادرات حياتية عملية".

وختم قائلا: "ادعو كل المسيحيين هنا وفي لبنان الى تعميق وحدتهم وتضامنهم لضمان وجودهم الحر، ليس فقط في بلدينا بل في كل الشرق الاوسط المهدد بالفراغ من المسيحيين".

على صعيد آخر كان تم مساء الخميس "افتتاح دار المطرانية المارونية في نيقوسيا بعد انجاز ترميمه وبات يتضمن المركز الثقافي التراثي "بيت مارون" وحضر حفل الافتتاح رئيس جمهورية قبرص نيقوس اناستازيادس والكاردينال بانياسكو والسفير البابوي المونسنيور ليوبولدو جيريللي والبطريرك الارثوذكسي توموس الثاني وممثل البطريرك الراعي المطران بول عبد الساتر ووفد المطارنة والآباء المرافق، وممثل الموارنة القبارصة في البرلمان القبرصي النائب جون موسى وحشد من الشخصيات السياسية والروحية والعسكرية وابناء الرعية.

بعد احتفال رفع الستارة عن اللوحة التذكارية استكمل الحفل بكلمات لراعي الابرشية المطران يوسف سويف وللبطريرك توموس الثاني وللسفير البابوي في قبرص ولرئيس اساقفة ايطاليا والرئيس القبرصي وجميعها شددت على "دور الكنيسة في نشر ثقافة الحوار والمصالحة والسلام وبخاصة في المناطق الاكثر توترا في العالم كبلدان الشرق الاوسط".

وعدد المطران سويف "مصادر تمويل مشروع ترميم المطرانية واقامة بيت مارون"، واشار الى "الرؤية المستقبلية الموضوعة لهذا البيت لجهة العناية بالتراث الماروني في جزيرة قبرص". من جهته "نقل المطران عبدالساتر بركة البطريرك الراعي وتمنياته بنجاح المخطط الموضوع لبيت مارون"، معتبرا "هذا البيت انجازا يسهم في حفظ التراث الماروني وفي نشره متميزا بروحانيته الشرقية الاصيلة".

وحيا "جهود المطران سويف الراعوية التي تكللت بنجاحات متوالية طوال سنوات اسقفيته العشر. فيما شدد الرئيس القبرصي على "العلاقات التاريخية القائمة بين لبنان وقبرص"، مثنيا على "الدور الذي لعبه الموارنة من خلال كنيستهم في تعزيز هذه العلاقات"، وقال: "لن ننسى القرى المارونية القائمة في القطاع التركي ونبذل جهودنا المجلية والدولية لاعادة الحياة اليها وتحرير الجزيرة".

وبعدها كانت جولة في ارجاء المتحف "بيت مارون" الذي يتضمن ايقونات ومخطوطات قديمة وقد اعد له مخطط تحقيق اول عمل توثيقي تاريخي عن الوجود الماروني في قبرص بالتعاون مع رابطة قنوبين للرسالة والتراث.


=============ايلي منصور/ع.غ

تابعوا أخبار الوكالة الوطنية للاعلام عبر أثير إذاعة لبنان على الموجات 98.5 و98.1 و96.2 FM

حجازي إبراهيم عرض لعمل مكتب الأون...

تحقيق ماري خوري وطنية - يعتبر التعليم الجيد حقا من حقوق الإنسان، وهو الهدف الرابع من أ

الخميس 25 تشرين الأول 2018 الساعة 14:32 المزيد

شارع الحمراء أضحى مقصدا للمتسولي...

تحقيق حلا ماضي وطنية - يعتبر شارع "الحمراء" في مدينة بيروت، من أهم الشوارع التجارية وا

الإثنين 22 تشرين الأول 2018 الساعة 13:03 المزيد
  • خدمات الوكالة
  • خدمة الرسائل
  • تطبيق الوكالة الالكتروني
  • موقع متجاوب